عـــاجل

الحياة خدعة العراقيون أصعب خلق الله في علاقتهم بالحاكم
(مصطفى الكاظمي انموذجا)
خطيب جمعة الكوت يؤكد باتباع الاسس القيمة للصوم والرجوع لله للخلاص من البلاءات خطيب جمعة الكوت يحذر من خطط دول الاستكبار الرامية لاشاعة حالات الانفلات والخراب بالعراق رفع الشبهات عن ” مقتدى الصدر”  تظاهرات السيادة .. الجمعة القادمة ومضة؛ ياعراق سر خلف الحسين لكربلا موظفو الاجر اليومي في واسط يوجهون استغاثة لاتخاذ موقف مساند لصرف رواتبهم المتاخرة ََمحافظة ا٥٥خاص  قرأءة تحليلية لتغريدةالصدر الاخيرة عن جيل البوبجي المتمرد .. نتحدث سفراء آل الصدر يشرعون بخطى  متسارعة لتطبيق شعار( الحوزة والمجتمع لا ينفصلان) كروبات الفساد المرجع الديني الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله): قمة مكة قمة في الحقارة والنذالة لتدنيس المقدسات واعلان الحرب على الاسلام والتقرّب من الكيان الصهيوني الغاصب رئيس مجلس ادارة وكالة العراق الحر نيوز الزميل رحيم العتابي يهنئ الزميله ((الصباح)) بمناسبة ايقادها الشمعة السادسة عشر

إشتعال جبهات الحرب العالمية على كورونا والعراق في مؤخرة الصفوف

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

العراق الحر نيوز
بقلم:هادي جلو مرعي
كالعادة لايبدو ممكنا النظر الى العرب بوصفهم في مقدمة الركب، ولابوصفهم القادة والفاعلين في الحرب العالمية التي تشتد ضراوة، وعلى مايزيد على الماية وخمسة وثمانين جبهة مفتوحة هي البلدان التي إقتحمتها الجيوش الخفية لإمبراطورية كورونا المعتدية.
فالصينيون جندوا النساء والرجال، وأوقفوا المصانع، وسخروا الموارد، وحجروا الصغار والعاجزين في منازلهم، وخرجوا بقياداتهم المدنية والعسكرية، ووفروا كل مستلزمات الحرب الطبية ليردوا هجمات الفيروسات الباغية، وأعلنت القيادة الصينية بعد مايزيد على الستة أسابيع من القتال الشرس: إن ضحاياهم لم يعودوا يتساقطون في الشوارع، وإن الفيروسات إما هزمت، أو إختفت.
في إيران وكوريا ودول الخليج وأوربا وافريقيا والأمريكيتين تتفاوت نسب الإصابات والوفيات بحسب الإجراءات، لكن الفيروس الذي دخل خلسة عبر حصان طروادة الى بيرغامو الغنية في الشمال الإيطالي إستطاع أن يسقط حصون الرومان، ويحولهم الى جنود منهزمين يطلبون الرحمة، وتحول جنود الإمبراطورية الى (حانوتيين) يبحثون عن التوابيت لحشر الجثث فيها، أو لنقلها في شاحنات، وحرقها، ولمنع الناس من التحرك، بينما يعلن رئيس الوزراء جوسيبي كونتي إن الحلول محدودة، ولكن لابد من المقاومة، في حين يشرع الرئيس الفرنسي ماكرون بقيادة حرب صحية مفتوحة، ويستعين بالجيش، بينما إستدعت انجيلا ميركل الجنود الإحتياط، وصارت بريطانيا تعيش لحظة الهلع وكأنها مستعمرة في الشرق إقتحمها جنود الملكة الشجعان، رافعين شعار الأسود الثلاثة، وهو الحال الذي ينسحب على الإسبان والأوربيين في شرق القارة وغربها.
الرئيس ترامب المهدد بالحجر الصحي حرص على عقد المؤتمرات الصحفية كل صباح في باحة البيت الأبيض مع مسافة تفصله عن الصحفيين، معبرا عن عظمة أمريكا، وخطر الفيروس الصيني، لكن وزير الصحة الذي يقف الى جانبه، وهو القصير المكير لايجرؤ على تكذيب الرئيس الذي بوده إخراج قارورة من جيبه ليقول: إنه إستطاع الوصول الى العلاج الناجع فيقول: أنا لاأخالف الرئيس لكنه يتحدث عن الأمل، وأنا أتحدث عن الدليل في الوقت الذي وصلت فيه الإصابات على الساحل الشرقي في نيويورك الى أعداد مقلقة، بينما يتم الحجر على 40 مليون مواطن في الساحل الغربي في كاليفورنيا ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو.
نجح العراقيون في إقتحام نقاط التفتيش، ونجحوا في إهانة بعض رجال الشرطة، وتحدوا الحظر وكورونا بالهوسات والأهازيج الفارغة، وكأنهم يتجاهلون إنهيار أمم، وإمبراطوريات في العالم أمام الوباء. قد يفيق العراقيون على المصيبة لاحقا، أو إنهم تعودوا المصائب فلم يعودوا مبالين بشي

تظاهرة لموظفي العقود في واسط للمطالبة بصرف رواتبهم الشهرية
بالوثيقة؛ ستة نواب عن واسط يعلقون عضويتهم في البرلمان
رئيس قبيلة الدبات: العفو الذي صدر من السيد مقتدى الصدر لايمنع القبيلة من اتخاذ الاجراء المناسب بحق المعتدين
حقوق اللاجئين تبدي قلقها من نقل محتجزين إلى أمريكا
الدفاع المدني :انقاذ ستة اشخاص علقوا بمصعد كهربائي وسط الكوت
الحياة خدعة
صفاء هادي يشارك في حملة الاتحاد الآسيوي للتأثير الايجابي
اطباء واكاديميين يطالبون بإطلاق سراح اللاجئين في استراليا
مجموعة ” التنمية والتطوير” في الحي تساهم بـتوزيع 600 سلة غذائية لدعم لاغاثة العوائل الفقيرة
الجيش الابيض في واسط .. كرماء قدموا أنفسهم .. محجورون من غير إصابة
خطيب الكوفة يطالب الحكومة باطلاق سراح المعتقلين المقاومين للاحتلال
مقبرة آهلة
الامم المتحدة تعلن استعدادها لتقديم المساعدة للاجئين من بينهم عراقيين في ماليزيا وبنغلاديش
بنات طارق!
العراقيون أصعب خلق الله في علاقتهم بالحاكم
(مصطفى الكاظمي انموذجا)
الكشف عن جريمة قتل غامضة لطفل يبلغ من العمر 6 سنوات في واسط
وزارةالداخلية تحدد المشمولين بحيازة السلاح
اتحاد القوة البدنية يصدر حزمة قرارات ويقاضي نقابة الرياضيين العراقيين
اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية تقرر بحظر التجوال من الساعة 5عصرا لحد 5فجرا
إضطراب معوي
مجلس محافظة البصرة : يشكيل لجنة مركزية لإعادة رواتب المشمولين بالرعاية
مفوضية الانتخابات : العراقيون سيشاركون في الاقتراع بـ 19 دولة
النصر يتحفظ على أربعة مرشحين بينهم فالح الفياض للداخلية
التقاعد العامة تُعلن عن تغيير مواعيد تسليم رواتب المتقاعدين
ميسان تطالب الحكومة المركزية اطلاق التخصيصات المالية لاجل التصدي لوباء كورونا
تغريدة للسيد مقتدى الصدر يتبرأمن خلالها لمن يستخدم العنف مع الاجهزة الامنية
حلبجة تنتقد ترامب بسبب تصريحاته عن صدام حسين
الحشد الشعبي يقتل 3 إرهابيين خلال عملية أمنية في مطيبيجة
محافظ بغداد يبحث اليات تطبيق نظام المدينة الذكية مع احدى الشركات
الاجراءات المتبعة في حال ارتفاع درجة حرارة طفلك
برلماني بصري : الأول من آذار ذكرى التعظيم والتبجيل
شرطة ذي قار تعتقل متهمان محكومين بالإعدام والسجن المؤبد
نائب بصري يدعو وزارة النفط الى تشغيل حقل مجنون بالجهد الوطني
القضاء يصدر بيانا بشأن مصير مجموعة من المفقودين
كاريكاتير ،في المباراة تعادلنا وفي الصلاة خسرنا
القوات الأمنية تشتبك مع عناصر داعش شرقي الموصل
عاجل …. ملايين العراقيين يزحفون صوب ساحة التحرير في تظاهرات عارمة ضد المفسدين
مدينةالكوت مركز محافظة واسط تغرق بمياه الامطار
 الجيش والحشد يحبطان تسلل عشرات الإرهابيين قرب الحدود العراقية السورية
محافظ صلاح الدين يعلن عن تقدم القطعات العسكرية بعمق ٢٠ كم بأتجاه مدينة الموصل
تابعونا على الفيس بوك