عـــاجل

اجتماع ثلاثي في العاصمة الاردنية عمان بين الرئيس العراقي والرئيس الفلسطيني والملك الاردني رئيس الجمهورية يصل عمان والعاهل الاردني في مقدمة المستقبلين عاجل…بالوثيقة المالية تفاتح الامانة العامة لمجلس الوزراء لعادة النظر بقانون رواتب موظفي الدوله رقم ٢٢ لسنة ٢٠٠٨ مجلس التنسيق العراقي السعودي يعقد جلسته الثامنة ويقرر توحيد الاجراءات الكمركية الإعلام الامني يعلن تفاصيل انفجار القائم لاتصالات تعتزم تنفيذ تقنية امرار خدمة الانترنت عبر الشبكة النحاسية في المثنى وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة يزور ميسان لمناقشة المشاريع زيارة وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة لمحافظة ميسان عبد المهدي يختتم زيارته للكويت ويعود الى بغداد عبد المهدي يلتقي أمير وولي عهد الكويت عبد المهدي يغادر بغداد متوجها الى الكويت بالوثيقة التعليم العالي تعفي رئيس جامعة ذي قار الحلبوسي في طهران قريبا العراق عازم على انهاء فتيل الازمة بين طهران وواشنطن بالصورة.. المركزي يبيع الأوراق النقدية الملغاة التي تحمل إصدار 1979-1986

المؤسساتية في فكر شهيد المحراب

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

 بقلم: عباس البخاتي

حضي العمل المؤسساتي بأهمية كبيرة لدى السيد محمد باقر الحكيم، فقد رأه ضرورة ملحة لإنجاز المهام التي من شأنها تسهيل الوصول للهدف . إن الوعي الرسالي للشهيد الحكيم وفهمه العميق لمقاصد القرآن الكريم ودقة إدراكه لحركة أهل البيت صلوات الله عليهم، كل ذلك مكنه من إستشعار أهمية (النظم والتنظيم) بإعتبارهما من الصفات اللازمة للعمل . بعض المهتمين بالشأن الفكري الرسالي,إعتبروا الحكيم من المؤسسين للحراك الآيدلوجي الإسلامي، برغم من قرائته الواعية للواقع الإسلامي العام وتصورة الشامل للحالة العراقية الخاصة لما تنطوي عليه من تعقيدات .. وبناء على ذلك لابد من معرفة التصور الإسلامي عن النظام في حركة الأمة . من المعلوم إن للإسلام رؤية تنظيمية تخص الشأن الفردي والإجتماعي، من خلال ربطهما بالقيادة الشرعية سواء كانت معصومة (النبي أو الإمام) أوغير معصومة (المرجعية) وإعتمادهما على دور الجماعة الواعية التي تؤمن بلزوم الإنقياد التام وفاعليتها في بناء حالة مؤسساتية تعمل ضمن هذا الإطار. يرى الحكيم أن الدولة هي المؤسسة الأم، ولها صلاحية نظم الأمور في إطارها إعتماداً على مؤسسات معنية بتنظيم شؤون الناس، وفي حال غيابها فالمرجعية الدينية هي الجهة المؤهلة للقيام بهذا الدور . التصور الإسلامي ينطلق في فهمه للمؤسسة من إتجاهين، وصف الأول بأنه (المؤسسة الثابتة) المعبرة عن رؤية إسلامية لحاجة المجتمع بصورة ثابتة كالمسجد الذي يكون ثبات الممارسات التي تقام فيه معبرة عن ثباته في الوجدان الإسلامي . من المؤسسات الثابتة أيضاً ماكان ذو طابعٍ إجتماعيٍ عام يضاف إليه الجانب العبادي كصلاة العيد وفريضة الحج وكل ممارسةٍ تحمل بعداً إجتماعياً عبادي . تعتبر الحوزة العلمية من أهم المؤسسات الثابتة، حيث يقع على عاتقها مسؤولية التفقه في الدين ومعرفة الحكم الشرعي، والموقف العملي لحركة الأمة، فهي حاجة ملحة من حاجات المجتمع للحفاظ على المنظومة القيمية من خلال الدعوة إلى الله تعالى والامر بالمعروف والنهي عن المنكر وتشخيص المصلحة العامة وقيادة الأمة لمواجهة الأعداء ورعاية الاماكن المقدسة والإشراف على المال العام وتحديد جهات الإنفاق، وكلها تدار بصورة مركزية من قبل القيادة الشرعية . كذلك لابد من الإشارة الى مؤسسة القضاء المعنية بالحفاظ على الحقوق العامة والخاصة . يوجد نمط آخر من المؤسسات، وهو ماعبر عنه الشهيد الحكبم (بالمؤسسة المتحركة) التي تكون نتاج المتغيرات الإجتماعية والسياسية . حدد السيد الحكيم مهمة إبتكار مثل هكذا مؤسسات بولي الامر أو الجماعة الواعية العاملة ضمن الإطار الشرعي، بحسب تقديرها وفهمها لطبيعة الظروف القائمة، كالإحتفالات والتظاهرات والجمعيات الخيرية، وإنشاء الأحزاب والحركات السياسية والجهادية بشرط إنسجامها التام مع الأُطر الشرعية وعدم تقاطعها مع إنسيابية عمل المؤسسات الثابتة .

اجتماع ثلاثي في العاصمة الاردنية عمان بين الرئيس العراقي والرئيس الفلسطيني والملك الاردني
رئيس الجمهورية يصل عمان والعاهل الاردني في مقدمة المستقبلين
عاجل…بالوثيقة المالية تفاتح الامانة العامة لمجلس الوزراء لعادة النظر بقانون رواتب موظفي الدوله رقم ٢٢ لسنة ٢٠٠٨
مجلس التنسيق العراقي السعودي يعقد جلسته الثامنة ويقرر توحيد الاجراءات الكمركية
الإعلام الامني يعلن تفاصيل انفجار القائم
لاتصالات تعتزم تنفيذ تقنية امرار خدمة الانترنت عبر الشبكة النحاسية في المثنى
وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة يزور ميسان لمناقشة المشاريع
زيارة وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة لمحافظة ميسان
عبد المهدي يختتم زيارته للكويت ويعود الى بغداد
عبد المهدي يلتقي أمير وولي عهد الكويت
عبد المهدي يغادر بغداد متوجها الى الكويت
بالوثيقة التعليم العالي تعفي رئيس جامعة ذي قار
الحلبوسي في طهران قريبا
العراق عازم على انهاء فتيل الازمة بين طهران وواشنطن
بالصورة.. المركزي يبيع الأوراق النقدية الملغاة التي تحمل إصدار 1979-1986
انفجار براميل للكبريت شمالي بغداد
سطو مسلح وسرقة نقود ومصوغات ذهبية من منزل في بغداد
سوق الشيوخ ينتزع بطاقة التأهل للمجموعة الجنوبية على حساب الناصرية
الزوراء العراقي يفوز بخماسية على النصر الاماراتي
الكوت يتغلب على ميسان بهدفين مقابل لاشي
مكافحة ارهاب كركوك ينفي انزال علم كردستان من على مقرات الاتحاد الوطني
وزير الصناعة وكالةً يفتح ملف لتدقيق مخلفات الحديد / السكراب
الصين تمنح العراق 13 زمالة علمية
مدير مرور البصرة يكشف عن أعداد خطة لمنع الموظفين من العمل كسائقي أجرة بعد الدوام
 الحشد يتوغل بمسافة 70 كم في جزيرة الشرقاط بمحافظة صلاح الدين لملاحقة الإرهابيين
مجلس محافظة واسط بصدد تحريك دعوى قضائية على وزارة التجارة بسبب توزيعها رز هندي فاسد على المواطنين
السيول التي ضربت واسط بلغت 2000 متر مكعب بالثانية
غرق منطقة الميمونة في ميسان والدفاع المدني تخلي الاهالي
كاريكاتير اليوم …. حرب الملفات
انفجار قوي في منطقة الوزيرية
محاولات للاندماج في المجتمع: في الكوت: الصينيون والروس يفطرون بـ”قيمر البتار” ويشربون شاي “فعيو”
تفجير ارهابي يستهدف منطقة العروبة في كركوك
الزوراء بمواجهة ذوب اهن الايراني في دوري ابطال اسيا
البصرة: نفذت عدة مشاريع خدمية والواقع نحو الافل في الزبير
اعلان ترويج وكالتنا للدعاية الانتخابية لمرشحي الانتخابات
عاجل ..اقليم كردستان يرفض الالتزام بصيغتها الحالية
ريال مدريد ينهي موسمة الكارثي بخسارة في معقله مذلة امام بيتيس
كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة واسط تقيم المهرجان الشعري الطلابي الأول
اطفال مدينة الحرف الاول  ….. يبحثون عن العلم في المباني الطينية
الكشف عن ملابسات “عودة” العبيدي الى وزارة الدفاع
تابعونا على الفيس بوك