http://www.iq-alhurnews.com/wp-content/themes/exl_gift_ver3
عـــاجل

اجتماع ثلاثي في العاصمة الاردنية عمان بين الرئيس العراقي والرئيس الفلسطيني والملك الاردني رئيس الجمهورية يصل عمان والعاهل الاردني في مقدمة المستقبلين عاجل…بالوثيقة المالية تفاتح الامانة العامة لمجلس الوزراء لعادة النظر بقانون رواتب موظفي الدوله رقم ٢٢ لسنة ٢٠٠٨ مجلس التنسيق العراقي السعودي يعقد جلسته الثامنة ويقرر توحيد الاجراءات الكمركية الإعلام الامني يعلن تفاصيل انفجار القائم لاتصالات تعتزم تنفيذ تقنية امرار خدمة الانترنت عبر الشبكة النحاسية في المثنى وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة يزور ميسان لمناقشة المشاريع زيارة وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة لمحافظة ميسان عبد المهدي يختتم زيارته للكويت ويعود الى بغداد عبد المهدي يلتقي أمير وولي عهد الكويت عبد المهدي يغادر بغداد متوجها الى الكويت بالوثيقة التعليم العالي تعفي رئيس جامعة ذي قار الحلبوسي في طهران قريبا العراق عازم على انهاء فتيل الازمة بين طهران وواشنطن بالصورة.. المركزي يبيع الأوراق النقدية الملغاة التي تحمل إصدار 1979-1986

الموصل وشبابها والمطرقة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

مقال / شهاب الصفار

ثلاث سنين بأيامها ولياليها استمر احتلال المتشددين الاسلاميين لمدينة الموصل مركز محافظة نينوى , سنين عجاف خلفت ورائها مدينة شبه ميتة لا تملك زمام أمورها وتقف عاجزة في وجه من يحاول اغتصابها بحجة تمثيلها سياسياً أو اقتصاديا او اجتماعياً , تارة تجدها تميل على ميمنتها فتبكي حالها ولا تصحو من حزنها الا بصفعة قوية تسيل بفعلها الدماء وتارة تميل على الميسرة فتحايلها العنزة الجرباء , نعم تلك العنزة التي بقيت مربوطة بشوارع وازقة وأحياء ميسرة المدينة لسنين طوال سبقت ضياعها لتأكل وتشرب وتسرق وتقتل وتُبيح دماء احسبتها رخيصة لا تتجاوز تكلفة اقصائها ثمن رصاصة يطلقها عميل باع دينه ودنياه وعقيدة اجداده الاولين .

تمر الايام ويقدر للموصل ان تخرج من صومعة احتلال المتشددين لها , احتلال زاد على الثلاث اعلاه , تسع سنين بدعوة سرية تحضيرية تغاضى عنها الجميع وكأنهم تسابقوا لدعم تلك التنظيمات على رص صفوفها ودك اعمدة دولتها منذ البداية بتفويض بعض المتملقين من المحسوبين على اهلها , خرجت لتستنشق عبير ورودها من جديد لتلم ركامها وتبني به جديد حضارتها التي اُزيلت بفعل فاعل , خرجت لتربت على اكتاف ابنائها الذي خسروا كل شيء بعد ان امتصت السنين العجاف رحيق اعمارهم وذراريهم , ولكن هيهات منهم ان يتركوها .

مر اكثر من عام ونصف العام على اكتمال تحريرها , عام ونصف من التخبطات والنكسات والدماء , ما أن نهضت من نكبة إلا وألحقوها بأقوى منها ليُبقوا اهلها جاثمين على رؤوسهم ضمن إطار الإغماء المتعمد الذي امسى حالها كحال التنويم المغناطيسي , صنعوا المفخخات من جديد وشقوا بشظاياها أجساد اطفال الموصل , يرهبونهم تارة ويسكتونهم بتعمد تارة أخرى , يُخرِسون اما بالإقصاء او بالتكميم الاصوات التي تنادي بغير ما ارادوه لهذه المدينة الجحود الصماء متجاهلين إمكانية تخليق اجيال جديدة جلودها كالألماس لا تؤثر بها عوامل تعريتهم ابداً .

من بين كُل هذا بدأت ملامح الاستغلال والضحك على الذقون تظهر شيئاً فشيئاً على وجوه بعض من ظن بإمكانه الاستمرار بمسرحية اختلاق المثاليات والازمات من بنات افكاره بتوجيه اسياده , تارة تجده ناشطا نشيطا ينشط لحال اهله , وتارة منافقاً بائعاً لضميره بفتات الدراهم على حساب اهله , نعم هُم انفسهم من اعطوا التشريع لتنظيم الرعاع ابان حكمه للمدينة , وهم انفسهم من تجدهم يتفاخرون بصلاة قربهم من بعض المتنفذين امنياً يصون بذلك ميمنة وميسرة ويقحمون به انوفهم الطويلة بكل مفصل تطأه .

ضحكوا على شباب تلك المدينة واستغلوا شرارة انطلقت بعفوية لتطالب بمسخ الفساد واسترداد حقوق اهلها المظلومين , بعد فاجعة العبارة التي اهلكت نسلهم وتركت على ضمائرهم ندباً لن تمحوه عوامل تعرية الأزمنة على تعاقبها , لم يكتفوا الى هذا الحد بل وحاولوا مستقتلين ضم هؤلاء الشباب بتنسيقات وتجمعات مشبوهة تحت ظل السياسيين ليكونوا ورقة ضغط على الرأي العام الموصلي فيما لو أرادوا تحريكهم مرغمين ام بإرادتهم , شباب تجاهلوا تعمداً تاريخ مدينة دفن امثالهم تحت ترابه وخلد مستضعفي المدينة رغم غبار الازمنة الذي حاول جاهداً تغشية الآراء ضدهم .

اجتماع ثلاثي في العاصمة الاردنية عمان بين الرئيس العراقي والرئيس الفلسطيني والملك الاردني
رئيس الجمهورية يصل عمان والعاهل الاردني في مقدمة المستقبلين
عاجل…بالوثيقة المالية تفاتح الامانة العامة لمجلس الوزراء لعادة النظر بقانون رواتب موظفي الدوله رقم ٢٢ لسنة ٢٠٠٨
مجلس التنسيق العراقي السعودي يعقد جلسته الثامنة ويقرر توحيد الاجراءات الكمركية
الإعلام الامني يعلن تفاصيل انفجار القائم
لاتصالات تعتزم تنفيذ تقنية امرار خدمة الانترنت عبر الشبكة النحاسية في المثنى
وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة يزور ميسان لمناقشة المشاريع
زيارة وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة لمحافظة ميسان
عبد المهدي يختتم زيارته للكويت ويعود الى بغداد
عبد المهدي يلتقي أمير وولي عهد الكويت
عبد المهدي يغادر بغداد متوجها الى الكويت
بالوثيقة التعليم العالي تعفي رئيس جامعة ذي قار
الحلبوسي في طهران قريبا
العراق عازم على انهاء فتيل الازمة بين طهران وواشنطن
بالصورة.. المركزي يبيع الأوراق النقدية الملغاة التي تحمل إصدار 1979-1986
انفجار براميل للكبريت شمالي بغداد
سطو مسلح وسرقة نقود ومصوغات ذهبية من منزل في بغداد
سوق الشيوخ ينتزع بطاقة التأهل للمجموعة الجنوبية على حساب الناصرية
الزوراء العراقي يفوز بخماسية على النصر الاماراتي
الكوت يتغلب على ميسان بهدفين مقابل لاشي
عاجل العلم العراقي يضي سماء هولندا وساحة دام
عبد المهدي: فاجعة حلبجة يوم اسود في سجل جرائم البعث الصدّامي
النائب فالح الخزعلي : اعفاء الاردن من الرسوم على صادراتها للعراق امر مرفوض ونحمل الحكومة تبعات تنفيذه
المباشرة بتنفيذ خطة الطوارئ الصحية الخاصّة بالحجاج
اندلاع حريقان في قضاء النعمانية والكوت والشرطة تحقق بملابسات الحادثين
التقاعد العامة تُعلن عن تغيير مواعيد تسليم رواتب المتقاعدين
ولدي( محمد ) يروي مشاهد من الاهمال لمدينة بابل الاثرية خلال سفرته المدرسية
شركة التامين على الحياة العراقية تعتزم فتح مكتب لتأمين البضائشع الوافدة والخارجة


اجراء قرعة التصفيات الأولمبية الآسيوية اليوم الاربعاء
وزارة التربية تقرر الاستمرار بنظام التحميل للصف الرابع الاعدادي فقط
عاجل … مدير عام صحة واسط يبدي الاستعداد لتقديم التسهيلات لمعالجة حالة حرجة لاحدى النساء بالجناح العام
عاجل …السيد مقتدى الصدر: الكثيرون تركوا حوار الأديان بحجج واهية ليمدوا العنف
قائد عمليات الفلوجة لـ السومرية نيوز: عمليات التحرير مستمرة ولن تتوقف
العمليات المشتركة ترد على تصريحات واشنطن بشأن مشاركة تركيا في معركة الموصل
المنبر الحر المدني يرفع دعوى قضائية بسبب هيمنة الكتل السياسية على المفوضية العليا لحقوق الانسان
كلية الآداب في جامعة واسط تقيم مهرجاناً شعرياً دعماً لقواتنا الأمنية والحشد الشعبي
بالوثائق… رئيس الوزراء يقيم دعوى قضائية ضد الحلوبسي
محافظ صلاح الدين يعقداً اجتماعه الاول باعضاء المقرالمسيطر ويبحث معهم اهم القضايا الامنية والخدمية والصحية والتربوية
مبدعات واسطيات
ملك الأردن … يعلن أجندة القمة العربية … والعراق وسوريا وفلسطين وليبيا بالصدارة
تابعونا على الفيس بوك