عـــاجل

الحياة خدعة العراقيون أصعب خلق الله في علاقتهم بالحاكم
(مصطفى الكاظمي انموذجا)
خطيب جمعة الكوت يؤكد باتباع الاسس القيمة للصوم والرجوع لله للخلاص من البلاءات خطيب جمعة الكوت يحذر من خطط دول الاستكبار الرامية لاشاعة حالات الانفلات والخراب بالعراق رفع الشبهات عن ” مقتدى الصدر”  تظاهرات السيادة .. الجمعة القادمة ومضة؛ ياعراق سر خلف الحسين لكربلا موظفو الاجر اليومي في واسط يوجهون استغاثة لاتخاذ موقف مساند لصرف رواتبهم المتاخرة ََمحافظة ا٥٥خاص  قرأءة تحليلية لتغريدةالصدر الاخيرة عن جيل البوبجي المتمرد .. نتحدث سفراء آل الصدر يشرعون بخطى  متسارعة لتطبيق شعار( الحوزة والمجتمع لا ينفصلان) كروبات الفساد المرجع الديني الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله): قمة مكة قمة في الحقارة والنذالة لتدنيس المقدسات واعلان الحرب على الاسلام والتقرّب من الكيان الصهيوني الغاصب رئيس مجلس ادارة وكالة العراق الحر نيوز الزميل رحيم العتابي يهنئ الزميله ((الصباح)) بمناسبة ايقادها الشمعة السادسة عشر

اشراقة للسيد جليل النوري

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
1+

العراق الحر نيوز / متابعة

كتب السيد جليل النوري

بسمه تعالى

ألحُر، مقتدى الصدر٠

لازال مقتدى الصدر، يدفع ضريبة حريته، ورفضه الولاء والتبعية لأي مخلوق كان، لذا هو يثبت يوما بعد يوم للجميع، انه ليس من الصنف الذي يُملى عليه، ولا من النوع الذي تُركعه التهديدات٠
التدليس الإعلامي الذي أعقب زيارة السيد الصدر للسعودية، كان منظما ومدروسا، ومتفقا عليه بين الأطراف المتشنجة من الزيارة، داخليا وخارجيا، لذا فالاعتذار وتقديم المبررات من قبل بعض وسائل الاعلام عن حرفها الحقائق جاء في الوقت الضائع، ولم يَكُ اختياريا، بل بجهود مشكورة بُذِلَت من بعض المخلصين٠
الهجمة المرتدة من قبل بعض الصفحات الممولة حزبيا وسفاراتيا، لم تَكُ مفاجئة للصدر، بل كان يتوقع المردود التهجمي اكبر وأكثر، بمقدار حجم الدعم الداخلي والخارجي لتلك الصفحات٠
تصريح الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية يوم أمس، حول زيارة السيد مقتدى الصدر للسعودية، أحرج الكثير من المتملقين والمتزلفين، ففي الوقت الذي كان البعض من هؤلاء يستخدمون كل أساليب الكذب والتدليس استجداءا لرضا الجمهورية، كانت الخارجية الإيرانية تغرد خارج سربهم، متحدثة بموضوعية عالية ومهنية، عن خصوصية العراق وعدم التدخل في شؤونه، واحترام اتخاذ القرارات من قبل قياداته٠
لغة السب والشتم التي تصدر من قبل بعض العاطفيين والمندفعين، المحسوبين على التيار الصدري، هي ليست حلا ولا طريقة صحيحة في بيان الحق وتوضيحه، ولن تجلب للتيار ولا لقائده الا السب والشتم، وتعكس صورة سلبية عن واقع التيار وأبناءه الاصلاء، ترفعوا بأخلاقكم وردودكم عن اي كلمة مسيئة، وجادلوهم بالتي هي احسن٠
لا توجد بين كلمة حل ودمج اي قواسم مشتركة، لا على مستوى تشابه الأحرف او المعنى، ولا حتى العدد، فما بال أولئك المصابون بعمى التفريق، لا يستطيعون التمييز بين هاتين المفردتين؟!، ولكن عذرهم معهم، فهم يبحثون عن اي ذريعة يرمونها في خانة الزيارة، نكاية بصاحب الزيارة، وتملقا لمن اغاضتهم الزيارة، فعلا، صاحب الحاجة اعمى٠
الى هذه اللحظة، لازال البعض يسمي مولانا الشهيد الصدر بمرجع السلطة، مع انه لم يلتقِ بن سلمان، اذكر كلماته الى الان،
(نحن آل الصدر، لا نُحمَل على الصحة)٠
الاملاءات من خارج الحدود، تعرف على ظهر من تضع امتعتها، فليلتفت كل حَمّال، من اننا قوم، لم ولن نكون في يوم ما حَمّالة حطب احدهم٠
من غير المنطقي ان تنتظر انصافا او مدحا او تبريرا من موظف يجلس خلف شاشة حاسبته او هاتفه المحمول، يعمل لحزب ما، او سفارة ما، او دولة ما، فهولاء معذورون فيما يكتبون ويقولون، فهم يتبعون أولياء نعمتهم، وليس هنالك من رادع ديني او وطني يمنعهم، فدينهم دنانيرهم، ووطنهم احزابهم٠
الاعتداء الامريكي على اي مجاهد، هو اعتداء على كل المجاهدين، فتحية إجلال وإكرام لشهداء كتائب سيد الشهداء، والشفاء العاجل لجرحاهم. انتهى

تظاهرة لموظفي العقود في واسط للمطالبة بصرف رواتبهم الشهرية
بالوثيقة؛ ستة نواب عن واسط يعلقون عضويتهم في البرلمان
رئيس قبيلة الدبات: العفو الذي صدر من السيد مقتدى الصدر لايمنع القبيلة من اتخاذ الاجراء المناسب بحق المعتدين
حقوق اللاجئين تبدي قلقها من نقل محتجزين إلى أمريكا
الدفاع المدني :انقاذ ستة اشخاص علقوا بمصعد كهربائي وسط الكوت
الحياة خدعة
صفاء هادي يشارك في حملة الاتحاد الآسيوي للتأثير الايجابي
اطباء واكاديميين يطالبون بإطلاق سراح اللاجئين في استراليا
مجموعة ” التنمية والتطوير” في الحي تساهم بـتوزيع 600 سلة غذائية لدعم لاغاثة العوائل الفقيرة
الجيش الابيض في واسط .. كرماء قدموا أنفسهم .. محجورون من غير إصابة
خطيب الكوفة يطالب الحكومة باطلاق سراح المعتقلين المقاومين للاحتلال
مقبرة آهلة
الامم المتحدة تعلن استعدادها لتقديم المساعدة للاجئين من بينهم عراقيين في ماليزيا وبنغلاديش
بنات طارق!
العراقيون أصعب خلق الله في علاقتهم بالحاكم
(مصطفى الكاظمي انموذجا)
الكشف عن جريمة قتل غامضة لطفل يبلغ من العمر 6 سنوات في واسط
وزارةالداخلية تحدد المشمولين بحيازة السلاح
اتحاد القوة البدنية يصدر حزمة قرارات ويقاضي نقابة الرياضيين العراقيين
اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية تقرر بحظر التجوال من الساعة 5عصرا لحد 5فجرا
إضطراب معوي
صحة السماوة ترسل مساعدات لمقاتلي الحشد في تل عبطة
البياتي …. الموازنة تحتوي على ثغرات ونخشى طعن الحكومة بها
الجبوري والزاملي والمطلك يتجولون في ناحية الاسحاقي ليلاً ويلتقون بالمواطنين ويأمرون برفع حظر التجوال
المباشرة بترميم جسر السويس بايسر الموصل
رئيس اركان الجيش يوعز لقائد عمليات نينوى بالتحري حول الجنود الذي ظهروا بوضع “مخل”
السيول التي ضربت واسط بلغت 2000 متر مكعب بالثانية
وقف امدادات العراق بالكهرباء من الجانب الايراني
علاوي يدعو مجلس النواب الى التصويت على حكومته يوم الاثنين المقبل
.وزارة الصحة والبيئة : نهيب بالمواطنين الكرام بعدم تداول الدجاج الفرنسي
بالفيديو — امر نقل الفريق عبد الوهاب الساعدي الى امرية الدفاع
النجف الاشرف : توزيع وجبة من المساعدات للعوائل النازحة من قبل دائرة الهجرة والمهجرين
صحف السبت تتناول انتقاد المرجعية الدينية استمرار النزاعات العشائرية في العراق وجهود الرئاسات الثلاث الرامية الى تمرير الموازنة
دعوات حكومية للبصرة وذي قار وميسان بمنع صيد وبيع الطيور المهاجرة
الحشد والجيش يطلقان عملية أمنية لتعقب عصابات داعش الإرهابية في مطيبيجة
قائد عمليات الموصل: وصلنا لمناطق لم نتوقع الوصول اليها في اليوم الاول من تحرير الموصل
الصحة النيابية تعتزم تقديم مقترح قانون ضمان صحي يغطي 90% من تكاليف العلاج
عاجل محاولة اغتيال فاشله  للدكتور المهندس عمار جبر محافظ صلاح الدين
وصول رئيس اقليم كردستان نجيرفان برزاني الى مطار النجغ الاشرف
الاستخبارات العسكرية تتمكن من تفكيك تفكيك خلية ارهابية مكونة من 6 عناصر تنوي لتشكيل مجموعة خلايا ارهابية
كاريكاتير …العراق والفساد
تابعونا على الفيس بوك