عـــاجل

هروب متهم من السجن المركزي في البصرة مطلوب وفق مادة 4 اربعة ارهاب الخطوط الجوية: نقل 205 الف مسافر خلال شهر شباط الماضي على متن الطائرات العراقية برشلونة يتغلب على بيتيس برباعية ويحلق بصدارة الليغا الصناعات المطاطية تعلن وصول مكائن مشروع تدوير الاطارات  الاتحاد الدولي للصحافة العربية انبثاقة مباركة في عالم الاعلام بالعراق ريال مدريد يجهز عرضا ب 70 مليون استرليني للحصول على البلجيكي هازارد بايرن ميونخ يكتسح ماينز بسداسية ويتصدر الدوري الالماني الحشد الشعبي – سرايا السلام في محافظة واسط تزف شهيدا لها الحلبوسي يستقبل جعفر الصدر عبد المهدي يحمل الكتل السياسية مسؤولية اي فشل حكومي رئيس الاتحاد الدولي للصحافة العربية يعزي اسر شهداء حادثة المصلين المسلمين في نيوزلندا احتراق مخزن للارشيف الكمركي في واسط والمحافظ يطالب رئيس الوزراء بالتدخل في التحقيق وزير الاعمار سنوزع الاراضي مجانا لفئتين ونسعى للحصول على ترليون دينار لتمويلها شرطة ديالى تحبط مخطط ارهابي لاستهداف مبنى ديوان المحافظة الجهاز الفني لمنتخب اشبال العراق يزور اكاديمية اسبانيول

المؤسساتية في فكر شهيد المحراب

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

 بقلم: عباس البخاتي

حضي العمل المؤسساتي بأهمية كبيرة لدى السيد محمد باقر الحكيم، فقد رأه ضرورة ملحة لإنجاز المهام التي من شأنها تسهيل الوصول للهدف . إن الوعي الرسالي للشهيد الحكيم وفهمه العميق لمقاصد القرآن الكريم ودقة إدراكه لحركة أهل البيت صلوات الله عليهم، كل ذلك مكنه من إستشعار أهمية (النظم والتنظيم) بإعتبارهما من الصفات اللازمة للعمل . بعض المهتمين بالشأن الفكري الرسالي,إعتبروا الحكيم من المؤسسين للحراك الآيدلوجي الإسلامي، برغم من قرائته الواعية للواقع الإسلامي العام وتصورة الشامل للحالة العراقية الخاصة لما تنطوي عليه من تعقيدات .. وبناء على ذلك لابد من معرفة التصور الإسلامي عن النظام في حركة الأمة . من المعلوم إن للإسلام رؤية تنظيمية تخص الشأن الفردي والإجتماعي، من خلال ربطهما بالقيادة الشرعية سواء كانت معصومة (النبي أو الإمام) أوغير معصومة (المرجعية) وإعتمادهما على دور الجماعة الواعية التي تؤمن بلزوم الإنقياد التام وفاعليتها في بناء حالة مؤسساتية تعمل ضمن هذا الإطار. يرى الحكيم أن الدولة هي المؤسسة الأم، ولها صلاحية نظم الأمور في إطارها إعتماداً على مؤسسات معنية بتنظيم شؤون الناس، وفي حال غيابها فالمرجعية الدينية هي الجهة المؤهلة للقيام بهذا الدور . التصور الإسلامي ينطلق في فهمه للمؤسسة من إتجاهين، وصف الأول بأنه (المؤسسة الثابتة) المعبرة عن رؤية إسلامية لحاجة المجتمع بصورة ثابتة كالمسجد الذي يكون ثبات الممارسات التي تقام فيه معبرة عن ثباته في الوجدان الإسلامي . من المؤسسات الثابتة أيضاً ماكان ذو طابعٍ إجتماعيٍ عام يضاف إليه الجانب العبادي كصلاة العيد وفريضة الحج وكل ممارسةٍ تحمل بعداً إجتماعياً عبادي . تعتبر الحوزة العلمية من أهم المؤسسات الثابتة، حيث يقع على عاتقها مسؤولية التفقه في الدين ومعرفة الحكم الشرعي، والموقف العملي لحركة الأمة، فهي حاجة ملحة من حاجات المجتمع للحفاظ على المنظومة القيمية من خلال الدعوة إلى الله تعالى والامر بالمعروف والنهي عن المنكر وتشخيص المصلحة العامة وقيادة الأمة لمواجهة الأعداء ورعاية الاماكن المقدسة والإشراف على المال العام وتحديد جهات الإنفاق، وكلها تدار بصورة مركزية من قبل القيادة الشرعية . كذلك لابد من الإشارة الى مؤسسة القضاء المعنية بالحفاظ على الحقوق العامة والخاصة . يوجد نمط آخر من المؤسسات، وهو ماعبر عنه الشهيد الحكبم (بالمؤسسة المتحركة) التي تكون نتاج المتغيرات الإجتماعية والسياسية . حدد السيد الحكيم مهمة إبتكار مثل هكذا مؤسسات بولي الامر أو الجماعة الواعية العاملة ضمن الإطار الشرعي، بحسب تقديرها وفهمها لطبيعة الظروف القائمة، كالإحتفالات والتظاهرات والجمعيات الخيرية، وإنشاء الأحزاب والحركات السياسية والجهادية بشرط إنسجامها التام مع الأُطر الشرعية وعدم تقاطعها مع إنسيابية عمل المؤسسات الثابتة .

هروب متهم من السجن المركزي في البصرة مطلوب وفق مادة 4 اربعة ارهاب
الخطوط الجوية: نقل 205 الف مسافر خلال شهر شباط الماضي على متن الطائرات العراقية
برشلونة يتغلب على بيتيس برباعية ويحلق بصدارة الليغا
الصناعات المطاطية تعلن وصول مكائن مشروع تدوير الاطارات 
الاتحاد الدولي للصحافة العربية انبثاقة مباركة في عالم الاعلام بالعراق
ريال مدريد يجهز عرضا ب 70 مليون استرليني للحصول على البلجيكي هازارد
بايرن ميونخ يكتسح ماينز بسداسية ويتصدر الدوري الالماني
الحشد الشعبي – سرايا السلام في محافظة واسط تزف شهيدا لها
الحلبوسي يستقبل جعفر الصدر
عبد المهدي يحمل الكتل السياسية مسؤولية اي فشل حكومي
رئيس الاتحاد الدولي للصحافة العربية يعزي اسر شهداء حادثة المصلين المسلمين في نيوزلندا
احتراق مخزن للارشيف الكمركي في واسط والمحافظ يطالب رئيس الوزراء بالتدخل في التحقيق
وزير الاعمار سنوزع الاراضي مجانا لفئتين ونسعى للحصول على ترليون دينار لتمويلها
شرطة ديالى تحبط مخطط ارهابي لاستهداف مبنى ديوان المحافظة
الجهاز الفني لمنتخب اشبال العراق يزور اكاديمية اسبانيول
شرطة الديوانية تلقي القبض على تاجر اعضاء بشرية
الجزر الوصفة السحرية للعناية بالبشرة
جسر القيارة خارج الخدمة
نائب يؤشر شبهات فساد بشركة نفط الشمال ويؤكد: يجب استضافة مديرها في البرلمان
عطلة رسمية لعموم محافظة نينوى ليوم الاحد
مجلس بغداد يصوت عدم قناعته باجوبة المحافظ علي التميمي
النجف الاشرف : شمول منتسبي النقابات العمالية وقوى الامن الداخلي والجيش بتوزيع قطع الاراضي
النزاهة تحقق في قرار قضاء الاردني يلزم العراق بدفع مبلغ 53 مليون دولار
الصناعة والمعادن : سعي لتسريع انجاز مشروع مصاتع الحديد والصلب في البصرة
البرلمان العراقي يعلن عن 12 طلب قضائي لرفع الحصانة عن نواب
النائب فالح الخزعلي على العبادي تقديم استقالته لفشله في حل أزمة البصرة
اختتام زيارة وفد دولة الكويت الصحفي للعراق
طهران تعلن تسيير 40 قطارا لنقل الزوار الايرانيين الى كربلاء
الحكومة العراقية: نرفض توقيت اردوغان لمعركة الموصل والقرار بيد العبادي
حكومة اقليم كردستان تسلم شركة نفط اجنبية ملايين الدولارات
الميناء يهزم الزوراء وديا في تركيا
رئيس لجنة الدفاع عن ضحايا الارهاب يطلع على مراحل انجاز عملية ترميم المنازل التي دمرها داعش في الجانب الايمن من نينوى
كاريكاتير ،،،العراق والفساد
محافظ واسط : تطبيق السبل القانونية بحق المخالفين للحمولة كفيل بضمان نجاح عمل محطات الوزن المحورية
سلطة الديوانية واردبيل الايرانية تبحثان العلاقات الثنائية بين الطرفين وسبل توثيق التعاون في مختلف المجالات
العبادي يدعو الى اعتبار الكذب السياسي جريمة مخلة بالشرف
شرطة ديالى تحبط مخطط ارهابي لاستهداف مبنى ديوان المحافظة
السيسي يقدم رؤية تتمحور في 5 محددات لحل الازمة السورية
أبناء الجالية العراقية في مصر يوقدون الشموع ترحما على أرواح شهداء الكرادة
وفد حكومة واسط يزور وزارة الإعمار والبلديات العامة ويوكد تخصيص تسعة وثلاثين مليار لإكمال مشاريع المجاري في واسط
تابعونا على الفيس بوك