عـــاجل

العوادي :تقديم طلب بتشكيل لجنتين للحشد الشعبي والمغتربين حسب توقعات الحلبوسي الجلسة المقلبة للبرلمان خاصة بالكابينة الوزارية فتح مقابر الجماعية لضحايا داعش في الموصل أعتقال عصابة اتجار بالبشر في الديوانية احصائية مهمة حول الريف في العراق البرلمان يصوت على تشكيل عددا من لجانه الداخلية قيادة قوات صلاح الدين تعثر على عبوات ناسفة المحمداوي يطالب بإلغاء الفوائد المجحفة على القروض وسلف الموظفين المستلمة من المصارف الحكومية الوائلي: استحداث لجنة التخطيط الستراتيجي وتمت الموافقة عليها محاولات دولية وعربية لعزل بن سلمان وانهائهه سياسيا تغريدة زعيم الخط الصدري السبد مقتدى الصدر للاخوة ةلاكراد على موقعه في نافذة التويتر النائب رعد المكصوصي :أن القرارات التي ستصدر عن جلسة مجلس النواب اليوم ستكون ملزمة لوزير التعليم والبحث العلمي الجديد الكشف عن عزم رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي طرح اسماء كابينته الوزارية المرتقبة على المرجعية الدينية العليا عاجل .. اغتيال الشيخ علي الساعدي وسط بغداد لجنة الدفاع عن ضحايا الارهاب تبحث مع قائد حشد نينوى سبل تسهيل الخدمات العلاجية للجرحى

احتفالات دامية ….بالعراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share

 صورة احد الاطفال الضحايا باثر الاطلاقات النارية 

 

العراق الحر نيوز /بقلم : رئيس التحرير : رحيم العتابي

لطالما شهدت مدننا ظاهرة إقامة الحفلات الصاخبة  أثناء المناسبات ومنها الأفراح والأحزان  وما رافقها من رمي الاطلاقات النارية والألعاب النارية ، وبالأخص في الآونة الأخيرة وتحديدا في العاصمة بغداد وبعض المحافظات وبشكل عشوائي ومنها ماحصل بأثر فوز المنتخب العراقي  في مباريات دورة الخليج  اذ تحولت احتفالات الفرح الى احتفالات دموية أدت إلى سقوط العديد من الضحايا الأبرياء بين صفوف الأطفال والشباب والنساء الأبرياء ،بأثر الاطلاقات العشوائية التي أمطرتها الأيادي الهوجاء والنفوس المريضة المهوسة بلحظات الفوز .

 فرصاصات الفرح التي خرقت أجساد الآمنين ، تثير شبح الخوف في نفوس الجميع ويبقى الالم يعتصر النفوس ،وبدلا من نتمنى الفوز والظفر  للعراق أصبح حلم اغلب الناس أن يمنى فريق بلدنا باقسى خسارة في مبارياته خشية وقوع ضحايا آخرين بعد ان صدموا من هول ما شاهدوا من مصائب حلت بأبدان من فارقوا الحياة وابدأن المصابين وهم يصارعون  الالم الموت في المستشفيات .

والغريب في الأمر إننا شهدنا ليلة راس السن الميلادية حصول إطلاق العيارات والألعاب النارية بكميات كبيرة وهائلة جدا فاقت التصور وبصورة عشوائية وضوضائية أدت الى سقوط ضحايا ومصابين كثر وأدت الى أضرار نفسيه كبيرة في المجتمع ،على عكس ما يحصل محافل فرح في بلدان العالم التي اعتادت على إقامة هكذا مناسبات وبأساليب حضارية  دون حصول اي ضرر لديها كما  يحث عندنا فبدلا من ان تعم الفرحة  بين الناس وهم يودعون عامهم السابق فقد عم الحزن وخيم الألم على العديد من العوائل لما أصابها من ضرر جراء الأعمال المرفوضة ،

والمسالة المستغربة هي إن إطلاق العيارات النارية تحصل أمام  انظار الأجهزة الأمنية  دون ان نلمس أي دور لها  يسهم في الحد من هذه الظواهر الدخيلة التي أزهقت عن طريقها أرواح الأبرياء ،

وهنا يقف الجميع يتساءل أين دور الحكومة ؟ وأين دورها في مسالة تطبيق القانون الذي يمنع استيراد تلك الألعاب ؟ وأين دور الجهات المعنية في المتابعة والإسهام في رفض ومحاسبة مطلقي العيارات النارية وأين دور الجهات التوعوية والواعظة تجاه هذا الخطر المحدق بأبناء العراق؟

 فما حان نبقى نرمى أطلاقات النار عند تشييع جنائزنا وفي أفراح الزواج وفي خلافاتنا وفي أعيادنا وجميعها قد تؤدي إلى خطر الموت ، الا الأجدر بمن يطلق الرصاصة أن يضعها في صدور الأعداء بدلا من قتل الأطفال الأبرياء الآمنين ، والى متى نبقى لانعي خطورة هذه التصرفات الشيطانية .

إلى متى نبقى لانعرف كيف نتم مناسباتنا كما تفعل شعوب العالم وكما يحتفل الناس في الدول التي سبقتنا وبمركزية اختيار الدولة للساحات الكبيرة التي تقام فيها المناسبات الامنة  و بما يضمن شروط السلامة للمواطنين والحفاظ على أرواحهم.

 والى متى نبقى نتسابق لأجل قتل أنفسنا ونتباكى بعد فقدهم ،فهبوا اليوم وامنعوا الحفلات الدامية بالعراق . انتهى

العوادي :تقديم طلب بتشكيل لجنتين للحشد الشعبي والمغتربين
حسب توقعات الحلبوسي الجلسة المقلبة للبرلمان خاصة بالكابينة الوزارية
فتح مقابر الجماعية لضحايا داعش في الموصل
أعتقال عصابة اتجار بالبشر في الديوانية
احصائية مهمة حول الريف في العراق
البرلمان يصوت على تشكيل عددا من لجانه الداخلية
قيادة قوات صلاح الدين تعثر على عبوات ناسفة
المحمداوي يطالب بإلغاء الفوائد المجحفة على القروض وسلف الموظفين المستلمة من المصارف الحكومية
الوائلي: استحداث لجنة التخطيط الستراتيجي وتمت الموافقة عليها
محاولات دولية وعربية لعزل بن سلمان وانهائهه سياسيا
تغريدة زعيم الخط الصدري السبد مقتدى الصدر للاخوة ةلاكراد على موقعه في نافذة التويتر
النائب رعد المكصوصي :أن القرارات التي ستصدر عن جلسة مجلس النواب اليوم ستكون ملزمة لوزير التعليم والبحث العلمي الجديد
الكشف عن عزم رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي طرح اسماء كابينته الوزارية المرتقبة على المرجعية الدينية العليا
عاجل .. اغتيال الشيخ علي الساعدي وسط بغداد
لجنة الدفاع عن ضحايا الارهاب تبحث مع قائد حشد نينوى سبل تسهيل الخدمات العلاجية للجرحى
الجعفري: السوريون دفعوا ضريبة مواجهة الإرهاب نيابة عن العالم
الداخلية منح منح اكثر من 8 ملايين بطاقة وطنية خلال عام 2018
اعتقال مضمد صحي يبيع ادوية فاسدة في الناصرية
جدول اعمال مجلس النواب العراقي ليوم غد
سيارة مفخخة تستهدف القوات الامنية في كركوك
عاجل…خروج تظاهرات مناهظة لزيارة المالكي للبصرة
القبض على متهمين اثنين بجرائم سرقة وسطو مسلح على دور سكنية في كركوك
رئيس مجلس محافظة صلاح الدين يعلن الحداد
واشنطن رداً على أردوغان: اتهامك سخيف
جامعة واسط تناقش رسالة ماجستير حول تطبيقات المحاسبة الإبداعية للقطاع المصرفي التجاري العراقي
 الجبهة التركمانية تطعن بقرار مجلس المفوضين بشأن إجراء العد والفرز الجزئي
احالة مدير عام مصرف الـ TBI السابق ومدير قسم الائتمان الى القضاء
العبادي يوجه بالإسراع في إنشاء الطريق السريع الذي يربط مدينة بسماية في بغداد
وتوت : تأخر عملية العد والفرز اليدوي سيفسح المجال امام المزورين لإختلاق المشاكل
القاعدة ترد على اغتيال “سلوكي” بتصفية قيادي بـ”داعش” ونجله في ديالى
الفتلاوي : العبادي جالس بجانب حائط الامنيات ويتمنى
ألاعتداء على المتظاهرين بمحافظة واسط من قبل ألاجهزه ألامنيه ومكافحة الشغب وضرب الشباب المتظاهرين وتفريقهم. يتبع
استئناف علاج المرضى بالخارج وإرسال أول وجبة الى إيران
رئيس فرع نقابة الصحفيين في واسط يبارك انبثاق وكالة العراق الحر نيوز
بالفيديو:حصرياً جولة مع الفرقة الذهبية في هيت والقرى المجاورة
مازن المازني : يؤكد ان الاتفاقية خور عبد الله ستخلق مشاكل مستديمة بين العراق والكويت
عاجل … رئيس الاركان السعودي يصل بغداد
مجلس البصرة : يطالب يونامي باقامة مؤتمر اقتصادي في المحافظة برعاية أممية
نقل ملف بيانات من مسجل معلومات الطائره المصريه المنكوبه الى القاهره
الفتح يدعو الى ضبط النفس وانتظار نتائج التحقيق بشأن حريق مخازن المفوضية
تابعونا على الفيس بوك