عـــاجل

الحياة خدعة العراقيون أصعب خلق الله في علاقتهم بالحاكم
(مصطفى الكاظمي انموذجا)
خطيب جمعة الكوت يؤكد باتباع الاسس القيمة للصوم والرجوع لله للخلاص من البلاءات خطيب جمعة الكوت يحذر من خطط دول الاستكبار الرامية لاشاعة حالات الانفلات والخراب بالعراق رفع الشبهات عن ” مقتدى الصدر”  تظاهرات السيادة .. الجمعة القادمة ومضة؛ ياعراق سر خلف الحسين لكربلا موظفو الاجر اليومي في واسط يوجهون استغاثة لاتخاذ موقف مساند لصرف رواتبهم المتاخرة ََمحافظة ا٥٥خاص  قرأءة تحليلية لتغريدةالصدر الاخيرة عن جيل البوبجي المتمرد .. نتحدث سفراء آل الصدر يشرعون بخطى  متسارعة لتطبيق شعار( الحوزة والمجتمع لا ينفصلان) كروبات الفساد المرجع الديني الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله): قمة مكة قمة في الحقارة والنذالة لتدنيس المقدسات واعلان الحرب على الاسلام والتقرّب من الكيان الصهيوني الغاصب رئيس مجلس ادارة وكالة العراق الحر نيوز الزميل رحيم العتابي يهنئ الزميله ((الصباح)) بمناسبة ايقادها الشمعة السادسة عشر

الهجمات الاميركية وتداعياتها على الساحة العراقية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

العراق الحر نيوز / يوسف رشيد الزهيري

العالم كله شعر بالقلق حيال العملية الاخيرة لاستهداف ابرز قادة ايران والحشد الشعبي في العراق. فالاغتيال أشبه ببرميل بارود كاد ان يفجر حرباً إقليمية، لا تفرق بين الأخضر واليابس، وستكون تداعياتها سلبية على العالم بأسره.

هذه الضربة أهم وأخطر من عملية قتل أسامة ابن لادن، زعيم تنظيم القاعدة. كما أنها أهم أيضاً من عملية النيل من أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم “داعش”.
قاسم سليماني، وكيانه فيلق القدس، يتبعان لدولة ثقيلة إقليمياً. لذلك من جهة التداعيات المحتملة تبدو الأمور خطيرة، فالاستهداف أصاب كيان مدعوم من دولة. وهو كيان مختلف عن القاعدة وداعش.

الجانب الآخر هو أن الاستهداف لسليماني يأتي والجمهورية الإسلامية الإيرانية قوة كبيرة في الشرق الاوسط، إي أنها لا زالت تحتفظ بقوتها وعلاقاتها وتحالفاتها. بينما ابن لادن والبغدادي قتلا في مرحل “أفول” التنظيمين وتراجع قدراتهما.
كما ان الغارة الأمريكية جاءت تعبيراً عن جدية الولايات المتحدة في تنفيذ سياستها العنجهية، التي أعلنت عنها إدارة الرئيس دونالد ترمب، والتي يمكن تلخيصها على أساس وضع البرنامج النووي الإيراني قيد الرقابة الدولية الصارمة، وعلى أساس وقف البرنامج الصاروخي الباليستي متوسط وبعيد المدى، وكذلك وقف إيران لكل أشكال تدخلاتها السياسية والعسكرية والأيديولوجية في محيطها العربي والإقليمي او تهديداتها المستمرة للوجود الاميركي في المنطقة. .

كما إن الخطوة الإيرانية والهجمات المتبادلة في العراق ضد المصالح الاميركية الايرانية، لن تتوقف بعد الرد الاخير على مواقع للقواعد الاميركية وستحاول إيجاد بدائل عما حدث من اضطراب فيها، ولذلك يمكن اعتبار قتل قاسم سليماني ورفقائه من لبنان والعراق هو مقدمة لصراع مواجهات متعددة ومختلفة الأدوات بين إيران ومعسكرها الإقليمي، وبين الولايات المتحدة وحلفها في الشرق الأوسط .

كما ان الهجمات المتبادلة الاخيرة، على موقع اميركي في التاجي، ومواقع اخرى تابعة للحشد الشعبي، تثير حفيظة الشعب العراقي من الاحداث الجارية في العراق، في رفض التدخل والوجود الاميركي ،وقرار البرلمان الاخير باجلاء القوات الاميركية من العراق، بسبب انتهاكاتها الخطيرة لامن وسيادة العراق،وسياساتها العنجهية في المنطقة، وتورط سفارة الشر الاميركي ،في اثارة الراي العام ودعم عملاء الجوكر في العراق، ودورهم المشبوه في اثارة الفتن والاضطرابات الداخلية، واعمال العنف والتخريب.

مما سيضع العراق امام خيارات معقدة وخطيرة في ظروف صعبة واستثنائية ، وخصوصا ان هنالك موقف شعبي وسياسي رافض وان الفصائل المسلحة العراقية موحدة في موقفها تجاه وجود قوى الشر، والاستكبار العالمي ،ولربما ستكون في مواجهات حتمية مباشرة ضد الوجود والمصالح الاميركية في العراق .انتهى

بالوثيقة؛ ستة نواب عن واسط يعلقون عضويتهم في البرلمان
رئيس قبيلة الدبات: العفو الذي صدر من السيد مقتدى الصدر لايمنع القبيلة من اتخاذ الاجراء المناسب بحق المعتدين
حقوق اللاجئين تبدي قلقها من نقل محتجزين إلى أمريكا
الدفاع المدني :انقاذ ستة اشخاص علقوا بمصعد كهربائي وسط الكوت
الحياة خدعة
صفاء هادي يشارك في حملة الاتحاد الآسيوي للتأثير الايجابي
اطباء واكاديميين يطالبون بإطلاق سراح اللاجئين في استراليا
مجموعة ” التنمية والتطوير” في الحي تساهم بـتوزيع 600 سلة غذائية لدعم لاغاثة العوائل الفقيرة
الجيش الابيض في واسط .. كرماء قدموا أنفسهم .. محجورون من غير إصابة
خطيب الكوفة يطالب الحكومة باطلاق سراح المعتقلين المقاومين للاحتلال
مقبرة آهلة
الامم المتحدة تعلن استعدادها لتقديم المساعدة للاجئين من بينهم عراقيين في ماليزيا وبنغلاديش
بنات طارق!
العراقيون أصعب خلق الله في علاقتهم بالحاكم
(مصطفى الكاظمي انموذجا)
الكشف عن جريمة قتل غامضة لطفل يبلغ من العمر 6 سنوات في واسط
وزارةالداخلية تحدد المشمولين بحيازة السلاح
اتحاد القوة البدنية يصدر حزمة قرارات ويقاضي نقابة الرياضيين العراقيين
اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية تقرر بحظر التجوال من الساعة 5عصرا لحد 5فجرا
إضطراب معوي
نتائجها ايجابية.. الصحة العالمية تعلن بدء العراق بتجارب سريرية لعلاج كورونا
القوات الامنية في بغداد تقوم بعمليات تفتيش استعدادا لاعلان حظر للتجوال
هزة ارضية تضرب ايران
قيادة شرطة محافظة ميسان و المنشآت تستنفر عجلاتها والياتها لنقل الزائرين من منفذ الشيب الحدودي إلى مركز المحافظة
افتتاح مطبعة الفرات الاوسط التقني في المعهد التقني / كربلاء المقدسة .
البارزاني يعبر عن تأييده لفكرة تشكيل مجلس أعلى للسياسات الاستراتيجية في العراق
مراسيم تسليم برهم صالح منصب الرئاسة
تربية المثنى تفتح باب الترشيح لشغل 66 منصب مدير مدرسة
تجمع التنمية والتطوير يبدي دعمه للناشئة الرياضية في واسط
خطيب الكوفة ” انعدام ثقة المجتمع الأمريكي بالوسط السياسي أوصل ترامب إلى الرئاسة
النائب فالح الساري : اطلب مجلس الوزراء بوضع توقيتات زمنيه واضحة تقدم لمجلس النواب مقترحًا تشكيل لجنه نيابيه لمتابعة قرارات مجلس الوزراء تضم نواب البصرة
معصوم يلتقي سكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني في السليمانية
لجنة الشؤون الاقتصادية تقرراحالة ملفات بناء المدارس للنزاهة والصناعة تستعرض سبل حل الاشكالات للموضوع
سفاح الموصل
العرب تعلن الحداد بوفاة السبسي
إنفجار سيارة مفخخة بالقرب من مطعم وسط تكريت
مجموعة من الشباب يطلقون حملة توزيع المواد الغذائية والأجهزه الكهربائية على العائلات الفقيرة في واسط
الأمم المتحدة ترسل بعثة ميدانية إلى سد الموصل
المنافذ تؤكد دعم قيادة عمليات الرافدين للواقع الأمني في منفذ الشيب
عودة اكثر من 180 الف اسرة نازحة الى اماكن سكناها في ثلاث محافظات
عاجل / مجلس النواب الاميركي : يقرر انهاء الدعم العسكري للتحالف العربي في اليمن الذي تقوده السعودية
تابعونا على الفيس بوك