عـــاجل

نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط يصل جدة ويلتقي نظيره السعودي القبض على متهم بحوزته مادة الكرستال المخدرة في بابل العراقيون..وسيكولوجيا الأعتذار و الخلاف مع الآخر مداخلة هيفاء الأمين مثالا صنداي تلغراف: إيران تخوض حربا باردة عبر وكلائها بالخليج مبادرة جديدة ترسم الفرحة على وجوه النازحين والوافدين إلى محافظة السليمانية بالوثائق ..وزارة الداخلية توجه كتاب الى منتسبين مديرياتها الراغبين بتحويلهم الى الملاك المدني الكعبي : المسودة الجديدة لقانون جرائم المعلوماتية ستنجز الاسبوع المقبل المكصوصي : في مؤتمر صحفي داخل الدائرة الاعلامية لمجلس النواب واسط لم تاخذ حصتها بالكامل من المنظومة الكهربائية الوطنية ونطالب بالتوزيع العادل اسوة بباقي المحافظات. بالوثيقة… نص مشروع قانون المطالبة بتعويض العراق عن الحروب ألمانيا تقرّ بصعوبة إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني بالوثيقة.. رؤساء الكتل الكردية يقدمون طلباً لتشكيل لجنة مؤقتة بشأن المادة ١٤٠ انفجار يستهدف مركز محافظة نينوى إحباط محاولة انقلاب بالسودان إصابة 40 شخصا بانجار مصنع في مدينة طنطا المصريه البحرين تدعو رعاياها في العراق الى المغادرة فورا

احتفالات دامية ….بالعراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
4+

 صورة احد الاطفال الضحايا باثر الاطلاقات النارية 

 

العراق الحر نيوز /بقلم : رئيس التحرير : رحيم العتابي

لطالما شهدت مدننا ظاهرة إقامة الحفلات الصاخبة  أثناء المناسبات ومنها الأفراح والأحزان  وما رافقها من رمي الاطلاقات النارية والألعاب النارية ، وبالأخص في الآونة الأخيرة وتحديدا في العاصمة بغداد وبعض المحافظات وبشكل عشوائي ومنها ماحصل بأثر فوز المنتخب العراقي  في مباريات دورة الخليج  اذ تحولت احتفالات الفرح الى احتفالات دموية أدت إلى سقوط العديد من الضحايا الأبرياء بين صفوف الأطفال والشباب والنساء الأبرياء ،بأثر الاطلاقات العشوائية التي أمطرتها الأيادي الهوجاء والنفوس المريضة المهوسة بلحظات الفوز .

 فرصاصات الفرح التي خرقت أجساد الآمنين ، تثير شبح الخوف في نفوس الجميع ويبقى الالم يعتصر النفوس ،وبدلا من نتمنى الفوز والظفر  للعراق أصبح حلم اغلب الناس أن يمنى فريق بلدنا باقسى خسارة في مبارياته خشية وقوع ضحايا آخرين بعد ان صدموا من هول ما شاهدوا من مصائب حلت بأبدان من فارقوا الحياة وابدأن المصابين وهم يصارعون  الالم الموت في المستشفيات .

والغريب في الأمر إننا شهدنا ليلة راس السن الميلادية حصول إطلاق العيارات والألعاب النارية بكميات كبيرة وهائلة جدا فاقت التصور وبصورة عشوائية وضوضائية أدت الى سقوط ضحايا ومصابين كثر وأدت الى أضرار نفسيه كبيرة في المجتمع ،على عكس ما يحصل محافل فرح في بلدان العالم التي اعتادت على إقامة هكذا مناسبات وبأساليب حضارية  دون حصول اي ضرر لديها كما  يحث عندنا فبدلا من ان تعم الفرحة  بين الناس وهم يودعون عامهم السابق فقد عم الحزن وخيم الألم على العديد من العوائل لما أصابها من ضرر جراء الأعمال المرفوضة ،

والمسالة المستغربة هي إن إطلاق العيارات النارية تحصل أمام  انظار الأجهزة الأمنية  دون ان نلمس أي دور لها  يسهم في الحد من هذه الظواهر الدخيلة التي أزهقت عن طريقها أرواح الأبرياء ،

وهنا يقف الجميع يتساءل أين دور الحكومة ؟ وأين دورها في مسالة تطبيق القانون الذي يمنع استيراد تلك الألعاب ؟ وأين دور الجهات المعنية في المتابعة والإسهام في رفض ومحاسبة مطلقي العيارات النارية وأين دور الجهات التوعوية والواعظة تجاه هذا الخطر المحدق بأبناء العراق؟

 فما حان نبقى نرمى أطلاقات النار عند تشييع جنائزنا وفي أفراح الزواج وفي خلافاتنا وفي أعيادنا وجميعها قد تؤدي إلى خطر الموت ، الا الأجدر بمن يطلق الرصاصة أن يضعها في صدور الأعداء بدلا من قتل الأطفال الأبرياء الآمنين ، والى متى نبقى لانعي خطورة هذه التصرفات الشيطانية .

إلى متى نبقى لانعرف كيف نتم مناسباتنا كما تفعل شعوب العالم وكما يحتفل الناس في الدول التي سبقتنا وبمركزية اختيار الدولة للساحات الكبيرة التي تقام فيها المناسبات الامنة  و بما يضمن شروط السلامة للمواطنين والحفاظ على أرواحهم.

 والى متى نبقى نتسابق لأجل قتل أنفسنا ونتباكى بعد فقدهم ،فهبوا اليوم وامنعوا الحفلات الدامية بالعراق . انتهى

نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط يصل جدة ويلتقي نظيره السعودي
القبض على متهم بحوزته مادة الكرستال المخدرة في بابل
العراقيون..وسيكولوجيا الأعتذار و الخلاف مع الآخر مداخلة هيفاء الأمين مثالا
صنداي تلغراف: إيران تخوض حربا باردة عبر وكلائها بالخليج
مبادرة جديدة ترسم الفرحة على وجوه النازحين والوافدين إلى محافظة السليمانية
بالوثائق ..وزارة الداخلية توجه كتاب الى منتسبين مديرياتها الراغبين بتحويلهم الى الملاك المدني
الكعبي : المسودة الجديدة لقانون جرائم المعلوماتية ستنجز الاسبوع المقبل
المكصوصي : في مؤتمر صحفي داخل الدائرة الاعلامية لمجلس النواب واسط لم تاخذ حصتها بالكامل من المنظومة الكهربائية الوطنية ونطالب بالتوزيع العادل اسوة بباقي المحافظات.
بالوثيقة… نص مشروع قانون المطالبة بتعويض العراق عن الحروب
ألمانيا تقرّ بصعوبة إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني
بالوثيقة.. رؤساء الكتل الكردية يقدمون طلباً لتشكيل لجنة مؤقتة بشأن المادة ١٤٠
انفجار يستهدف مركز محافظة نينوى
إحباط محاولة انقلاب بالسودان
إصابة 40 شخصا بانجار مصنع في مدينة طنطا المصريه
البحرين تدعو رعاياها في العراق الى المغادرة فورا
الحرس الثوري: نعيش حربا استخباراتية مع أمريكا وقادرون على هزيمتها
خطيب الكوفة مطالباً الحكومة المركزية والمحلية بكشف الجناة في حادثة النجف وإنزال العقوبة المماثلة بحقهم
زخات مطر في عدد من المدن العراقية وانخفاض طفيف في درجات الحرارة للايام الاربعة المقبلة
رئيس برشلونة يحسم مستقبل فالفيردي ويكشف عن صفقات
الشيوخ يصادق على سفير أمريكي جديد في العراق
كتلة عراقية تعلن موافقتها عن الكابينة الوزارية وان كانت منقوصة
نواب محافظة النجف يحددون مسارات العمل الموحد لاجل الاسهام في خدمة المواطن النجفي
المباشرة بتلقيح المقبولين باداء فريضة الحج في واسط
انخفاض سعر صرف الدولار في الأسواق المحلية
مدير عام صحة الكرخ يطلب اعفاءه من مهامه ووزيرة الصحة تدعو الادارة المحلية الى عدم التمسك به
رئيس الوزراء الأردني الجديد عمر الرزاز : الحكومة ستسحب قانون الضريبة بعد أدائها اليمين
الصدر :تصريح وزير الدفاع في مجلس النواب عند استجوابه فضيحة ألهية
بايرن ميونخ يتعادل مع ليفربول سلبا في ذهاب دور ال 16 من دوري ابطال اوربا
عاجل ….تحرير قريتي سيد حمد والذيبانية بنينوى ورفع العلم العراقي فوقهما
الصدر : نرفض مشروع التسوية اذا كانت على حساب دماء الشهداء ونحن قوم لا نبيع دماء شهدائنا أبدأ
مجلس الوزراء يتخذ جملة من القرارات المهمة
الصربي جوكوفيش يفوز بجائزة لوريوس كافضل رياضي لعام 2019
معصوم يدعوا البرلمان للانعقاد يوم 3 ايلول
الشركة العامة لصناعة الاسمدة الجنوبية تباشر تشغيل خطوطها الانتاجية بعد توقفها بشكل اضطراري لارتفاع الملوحة في مياه شط العرب
15 شركة دولية تتنافس لاستثمار مطار الناصرية الدولي
الاربعاء المقبل”ميسي ” في مصر لمواجهة “فيروس سي”
رحيل لاعب المنتخب الوطني لكرة السلة واثق شمخي ونجلة علي اثر غرقه في نهر الغراف
تفجير الكرادة يودي بحياة العشرات ويحرق المحلات والسيارات
قوة من الجيش العراقي تحرر المواطنين الخمسة الذين اختطفوا على يد “داعش” غرب راوة
الحشد الشعبي يحبط تسللاً لداعش في ديالى
تابعونا على الفيس بوك