عـــاجل

لماذا الحقد الفرنسي على نبيٍّ حرر البشرية من الطواغيت؟ مسيره احتجاجيه للحشد الشعبي في كركوك الان إعتقال عدد من الصحفيين والإعتداء عليهم عند مقر أحد الأحزاب الكردية في بغداد خطيب الكوفة يطالب المتظاهرين بالمحافظة على شرفية ثورتهم ذكرى انتفاضة تشرين السلطة الرابعة .. حضور مميز رغم المحاذير ” المهم نقل الحقيقة “ الصدر يشن هجوما على نتنياهو محذرا بنهايتهم في حال القدوم الى العراق خريجو كليات الإعلام يتظاهرون أمام وزارة الثقافة للمطالبة بالتعيين المساواة فى الاديان ( من سلسلة لا للتطرف ) الأخلاق. اساس حضارة الامم الحياة خدعة خطيب جمعة الكوت يؤكد باتباع الاسس القيمة للصوم والرجوع لله للخلاص من البلاءات خطيب جمعة الكوت يحذر من خطط دول الاستكبار الرامية لاشاعة حالات الانفلات والخراب بالعراق رفع الشبهات عن ” مقتدى الصدر” 

تظاهرات السيادة .. الجمعة القادمة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

◾محمّد صادق الهاشميّ.

—————————-

الجمعة القادمة ستنطلق تظاهرات السيادة في العراق والتي دعا اليها سماحة السيد مقتدى الصدر ، ولنا ثمّة ملاحظات :
(أوّلاً)🚩. أن التّظاهرات لا تهدف لإخراج المحتلّ فقط، فهو تحصيل حاصل، بل المطلب الأساس أنها ثورة الأحرار بوجه الذّيول الأمريكيّة وقطّاع الطّرق، وكلّ المخرّبين، وهي نقطة الانطلاق لاستعادة الدّولة العراقية مكانتها وأمنها من خلال حضور جمهورها في الميدان .

(ثانيا)🚩. هي ثورة الثّوار والأحرار بوجه أمريكا، ردعاً وردّاً على كلّ المؤامرات الأمريكيّة، فهم سيرون بأمّ أعينهم الأمّة الثّورية، تلك هي حامية العراق، وسيّدة أرضه وسمائه، فإذا كانت أمريكا تهدف من ضرب الحشد، وتجريم المقاومة وقادتها، واغتيال الشّهيد «المهندس» إنما تريد أن تمهّد لانقلاب على شيعة العراق، فإنهم يوم الجمعة سيعلنون عن وجودهم واستعدادهم لدفع كلّ مُلمّة ومؤامرةٍ وإفشال كلّ كيدٍ.

(ثالثا)🚩. إذا كانت أمريكا والخليج تهدف من وراء جريمتها إفراغ الأُمّة من معنوياتها الثّورية والجهادية، وخلق الاحباط الذي يجعل الشّيعة بوضع نفسيّ محبطٍ، يسمح لهم بالتّنازل عن حقوقهم فإنّ الجماهير ستعلن عن وجودها، وعن الحرارة الثّورية، وعن المعنويات العالية في أعماقها.

(رابعاً)🚩. الجمعة هو يوم الوحدة، ويوم التّلاحم الشّعبيّ الثّوريّ بعدما أرادت أمريكا، وخططت لإحداث الشّرخ في الجدار الشّيعيّ السّياسيّ والاجتماعيّ، وهو يوم الاتفاق الشّعبيّ العالي على حفظ مصالح الشّيعة, وحفظ العملية السّياسية والدّستور, بعدما خططت أمريكا بخبثٍ بالغٍ لإحداث الحرب الشّيعية – الشّيعية .

(خامساً)🚩. يوم الجمعة تطالب الجماهير بالسّيادة، ورفض التّواجد الأمريكيّ، وبهذا سوف يعلم الرّأي العامّ العالميّ كذبَ أمريكا، وبطلان مقولتها التي كانت تروّج لها عبر الإعلام، بأنها تمكّنت من كسب ودّ الشّعب العراقيّ، وأنها آمنةٌ في العراق , فإن أمريكا وبعد (17) عاماً لم تتمكّن من أنْ تخلق من المجتمع العراق مجتمعاً صديقاً لها ولا عميلاً ولا مهادناً، بل مع تقادم الأيّام يزداد الرّفض لها، وترتفع مناسيب الكراهية لوجودها، وهذا ما تعلن عنه الجماهير في الجمعة القادمة .

(سادساً)🚩. الجمعة لا يمكن لأمريكا أنْ تقول لمجلس الأمن والامم المتّحدة: إنّها تحظى بالشّرعية في العراق، نعم لا يمكنها ذلك، ستكونُ محرجةً أمام المجتمع الدّوليّ أمام شرعية المجتمع والشّعب العراقيّ الذي سيعلن رفضه، وستكون محرجةً أمام العالم، وأمام الشّرعية الدّستوريـّة التي نصّ عليها قرار البرلمان لإخراجها.

(سابعاً)🚩. الجمعة تسقط مقولة أمريكا أنّ إفراغ السّاحة العراقية من قيادتها بالقتل والاغتيال يجعل الشّعب العراقيّ شعباً طيّعاً لمشروعها، بل سيدركون أنّ السّاحة فيها من القيادات العشرات، وهم على ذات الطّريق، وذات المنهج، فإنّهم يوم الجمعة سيكونون أمام حقيقةٍ مفادُها أنّ هناك ألف وألف أبي مهدي ما زال يحمي العراق.

(ثامناً)🚩. الجمعة يبايع الشّعب العراق مرجعيته، ويكشف عن ثقافته الثـّوريـّة، وتمسّكه بالإسلام والسّيادة، ويؤكّد أنـّه ما زال وسيبقى ثورياً أكثر من أيّ وقت مضى.

(تاسعاً)🚩. في يوم الجمعة، سيعلم الأمريكان أنّ هذه الجماهير هي من سيرسمُ مستقبل العراق، وتدافع عن الخدمات، وتحارب الفساد والمحاصصة، وتعمّق دورها في القرار السّياسيّ.

(عاشراً)🚩. إلى الخليج وإلى أمريكا والإمارات وإسرائيل ستصلُ الرّسائل بعنوانٍ واضحٍ: نحن هنا شيعة العراق لن نتراجع، وسنرى وترون أنّنا أُمّة لا تموت ولا تتراجع.

(الحادي عشر)🚩. الجمعة هو ردّ الشّعب العراقيّ على جريمة قتل الشّهداء سليماني وأبي مهدي المهندس ومَنْ قبلهم بعد أنْ أكل إبليس لسان وزير الخارجية العراقية ليؤكّد عمالته.

(الثّاني عشر)🚩. سيقف الشّعب مؤيّداً لقرار الحكومة في الرّد والرّدع على الجوكر والشّياطين والعملاء.

(الثّالث عشر)🚩. في يوم الجمعة ستقف أمريكا عاجزةً أمام عراق جديد تنبعث منه روح الأئمّة الأطهار، والشّهداء الأبرار ، والعلماء والمراجع والصّالحون من أمّةِ آل محمّد (صلوات الله عليه وعليهم).

قائد عمليات ديالى يبحث تعزيز الوضع الامني مع شيخ مياح
الجيش يخوض اشتباكات مع عناصر داعش
لماذا الحقد الفرنسي على نبيٍّ حرر البشرية من الطواغيت؟
الكاظمي يعقد اجتماعاً بالقيادات الأمنية والعسكرية في محافظة صلاح الدين
العتابي يكشف اسباب اختفاء 7مليارات دورات من ايرادات النفط العراقي
بيان هام لنواب محافظة صلاح الدين وحكومتها المحلية
سوهاج تتألق فى سماء امريكا والوطن العربى
الحشد الشعبي في بابل يشارك بتأمين زيارة الإمام القاسم ع
الدفاع المدني يخمد الحريق داخل مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني
مسيره احتجاجيه للحشد الشعبي في كركوك الان
إعتقال عدد من الصحفيين والإعتداء عليهم عند مقر أحد الأحزاب الكردية في بغداد
قبيلة مياح تنظم بطولة كروية لاجل ادامة روح الاخوة والسلام بين ابناء محافظة ديالى
تنويه عن تفجير مسيطر عليه في مطار بغداد الدولي
العثور على رفات ضابط عراقي، قرب الحدود
محافظ واسط يوزع 805 قطعة أرض سكنية بين الكوادر الصحية
ظلم الاقليات.. في عراق الازمات
الصحة العالمية تعلن عدم فعالية٤ ادوية لكورونا
حادث مروري يودي بحياة عدد من الركاب في طريق ديالى – بغداد
كربلاء تعطل الدوام الرسمي غدا الخميس
شرطة البصرةاعتقال متهم مرتحل من محافظة ميسان مطلوب بارتكاب جريمة قتل
اب في بعقوبة يقتل ثلاثة من ابناءه ويصيب الرابع
خطيب جمعة سوق الشيوخ يدعو الابتعاد عن افعال التسقيط وهتك حرم المومنين والتحلي باخلاق الصالحين
المبعوث الاممي لدى سوريا انسحابنا من سوريا سوف يتم على مراحل
ابناء الخط الصدري في واسط يشرعون بحملة الصدر الوقائية في مناطق مركز الكوت
سياسة ترامب والخطاالستراتيجي تجاه العراق
عاجل …ديالى تقرر اقامة مؤتمر شامل للاستثمار لعرض اكثر من 80 فرصة في 14 قطاع
نجاة رئيس الوزراء العراقي وجميع اعضاء الوفد المرافق له
النائب الأول لرئيس مجلس النواب يطالب بتقديم مذكرة احتجاجية ضد السفير البريطاني لتدخله بشؤون العراق الداخلية
مواطنون يشكون من ظهور رائحه كريهه في مياه الشرب
اتحاد الكرة ينهي اجتماعه بعدم الوصول الى قرارات نهائية ويخول وزير الشباب والرياضة بالتفاوض مع درجال
نقابة الاطباء في واسط تعلن عن فقدان طبيب وشقيه خلال ذهبهم لتقدديم الدعم للحشد الشعبي
التربية تحدد  يوم 29 من ايلول الجاري كموعد لبداية الدوام للعام  الدراسي الجديد
محافظ واسط يأمر بتشكيل لجنة تحقيقية لكشف عن فاجعة حرق الموطن وسام سامي
وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة تؤكد استمرار العمل في تنفيذ مشروع بناية الحقوق الانسان في محافظة بابل
سرايا السلام في واسط تنفذ حملة لازالة نبتة زهرة النيل من شواطيء نهر دجلة في الكوت
ريال مدريد يتلقى ثاني هزيمة على التوالي
واسط تبحث معه الوفد الإيراني مشروع ايصال الغاز بالانابيب للمواطنين
بيل غيتس يترجل عن عرش أغنى رجل في العالم
وزيرا التخطيط والهجرة والمهجرين يصلان الى محافظة نينوى
الشعائر خط أحمر..
تابعونا على الفيس بوك