عـــاجل

سفراء آل الصدر يشرعون بخطى  متسارعة لتطبيق شعار( الحوزة والمجتمع لا ينفصلان) دفاع مدني واسط يتمكن من السيطرة على حريق مطحنة الحبوب الصناعة تتعاقد مع شركة سلوفاكية لتطوير معدات عسكرية ارتفاع درجات الحرارة في اليومين المقبلين كروبات الفساد المياحي يعلن عن إحالة أكثر من 140 مدرسة في واسط للترميم مطار بغداد الدولي، يعلن عن مجموعة من الاجراءات التي تخص المسافرين المغادرين بعد ترحيل العراقيين ،أستراليا تقوم بترحيل مهاجرين سريلانكيين غير شرعيين للتخفيف عن كاهل الحجاج من الناحية المادية .. ديوان الكوت الثقافي يطلق مبادرة جديدة وصول اول القوافل البرية لحجاج مدينة الكوت ناشِط إغاثي يُطعن بالسكين في نينوى مقتل جندي امريكي في نينوى وإصابة مترجمه التخطيط تبحث سبل تعزيز البعد التشريعي في التنمية المستدامة وزارة الكهرباء تبرم عقدين مهمين الاول مع شركة بستك الماليزية نائب عن نينوى : أبلغنا وزير الهجرة والمهجرين عن رفضنا لاستقبال عوائل داعش في نينوى

أنا وتوئمي السدة وشيءً من الهذيان

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

وكالة العراق الحر نيوز / مقالات / د. صالح الطائي
(من وحي سنوات التهجير)
أنا وسدة الكوت توئمان، ولدنا في مكانين مختلفين، والتقينا بعد طول فراق، جدنا الأعلى لأبينا هو أنكيدو، وجدنا الأعلى لأمنا هو كلكامش، وأصلنا وأرومتنا وعشيرتنا من نسل الأفعى التي سرقت ماء نبع الحياة وشربته، فأصبحت تبدل جلدها كل عام، لكي لا تفارق الخلود، حتى مع كوننا ـ نحن أولادها غير الشرعيين ـ من ألد أعداء الخلود، نقتل كل شيء يربطنا بالماضي لكي لا نتهم بأننا خلوديين، مسيرتنا خلاصة جميع ملاحم التاريخ الإنساني منذ أن اوقد نارها أوتانبشتم، وأرشده الحكماء الأغبياء المقيمون في غابة الأرز البعيدة إلى كيفية المنازلة، وإلى أن سطَّر حمورابي قوانين مسلته؛ التي أبدلها أحفاده بكأس من النبيذ المعتق.
افترقنا أنا وهي منذ مليون عام، والتقينا بعد طول فراق، يوم أجج العراقيون آخر وأغبى ملاحمهم التاريخية، لا مع عدوهم المشترك، الذي يترصدهم، ويكيد بهم، بل فيما بينهم، مع أنفسهم، فأخذ بعضهم يذبح بعضا، وبعضهم يُهجِّر بعضا، فوجدتها لا زالت غارقة في الماء، العابق برائحة الدماء، الدماء القادمة من غياهب مجاهيل الغدر الإنساني، هناك في أعالي النهر، حيث يقطن التوحش والتوجس والرهبة الأبدية، حيث روح البداوة كانت تعزف على ربابتها التي يشبه صوتها عواء ذئب هرم هده الجوع، يلوذ بأفياء قصر رئاسي.
التقينا فوجدتها ترفل غنجا وتتلوى، كرقص مذبوح على أعتاب الطائفية، وتبكي أذرعها المعطلة المشلولة التي كانت بالأمس تحتضن السمك، السمك الذي تحرر من أسرها، وغادرها مهاجرا صوب الجنوب، باحثا عن شِباك صياد سومري أسمر، ليتخذها بيتا وملاذا بعد طول تشرد على أعتابها التي تراقص الماء، ووجدتني ذلك الشخص نفسه المصاب بالهذيان، لا زلت أهذي، بالرغم من كل الذي مر، بعد أن فقدت بيتي ومدينتي وجيراني وأصدقائي وما أملك، ومكتبتي وكتبي التي ألفتها. وجدتني ذلك الشخص المخدوع نفسه، لم يتبدل، لا زال يحتضن حروفه المجنونة المبعثرة على قارعة ذاكرته الصدئة؛ التي انهكها اللؤم البشري، على أمل أن ينثرها نصائح وحكما في طريق قوافل السائرين إلى مصيرهم طوعا، ولا أحد منهم يفهم ما يقول أو يهتم بما يتحدث به. فمثله مثل جميع الأنبياء، غرباء عن أقوامهم الذين يتآمرون عليهم باستمرار، يعملون لحياتهم ويعمل القوم على ذبحنا.
التقيت بها وأنا أنوء بحمل أطنان من الغربة، وأكداس من اليأس، وشعور قاتل بالهزيمة المرة، التي سببها لي أخي في الدين والوطن، إرضاء لشهوات حيوانية ورثها عن أجدادنا القدماء الأغبياء، الذين لم يعملوا يوما على حل مشاكلهم التافهة، وإنما رحَّلوها إلى أولادهم واحفادهم، مع وصايا مجحفة بالحفاظ عليها إلى الأبد، فتضخمت، وتحولت إلى غيلان تنهش وجه التعايش والتسامح؛ يوم وصلت إلينا، فكان أول ضحاياها روحنا الوطنية، ولا قيمة للإنسان متى ما ماتت روحه الوطنية، ومتى ما فقد الإنسان قيمته، تفقد الأوطان قيمتها وهيبتها وعزها وشرفها.
التقيت بها فوجدتها مصابة بهزال الثرثرة، قد خف صوتها، واختفت عربدتها، وماتت أفاعي مائها الوشل، وهاجرت أسماكها، كللها الحزن، وذوت محاسنها، بعد أن التهم الطير الأمريكي الجارح المتوحش البشع بلا سبب وجنتها، وبعد أن ترك أهلها العناية بها!
التقيت بها وقد هدني التعب، وأحرق حشاشتي الحزن، بعد ان نجحت في الخروج من المتاهة، لأن متاعب الإنسان تزداد كلما كبر حجم المتاهة، وزاد تعقيدها، فما بالك بوطن تحول كله إلى متاهة معقدة؟!
لكن بالرغم من تعاقب مرور السنين، وبالرغم من كون الجميع غيروا جلودهم.. لبسوا أقنعة جديدة .. غيروا أشكال سحناتهم، طريقة مشيهم وتحدثهم.. وحدنا، هي وأنا، لم يتبدل شيءٌ فينا، لا هي جف ماؤها، ولا أنا تركت هذياني. لا هي تنازلت عن طيبتها، ولا أنا تنازلت عن وطنيتي.
فهل الهذيان رفيق رذاذ الماء؟ أم ان أصل الماء هو الهذيان، وبدونهما لا تكون الحياة ولا يكون وطن!
وآه يا وطن

سفراء آل الصدر يشرعون بخطى  متسارعة لتطبيق شعار( الحوزة والمجتمع لا ينفصلان)
دفاع مدني واسط يتمكن من السيطرة على حريق مطحنة الحبوب
الصناعة تتعاقد مع شركة سلوفاكية لتطوير معدات عسكرية
ارتفاع درجات الحرارة في اليومين المقبلين
كروبات الفساد
المياحي يعلن عن إحالة أكثر من 140 مدرسة في واسط للترميم
مطار بغداد الدولي، يعلن عن مجموعة من الاجراءات التي تخص المسافرين المغادرين
بعد ترحيل العراقيين ،أستراليا تقوم بترحيل مهاجرين سريلانكيين غير شرعيين
للتخفيف عن كاهل الحجاج من الناحية المادية .. ديوان الكوت الثقافي يطلق مبادرة جديدة
وصول اول القوافل البرية لحجاج مدينة الكوت
ناشِط إغاثي يُطعن بالسكين في نينوى
مقتل جندي امريكي في نينوى وإصابة مترجمه
التخطيط تبحث سبل تعزيز البعد التشريعي في التنمية المستدامة
وزارة الكهرباء تبرم عقدين مهمين الاول مع شركة بستك الماليزية
نائب عن نينوى : أبلغنا وزير الهجرة والمهجرين عن رفضنا لاستقبال عوائل داعش في نينوى
قسم شؤون الشهداء وجرحى الشرطة في المثنى يزور عوائل الشهداء
شرطة بغداد تعثر على جثة غريق في النهر
ضبط كدس من العبوات الناسفة والقذائف بعملية امنية في الانبار
العرب تعلن الحداد بوفاة السبسي
لائحة اسعار العملات العربية والأجنبية مقارنة بالدينار العراقي اليوم الجمعة
صنداي تلغراف: إيران تخوض حربا باردة عبر وكلائها بالخليج
القوات الامنية تتقدم 15كم عن مفرق الشرقاط باتجاه مركز القضاء
الخالصي يستنكر تفجيرات الكرادة ويصفها بالجبانه
الجبوري يتقدم بطلبا الى مجلس النواب لرفع الحصانة عنة
ميسان : قائممقام قضاء الميمونة يعلن عن اخلاء اكثر من ٢٥٠ عائلة
الذهب العراقي يستقر عند الـ 217 الف دينار للمثقال
مفوضية الانتخابات تضاعف عدد مراكز الانتخاب من اثان الى ثمانية مراكز في اربيل
خطيب جمعة الكوت يحذر من انتخاب نفس الوجوه وإبعاد المفسدين عبر الزحف المليوني لمراكز الاقتراع
سرايا السلام في البصرة تشييع شهيدها حسين ألساعدي
يوفنتوس الايطالي يقدم عرضا خياليا للحصول على خدمات النجم المصري محمد صلاح
النائبة اشواق الجاف سنمضي باستفتاء الانفصال ولانية للرجعه فيه
كربلاء تعلن عن اعداد المصابين بالسرطان في المحافظة ونقص كبير في تجهيز الادوية
المؤسساتية في فكر شهيد المحراب
رئيس مجلس محافظه بابل يشرف على عمليات الجهد البلدي .
عاجل..جهاز مكافحة الارهاب يسيطر على قاعدة k1
عاجل ..تاجيل التصويت على مشروع قانون التعديل الثالث لقانون المحافظات غير المنتظمة في اقليم
الجيش العراقي يتدخل في خلاف عشائري في بغداد
جهاز مكافحة الإرهاب قطعاتنا تطهر حاليا القيارة وتعتزم لتحرير الشرقاط
عاجل …عمليات قادمون يانينوى تعلن تحرير ثلاث قرى جنوب حمام العليل
تابعونا على الفيس بوك