عـــاجل

محافظ ذي قار قرب وصول بعثة ايطالية للتنقيب في تل أبو طبيرة محافظة واسط تطلق حملة واسعة لرفع التجاوزات عن الارصفة والشوارع العامة المجلس الوزاري للامن الوطني العراقي ينعقد برئاسة الدكتور العبادي ويصدر قرارات مهمة بخصوص الاستفتاء  التصويت على استفتاء دولة كرستان رغم عدم الاعتراف به تنفيذ حكم الإعدام بحق ٤٠ ارهابي في سجن ذي قار بناء على توجيهات المجلس الوزاري للأمن الوطني المنبر الحر المدني يرفع دعوى قضائية بسبب هيمنة الكتل السياسية على المفوضية العليا لحقوق الانسان محافظ واسط : لاجل تقليل الحوادث والحفاظ على ارواح المواطنين  شرعنا بتطبيق نظام العمل بـ(اجهزة الرادار)مقياس سرعة المركبات المتنقل ولاتهاون مع المخالفين  مجمع أهل البيت في واسط يقيم برنامجه السنوي للدورات الصيفيه لطلاب المدارس المحكمة الاتحادية توافق على طلب رئيس الوزراء العبادي بشأن عدم دستورية اجراء اي استفتاء لانفصال اي اقليم او محافظة عراقية نائب محافظ واسط يبحث مع وفد التنمية الصناعية في وزارة الصناعة تحسين الواقع الصناعي وانجاح مشاريعه الاستراتيجية   عاجل …وصول العبادي الى الناصرية مركز واسط للتدريب والتطوير الإعلامي يكرم نخبة من انساء المبدعات في المحافظة نائب عن البصرة يطالب الجهات الأمنية بحماية الاراضي النفطية ومنع حالات التهريب عصابة مسلحة تسطو على دار وسط البصرة وتسرق سيارة واموال ومصوغات ذهبية وتصيب صاحب الدار النائب الاول لمحافظ واسط يطلع على اليات سير العمل في منفذ زرباطية الحدودي والاستعدادات لاستقبال زائري الاربعينية

أنقذوا مستقبل العراق من بدعة النظام التطبيقي والاحيائي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
FacebookTwitterGoogle+PinterestTumblrViberShare

المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar

العراق الحر نيوز / بقلم رحيم محسن

بسم الله الرحمن الرحيم

تتفنن دول العالم في ايجاد طرائق وسبل لمساعدة ابنائها الطلبة على تحديد التخصص الذي يناسبهم وفق مهاراتهم وقدراتهم العلمية والأدبية بل وحتى البدنية من خلال جعل الأمور واضحة و شفافة أمامهم علاوة على تصميم خطط وبرامج وأيجاد بدائل تسهل عليهم ذلك الاختيار بما يتناسب مع ميولهم ومواهبهم.

بالمقابل يتفنن مسؤولوا التربية والتعليم في العراق أيضا ولكن بعكس السير وذلك من خلال وضع مطبات و عراقيل ومتاهات بل وحتى الغاز تزيد من معاناة هولاء الشباب اليافع الذين لم يدخلوا معترك الحياة بعد، فتتقاذفهم الامواج وسط عتمة الطريق فيقعون في تخصصات لا تناسب معظمهم، مما يؤدي الى ضياع فرصتهم الوحيدة في الحياة.

فمثلما هو معروف لايمكن باي حال من الاحوال تحديد مستقبل شخص وبالتالي بلد كامل على اساس نتيجة امتحانات حفنة من المواد لمرحلة دراسية معينة بفترة محددة وبمعدل ذات مدى حاد وحرج جدا. حيث أن الطالب هو إنسان مثل اي شخص آخر قد يمرض وقد يمر بظروف عائلية أو نفسية صعبة مما ينعكس ذلك بشكل مباشر على مستوى أداءه في الامتحان.

كما انه ليس بالضرورة ان الطالب الذي حقق معدلات عالية في مرحلة دراسية معينة يكون مؤهلا ًلدخول كلية بعينها. ذلك ان المعدل العالي لا يعني بالضرورة ان هذا الشخص موهوب في كل شئ بل قد يكون العكس هو الصحيح. فبعض الطلبة من ذوي المعدلات الواطئة قد يكونون موهوبين في تخصصات معينة كالهندسة مثلا اكثر من اشخاص حققوا معدلات عالية في المرحلة الإعدادية ونفس الشئ يقال عن باقي الاختصاصات.

ان الموهبة هي أساس النجاح في كل شئ. فواهم جداً من يعتقد ان بعض التخصصات لاتحتاج الى موهبة. بل في الحقيقة ان الموهبة في تلك التخصصات عميقة جدا تحتاج الى وعي وتمحيص دقيق لاكتشافها. ان جميع الاختصاصات يبرز فيها أشخاص دون سواهم. انهم أولئك المحظوظين الذين تطابقت موهبتهم مع اختصاصهم فانطلق الوهج عاليا.ً فاذا كانت الموهبة هذه غير واضحة في كثير من التخصصات فانها تبدو جلية في تخصصات اخرى كالرسم والشعر وسواها.

وعليه فان ذلك يتطلب ايجاد بدائل يحقق الطالب من خلالها طموحه المتناسب مع موهبته ومهاراته وميوله آخذين بنظر الاعتبار عدم تقيده بفترة زمنية محددة قد تعتريه فيها ظروف غير مناسبة وما أكثرها في وطن مثل بلدنا العراق.

ان نظام كثير من الدول لايعتمد على نتيجة السادس الاعدادي كمعيار لتحديد القبول في المعاهد والجامعات. بل ان مجرد اجتياز السادس الاعدادي بمعدل متوسط كافياً للتأهل إلى أية كلية، وهذا مايعرف بنظام GPA. حيث تحدد كل كلية مواد معينة تخصصية لها يعتمد اجتيازها بالدرجة الأساس على الموهبة و المقدرة العلمية للمتقدم لغرض القبول في تلك الكلية.

إن عباقرة التربية والتعليم في العراق لم يطبقوا هذا النظام المثالي المتميز الذي يحقق العدالة باعلى صورها كما ولم يبقوا على النظام القديم بل اضافوا مصيبة كبرى في طريق الطلبة الا وهي بدعة التطبيقي والاحيائي لغرض الاجهاز بشكل تام على ماتبقى من بصيص امل لدى هولاء الطلبة.

هل يعقل ان يلزم الطالب باختيار المجموعة العلمية التي سوف يذهب إليها وهو لم يدخل السنة الحاسمة ( السادس العلمي ) بعد، وبالتالي ليس له القدرة على معرفة إمكانياته في الحصول على المعدل المطلوب.

ولو سلمنا جدلًا بوجود هكذا نظام في بعض الدول – رغم أنني للأمانة لم اسمع بذلك مطلقا ً- فإنه قطعاً ليس بهذه الكيفية المدمرة. ثم لماذا لا ننتقي نظاماً أفضل كالذي موجود في الولايات المتحدة المعتمد على نظام《 GPA 》سالف الذكر بدل هذا النظام الكارثي.

أني لأعجب كيف لا يخرج الشعب عن بكرة أبيه بمظاهرة عارمة ضد البدعة الداعشية هذه المعروفة بنظام التطبيقي والاحيائي التي هدفها الواضح تدمير البلاد من الجذور عن طريق وزراء في أفضل درجات حسن الظن بهم لا يفقهون شئ في اي شئ أمثال الحالي محمد إقبال وقبله محمد تميم. حيث قام الأخير بتهديم كل المدراس في العراق في الدورة السابقة فيما اكمل الأول تهدم الطلبة من الناحية العلمية لكي تكتمل المسرحية بأجمل إخراج وسيناريو قطري- سعودي من خلال تهديم التعليم في العراق بشكل تام.

انتفضوا أيها العراقيون لمستقبل بلادكم وابنائكم فقد وصل الداء إلى العظم …

لقد وصلت عبوات الدواعش تحت مسمى التطبيقي والاحيائي الى أبنائكم واخوانكم، فيما الكتل والاحزاب منشغلون بموضوع التسوية التاريخية التي هي الأخرى أيضا بدعة خليجية بعبائة أردنية …

وللحديث بقية …

والبقية تأتي …
الشعب ينتظر …

محافظ ذي قار قرب وصول بعثة ايطالية للتنقيب في تل أبو طبيرة
محافظة واسط تطلق حملة واسعة لرفع التجاوزات عن الارصفة والشوارع العامة
المجلس الوزاري للامن الوطني العراقي ينعقد برئاسة الدكتور العبادي ويصدر قرارات مهمة بخصوص الاستفتاء 
التصويت على استفتاء دولة كرستان رغم عدم الاعتراف به
تنفيذ حكم الإعدام بحق ٤٠ ارهابي في سجن ذي قار بناء على توجيهات المجلس الوزاري للأمن الوطني
المنبر الحر المدني يرفع دعوى قضائية بسبب هيمنة الكتل السياسية على المفوضية العليا لحقوق الانسان
محافظ واسط : لاجل تقليل الحوادث والحفاظ على ارواح المواطنين  شرعنا بتطبيق نظام العمل بـ(اجهزة الرادار)مقياس سرعة المركبات المتنقل ولاتهاون مع المخالفين 
مجمع أهل البيت في واسط يقيم برنامجه السنوي للدورات الصيفيه لطلاب المدارس
المحكمة الاتحادية توافق على طلب رئيس الوزراء العبادي بشأن عدم دستورية اجراء اي استفتاء لانفصال اي اقليم او محافظة عراقية
نائب محافظ واسط يبحث مع وفد التنمية الصناعية في وزارة الصناعة تحسين الواقع الصناعي وانجاح مشاريعه الاستراتيجية  
عاجل …وصول العبادي الى الناصرية
مركز واسط للتدريب والتطوير الإعلامي يكرم نخبة من انساء المبدعات في المحافظة
نائب عن البصرة يطالب الجهات الأمنية بحماية الاراضي النفطية ومنع حالات التهريب
عصابة مسلحة تسطو على دار وسط البصرة وتسرق سيارة واموال ومصوغات ذهبية وتصيب صاحب الدار
النائب الاول لمحافظ واسط يطلع على اليات سير العمل في منفذ زرباطية الحدودي والاستعدادات لاستقبال زائري الاربعينية
واسط :تشكيل لجان لاجل المسح الميداني لعددا من مناطق الكوت بشان امكانية تمليكها لشاغليها
انتهاء مباراة المشاهير بفوز العالم على العراق 5-4
انطلاق مباراة مشاهير العراق ومشاهير العالم في ملعب جذع النخلة في البصرة
النائبة اشواق الجاف سنمضي باستفتاء الانفصال ولانية للرجعه فيه
مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تعلن عن فرار 279 ألفا من مسلمي الروهينحا هربا من القتل الذي يمارسه جيش ميانمار
اللجنة الاولمبية تصادق على اختيار محضر تحاد المصارعة المركزي في واسط
مكتب السيد الشهيد الصدر ينظم ملتقى الطفل الرابع في النجف الاشرف
امنية مجلس البصرة :وجود الشركات النفطية الأجنبية في البصرة ينعكس ايجابيا على الوضع الاقتصادي في البلد
تردد صلاة العيد من جامع الشيخ معروف الكرخي
التربية تطلق تعيين 1568 مدرس ومعلم في ذي قار والتربية تحدد الثلاثاء المقبل كموعد للتقديم
الجامعة العربية تنفي إدراج أزمة قطر على جدول أعمالها اليوم
وزير الداخلية الفرنسي “برنار كازنوف” رئيسا جديدا لحكومة فرنسا
مطار موسكو يبيع “نماذج” من بنادق كلاشنكوف للمسافرين  
قوات وعد الله تدمر مفرزة هاونات متحركة لداعش
كلية التربية في جامعة واسط تحتفل بيوم الضاد
الموت الصامت : طلاق دون سن العشرين
اصابة مراسل ومصور قناة بلادي برصاص قناص وسط الموصل وتعرض مدير إعلام حزب المؤتمر الى اعتداء مسلح
نشوب حريق في عددا من المحال التجارية بسوق المدينة القديمة في النجف
احمد دحام :لابديل عن فوز العراق على تايلند
رحيل لاعب المنتخب الوطني لكرة السلة واثق شمخي ونجلة علي اثر غرقه في نهر الغراف
بيان للصدر عصر غد في ساحة التحرير
السيد الصدر يدعو اتباعه الى دفع نصف مرتباتهم بسبب الضائقة المالية التي يمر بها التيار
انفجاران داخل مطار انا تورك الدولي
جعفر الموسوي: توصلنا الى توافق تام على فقرات ورقتنا الإصلاحية
منتدى شعراء العزيزية ينظم امسية /قوافي الشباب تتسابق من اجل الابداع/
تابعونا على الفيس بوك