عـــاجل

قوة امنية تطوق سارقا مسلحاً في احد المنازل شمالي بغداد النجم الساحلي التونسي يفوز على الهلال السعودي ويحرز لقب كأس زايد التماس الكهربائي يتسبب بنشوب حريق منزل في ناحية شيخ سعد وزارة الكهرباء تنجز جميع عقود تأهيل شبكات التوزيع وخطوط النقل في محافظة نينوى، ووصول المواد الحاكمة لعمليات اعادة الاعمار تكريم كادر وكالتنا العراق الحر نيوز من قبل مديرية الدفاع المدني في واسط ديربي بغداد ينتهي بفوز القيثارة بهدفين نظيفين نخبة مثقفة تمنح خلية الأزمة عهداً بالثقة في نينوى التربية : لم تصدر تعديلات على مناهجنا في الايام القليلة الماضية وما تناولته احدى وسائل الاعلام هو تشويش على الطلبة اثناء الامتحانات مستشفى الكوت تجري نحو (٣٢٥) عملية نسائية خلال شهر اذار الماضي فقط النجف تشهد افتتاح مبنى جامعة الكفيل ذات مواصفات فائقة الجودة إيناس المكصوصي تلتقي وزير الصحة والبيئة وتبحث معه جملة من القضايا تخص الواقع الصحي في واسط في ذكرى تأسيسه : رجال (الاعلام العسكري) لسرايا السلام ..جنود مجهولة صنعت واقع في ذكرى تأسيسه : رجال (الاعلام العسكري) لسرايا السلام ..جنود مجهولة صنعت واقع معلوم للنصر رئيس الوزراء العراقي يصل الى مدينة الرياض في مستهل زيارته الى المملكة العربية السعودية عضو مجلس واسط منتظر النعماني يبدي الحرص في تطوير مهارات الطلبة ويحث على دعم الفعاليات المدرسية

أنا وتوئمي السدة وشيءً من الهذيان

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

وكالة العراق الحر نيوز / مقالات / د. صالح الطائي
(من وحي سنوات التهجير)
أنا وسدة الكوت توئمان، ولدنا في مكانين مختلفين، والتقينا بعد طول فراق، جدنا الأعلى لأبينا هو أنكيدو، وجدنا الأعلى لأمنا هو كلكامش، وأصلنا وأرومتنا وعشيرتنا من نسل الأفعى التي سرقت ماء نبع الحياة وشربته، فأصبحت تبدل جلدها كل عام، لكي لا تفارق الخلود، حتى مع كوننا ـ نحن أولادها غير الشرعيين ـ من ألد أعداء الخلود، نقتل كل شيء يربطنا بالماضي لكي لا نتهم بأننا خلوديين، مسيرتنا خلاصة جميع ملاحم التاريخ الإنساني منذ أن اوقد نارها أوتانبشتم، وأرشده الحكماء الأغبياء المقيمون في غابة الأرز البعيدة إلى كيفية المنازلة، وإلى أن سطَّر حمورابي قوانين مسلته؛ التي أبدلها أحفاده بكأس من النبيذ المعتق.
افترقنا أنا وهي منذ مليون عام، والتقينا بعد طول فراق، يوم أجج العراقيون آخر وأغبى ملاحمهم التاريخية، لا مع عدوهم المشترك، الذي يترصدهم، ويكيد بهم، بل فيما بينهم، مع أنفسهم، فأخذ بعضهم يذبح بعضا، وبعضهم يُهجِّر بعضا، فوجدتها لا زالت غارقة في الماء، العابق برائحة الدماء، الدماء القادمة من غياهب مجاهيل الغدر الإنساني، هناك في أعالي النهر، حيث يقطن التوحش والتوجس والرهبة الأبدية، حيث روح البداوة كانت تعزف على ربابتها التي يشبه صوتها عواء ذئب هرم هده الجوع، يلوذ بأفياء قصر رئاسي.
التقينا فوجدتها ترفل غنجا وتتلوى، كرقص مذبوح على أعتاب الطائفية، وتبكي أذرعها المعطلة المشلولة التي كانت بالأمس تحتضن السمك، السمك الذي تحرر من أسرها، وغادرها مهاجرا صوب الجنوب، باحثا عن شِباك صياد سومري أسمر، ليتخذها بيتا وملاذا بعد طول تشرد على أعتابها التي تراقص الماء، ووجدتني ذلك الشخص نفسه المصاب بالهذيان، لا زلت أهذي، بالرغم من كل الذي مر، بعد أن فقدت بيتي ومدينتي وجيراني وأصدقائي وما أملك، ومكتبتي وكتبي التي ألفتها. وجدتني ذلك الشخص المخدوع نفسه، لم يتبدل، لا زال يحتضن حروفه المجنونة المبعثرة على قارعة ذاكرته الصدئة؛ التي انهكها اللؤم البشري، على أمل أن ينثرها نصائح وحكما في طريق قوافل السائرين إلى مصيرهم طوعا، ولا أحد منهم يفهم ما يقول أو يهتم بما يتحدث به. فمثله مثل جميع الأنبياء، غرباء عن أقوامهم الذين يتآمرون عليهم باستمرار، يعملون لحياتهم ويعمل القوم على ذبحنا.
التقيت بها وأنا أنوء بحمل أطنان من الغربة، وأكداس من اليأس، وشعور قاتل بالهزيمة المرة، التي سببها لي أخي في الدين والوطن، إرضاء لشهوات حيوانية ورثها عن أجدادنا القدماء الأغبياء، الذين لم يعملوا يوما على حل مشاكلهم التافهة، وإنما رحَّلوها إلى أولادهم واحفادهم، مع وصايا مجحفة بالحفاظ عليها إلى الأبد، فتضخمت، وتحولت إلى غيلان تنهش وجه التعايش والتسامح؛ يوم وصلت إلينا، فكان أول ضحاياها روحنا الوطنية، ولا قيمة للإنسان متى ما ماتت روحه الوطنية، ومتى ما فقد الإنسان قيمته، تفقد الأوطان قيمتها وهيبتها وعزها وشرفها.
التقيت بها فوجدتها مصابة بهزال الثرثرة، قد خف صوتها، واختفت عربدتها، وماتت أفاعي مائها الوشل، وهاجرت أسماكها، كللها الحزن، وذوت محاسنها، بعد أن التهم الطير الأمريكي الجارح المتوحش البشع بلا سبب وجنتها، وبعد أن ترك أهلها العناية بها!
التقيت بها وقد هدني التعب، وأحرق حشاشتي الحزن، بعد ان نجحت في الخروج من المتاهة، لأن متاعب الإنسان تزداد كلما كبر حجم المتاهة، وزاد تعقيدها، فما بالك بوطن تحول كله إلى متاهة معقدة؟!
لكن بالرغم من تعاقب مرور السنين، وبالرغم من كون الجميع غيروا جلودهم.. لبسوا أقنعة جديدة .. غيروا أشكال سحناتهم، طريقة مشيهم وتحدثهم.. وحدنا، هي وأنا، لم يتبدل شيءٌ فينا، لا هي جف ماؤها، ولا أنا تركت هذياني. لا هي تنازلت عن طيبتها، ولا أنا تنازلت عن وطنيتي.
فهل الهذيان رفيق رذاذ الماء؟ أم ان أصل الماء هو الهذيان، وبدونهما لا تكون الحياة ولا يكون وطن!
وآه يا وطن

قوة امنية تطوق سارقا مسلحاً في احد المنازل شمالي بغداد
النجم الساحلي التونسي يفوز على الهلال السعودي ويحرز لقب كأس زايد
التماس الكهربائي يتسبب بنشوب حريق منزل في ناحية شيخ سعد
وزارة الكهرباء تنجز جميع عقود تأهيل شبكات التوزيع وخطوط النقل في محافظة نينوى، ووصول المواد الحاكمة لعمليات اعادة الاعمار
تكريم كادر وكالتنا العراق الحر نيوز من قبل مديرية الدفاع المدني في واسط
ديربي بغداد ينتهي بفوز القيثارة بهدفين نظيفين
نخبة مثقفة تمنح خلية الأزمة عهداً بالثقة في نينوى
التربية : لم تصدر تعديلات على مناهجنا في الايام القليلة الماضية وما تناولته احدى وسائل الاعلام هو تشويش على الطلبة اثناء الامتحانات
مستشفى الكوت تجري نحو (٣٢٥) عملية نسائية خلال شهر اذار الماضي فقط
النجف تشهد افتتاح مبنى جامعة الكفيل ذات مواصفات فائقة الجودة
إيناس المكصوصي تلتقي وزير الصحة والبيئة وتبحث معه جملة من القضايا تخص الواقع الصحي في واسط
في ذكرى تأسيسه : رجال (الاعلام العسكري) لسرايا السلام ..جنود مجهولة صنعت واقع
في ذكرى تأسيسه : رجال (الاعلام العسكري) لسرايا السلام ..جنود مجهولة صنعت واقع معلوم للنصر
رئيس الوزراء العراقي يصل الى مدينة الرياض في مستهل زيارته الى المملكة العربية السعودية
عضو مجلس واسط منتظر النعماني يبدي الحرص في تطوير مهارات الطلبة ويحث على دعم الفعاليات المدرسية
واسط تباشر بتنظيم وتعظيم الايرادات المحلية والمياحي يؤكد: ايراداتنا ستكون لدعم المشاريع ومتاحة للرقابة والتدقيق.
صحة النجف الاشرف اكثر من مليون واربعمائة الف فحص مختبري في مستشفيات النجف الشهر الماضي
الياسري يهنأ شابا نجفيا فاز بعضوية البرلمان الفنلندي
عاجل : تعطيل الدوام ليوم الاحد لبعض المحافظات
مفتش عام الداخلية: احباط عملية بيع عقار بأوراق مزورة في المنصور قيمته نصف مليار دينار
عشائر عتاب تزف عشرات الشهداء وتعلن المساندة للاجهزة الامنية لدعم معركة تحرير الموصل
مجلس واسط يقررمنح مناطق الكوت النسبة الاعلى في مشاريع المساهمة الاجتماعية
مقتل مدنيين بانفجار عبوة ناسفة في الفلوجة
عاجل.. مصدر امني ل عراق نيوز : القاء القبض على انتحاري في قضاء بلد
 استجابة لدعوة الصدر؛ المالية تطلق 53 مليار للبصرة
وزيرة الصحة تزور الطب العدلي ببغداد
((فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ))
شرطة واسط ضبط مواد تستخدم في الصيد الجائر بواسطة الصعق الكهربائي
المحكمة الاتحادية العليا تؤجل دعوى الطعن ببنود في قانون شركة النفط الوطنية العراقية
شرطة السليمانية تعتقل شخص يجمع الاموال باسم البلدية
البرلمان يرجئ عقد جلسته إلى إشعار آخر لعدم إكتمال النصاب القانوني
قبيل موعده بأيام …الكلاسيكو الاسباني يلهب حماس عشاق الفريقين في ذي قار
سلطة الديوانية واردبيل الايرانية تبحثان العلاقات الثنائية بين الطرفين وسبل توثيق التعاون في مختلف المجالات
المازني : انتفاضة آذار صرخة في وجه الجبروت
كرستيانو رونالدو أفضل لاعب في أوربا للموسم الماضي
تحرير قرية الحود بالمحور الجنوبي لعمليات تحرير الموصل
التعليم العالي تعلن أسماء الكليات والمعاهد غير المرخصة وتطالب الداخلية بإغلاقها
البرلمان يعقد جلسته برئاسة ارام الشيخ محمد والجبوري يجلس الى جانب النواب  
شرطة النجف الاشرف :تفجير ارهابي في سيطرة القادسية يسفر عن استشهاد سبعة اشخاص و١٥ جريحا
عاجل …إنفجار في البياع غربي بغداد
تابعونا على الفيس بوك