عـــاجل

الزراعة تسوق أكثر من (41 ) مليون بيضة مائدة إلى الأسواق المحلية في جانب بغداد الرصافة المرور العامة تصدر قراراً بشأن تعديل أعمار سيارات الأجرة مجلس محافظة واسط يكرم قيادات شرطة المدينة واجهزتها الساندة الصربي جوكوفيش يفوز بجائزة لوريوس كافضل رياضي لعام 2019 السفارة الأمريكية في العراق تنفي وجود تحركات عسكرية طبابة فرقة العباس تستعد لنقل جثامين الشهداء المغدورين مديرية دفاع مدني واسط تُشيع احد منتسبيها قوة من الجيش العراقي تحرر المواطنين الخمسة الذين اختطفوا على يد “داعش” غرب راوة يوفنتوس الايطالي يبدي اهتمامه بضم الارجنتيني ايكاردي واسط تطلق بوابة نظام شؤون المواطنين الألكتروني نائب برلماني يحذر من تصاعد حالات اختطاف داعش للمدنيين جورج قرداحي يقدم اعتذاره لعدم حضوره فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب المرور العامة تعين مديرا جديداً لمرور كركوك تعرض احد الاطباء في كركوك الى اعتداء داخل المستشفى اعتقال 13 عشر مطلوبا للقضاء بينهم 3 ارهابيين في نينوى

حكاية (اسطورة) عراقية منسية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

العراق الحر نيوز/ تحليل : سيكولوجي أ.د.قاسم حسين صالح مؤسس ورئيس الجمعية النفسية العراقية

(اسطورة) عراقية منسية ..تزوج 100شرعا،ومدنيا بحدود مئتين..واولاده يزيدون على الفين ..يتحدث 17 لغة.صديق الأمراء والشيوخ والملوك ومارشال في الجيش النازي!
* يونس بحري..صديق هتلر الذي مات معدما! تتعريف. هو يونس بن صالح الجبوري،ولد في اسرة فقيرة بمحلة السوق الصغير بالموصل عام (1900 او 1903). شخصية عراقية،عربية ،عالمية! مثيرة للجدل، واستثنائية في تعدد المواهب،فهو :كاتب،صحفي،اذاعي،سياسي،رحالة وصف بالسندباد ،صديق للأمراء والشيوخ والملوك ومارشال في الجيش النازي ومقرّب من هتلر..والناطق الرسمي بأسم الملك غازي ومذيع اذاعة الزهور. حياته حافلة باحداث..افراح،انتصارات، انكسارات،واخرى كثير منها قد لا تصدق،فعدد زوجاته بحدود المئة..شرعيا!،وبحدود المئتين مدنيا!..من جنسيات متعددة ،واولاده واحفاده يزيدون على الفين في بلدان العالم!. يتحدث (17) لغة ولديه( 15 )جنسية عربية وعالمية، واسس( 16 )اذاعة في بلدان عربيه واجنبية ،اشهرها اذاعة (هنا برلين حي العرب ) في المانيا .حكم بالاعدام اربع مرات وسجن في ابو غريب مع رئيس الوزراء الأسبق توفيق السويدي من قبل محكمة الشعب(المهداوي).وفي انقلاب شباط 1963 عاد الى العراق وكرّمه الرئيس عبد السلام عارف.كل هذا والرجل لم يصل الجامعة.. فهو بدأ بـ(الكتّاب) ثم الابتدائية ،واعلى ما وصله انه دخل دار المعلمين الابتدائية..وضجر منها وتركها. زوجته الأولى موصلية اسمها (مديحة) ،انجب منها ثلاثة:دكتور لؤي اختصاص كيمياء..في اميركا ،ود.سعدي ..فنان مسرحي عمل باكاديمية الفنون الجميلة غادرها الى باريس،والسيكولوجية د. منى الاستاذة بجامعة بغداد والمتقاعدة حاليا في عمان- الأردن..والتي لم تر والدها يونس في حياتها! وما يدهشك في يونس الجبوري(وبحري لقب حصل عليه بسباق في بحر المانتش باحرازه المرتبة الأولى مع انه ما كان سباحا!) انه يجمع بين مهن وممارسات لا تحصل الا عند مجنون او دجال او بهلوان يضحك على الناس.ففي الهند كان يعمل راهبا في النهار،وراقصا في ملاهي الليل،وفي اندنوسيا عمل مؤذن وخطيب جامع في النهار وراقصا سكيرا في الليل!..وكذا فعل في باريس.ومع انه تزوج اكثر من مئة والف كتابا عن الاسلام فانه يقول(لم انكح الا كما جاء في القرآن..امساك بمعروف او تسريح باحسان!). شخصية وصفت بأنها (اسطورية)..ومع انه كتب عنه الكثير لكنني لم اجد عنها تحليلا نفسيا..وكان الصديق الدكتور مجيد السامرائي قد انتبه الى ذلك وطلب مني تحليلا لشخصيته. يونس بحري..سيكولوجيا وفقا لمنهج الطب النفسي فان شخصية يونس بحري ليست سليمة نفسيا،فهو لديه من الشخصية الزورية اهم عرضين فيها: الأول: ان المصاب بالبارانويا يبحث بشكل مستمر عن ادلة او معلومات تشير الى وجود نوايا سيئة او خيانة من اقرب الناس اليه..ولهذا فانه قام بتطليق زوجاته (المئة) شرعا و(المئتين ) مدنيا،ان لم يكن مصابا بضعف جنسي،وهو احتمال ضعيف،أو انه يعاني من جوع ملحاح للعاطفة ناجم عن شعور بالغبن في وطنه..وهو احتمال وارد.فضلا عن ان من صفات هذه الشخصية هو ضعف القدرة على الاتفاق وحسن المعشر،اذ لا يعقل انه لا يوجد بين (المئات) التي تزوجهن من لم يجد معها حسن المعشر،ما يعني ان الخلل السيكولوجي فيه تحديدا..وللأسف فأنني لا متلك شهادات موضوعية من مطلقاته المئتين! والثاني: ان المصاب بالبارانويا لديه افكار تخص شعوره بالعظمة واخرى بالأضطهاد،وهذه واضحة في شخصيته حيث اضطهد في وطنه وسجن وحكم عليه بالاعدام وواضحة في المواهب التي يمتلكها التي تمنحه الشعور بالزهو والتباهي والنرجسية. وهو لديه من اضطرابات المزاج اشدها..الهوس الذي يتصف صاحبه بالحساسية والمزاج العالي والصريح والنشاط المتزايد جسميا واجتماعيا وادبيا وفنيا .غير ان هوس يونس بحري في الجنس يعد حالة استثنائية ويقدم انموذجا لأشد حالات اضطراب المزاج. فضلا عن ذلك فان المصاب بالهوس يتصف بكثرة الكلام والنشاط الذي لا ينتهي والمتعة في اشياء جديدة واخرى ما كانت تثير اهتمامه،وانشغاله بشكل كبير بنشاطات متنوعة وباشخاص متعددين مميزين..وهذا ما امتاز به يونس. والعلة هنا ان المصاب بهذا النوع من الهوس تصبح لديه صورة الذات متضخمة ومنتفخة بشكل كبير،تدفعه الى الاعجاب بها وحبها بلا حدود والطموح بتحقيق ما يثير اعجاب الآخرين ودهشتهم،وهذا ما حققه الموصلي الوسيم..يونس الجبوري. والمفارقة ان في شخصية يونس بحري عرض من اعراض الشيزوفرينيا! .ففي خمسينيات القرن الماضي ظهرت فتاة اسمها( Sybil ) شكلت حالة جديدة في الفصام (الشيزوفرينيا)..اذ كانت لها ثلاث شخصيات: عادية..موظفة تمارس عملها حسب الاصول، وشخصية متدينة تذهب الى الكنيسة ايام الاحاد، وشخصية مستهترة ترتاد الرقص في الليل.وكان لكل شخصية اسم خاص بها ولا تعرف احداهن الاخرى..والحالة هنا تشابه حالة يونس بحري، فهو كان يقوم بدور الراهب المتعبد في النهار،وفي الليل كان يرقص في ملاهي الهند، واخرى يعمل مراسلا لصحيفة هندية.الحالتان متطابقتان باستثناء ان شخصيات( Sybil )ما كانت الواحدة تعرف بالأخرى وكانت مجنونة،فيما كانت شخصيات يونس بحري تعرف انها ثلاثتها يونس بحري! وما كانت مجنونة! ان الرجل يمتلك مواهب متعددة، وانه مبدع فيها..ولأنه لا توجد احداث اسرية واجتماعية ودراسية مهمة او استثنائية في طفولته لها تأثير في خلق هذا الابداع بهذا التنوع من المواهب، فان الراجح هو ان يونس بحري يمتلك طفرات في جينات محددة واخرى خاصة بجينات الهوس الجنسي تحديدا والهوس الفكري والمزاج الانفعالي والقدرة على التحدي وتحقيق طموحات استثنائية تخططها لها ذاته المشحونة بالتضخم وحب التباهي. ويبدو لي ان قدرة يونس بحري في اقامة علاقات صداقة مع ملوك ورؤساء جاءت من حادثة مقتل الملك غازي،حيث خبر حياة الملوك عن قرب بحكم عمله مذيعا باذاعة قصر الزهور واصداره لجريدة (العقاب) ايضا وهو في بداية ثلاثيناته.وقد اعلن للناس ان الملك غازي قتل بمؤامرة دبرها الانكليز.واضطره اعلانه هذا ان يهرب الى المانيا بمساعدة من مخابراتها.
الزراعة تسوق أكثر من (41 ) مليون بيضة مائدة إلى الأسواق المحلية في جانب بغداد الرصافة
المرور العامة تصدر قراراً بشأن تعديل أعمار سيارات الأجرة
مجلس محافظة واسط يكرم قيادات شرطة المدينة واجهزتها الساندة
الصربي جوكوفيش يفوز بجائزة لوريوس كافضل رياضي لعام 2019
السفارة الأمريكية في العراق تنفي وجود تحركات عسكرية
طبابة فرقة العباس تستعد لنقل جثامين الشهداء المغدورين
مديرية دفاع مدني واسط تُشيع احد منتسبيها
قوة من الجيش العراقي تحرر المواطنين الخمسة الذين اختطفوا على يد “داعش” غرب راوة
يوفنتوس الايطالي يبدي اهتمامه بضم الارجنتيني ايكاردي
واسط تطلق بوابة نظام شؤون المواطنين الألكتروني
نائب برلماني يحذر من تصاعد حالات اختطاف داعش للمدنيين
جورج قرداحي يقدم اعتذاره لعدم حضوره فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب
المرور العامة تعين مديرا جديداً لمرور كركوك
تعرض احد الاطباء في كركوك الى اعتداء داخل المستشفى
اعتقال 13 عشر مطلوبا للقضاء بينهم 3 ارهابيين في نينوى
ضبط مروج للعملة المزورة في مطار النجف
اختطاف سبعة اشخاص في النخيب
رئيس الوزراء يجتمع بلجنة التسليح
امن الحشد يستمر بإغلاق المقرات الوهمية
كادر جراحي في مستشفى الكرامة التعليمي يتمكن من اجراء عملية لرفع رحم جذري بنجاح باستخدام جهاز LIGASURE
الأنا
المنتخب الاولمبي العراقي يتعادل سلبيا مع الدنمارك
عاجل … تحرير حي النفط وإقتحام دور الموظفين بأيمن الموصل
خطيب جمعة الكوفة يطالب بتثبيت العقود والاجراء اليومين في وزارة الكهرباء
البصرة: تاهيل نحو ١٨ شارعا وتستعد لتنفذ ٢٠ شارع اخر في المحافظة العراق الحر نيوز / البصرة/
سرايا السلام تسلم عدد من آلاليات إلى مالكها الشخصي في سامراء المقدسة
تحذيرات من تدهور الوضع الامني في قضاء الفاو
الأطلاقات المائية كما هي حسب تصريحات وزارة الموارد المائية
نادي الشرطة يكتسح الميناء بثلاثية نظيفة في دوري الكرة العراقي
الصدر يدعو جميع الدول للكف عن أذى سوريا وشعبها
امن الحشد يستمر بإغلاق المقرات الوهمية
بالصورلليوم الثاني على التوالي …موظفو دوائر الدولة يستمرون باضرابهم عن العمل احتجاجا ضد الفاسدين
عاجل وزير الداخلية : قدمت استقالتي الى رئيس الوزراء
كاريكاتير..منجزات داعش التربوية
الاعرجي : يعلن عن نجاح الاجهزة الامنية في تأمين زيارة عاشوراء
العبادي يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الامريكي دونالد ترامب
محافظ الانبار يستقبل السفير الالماني ويبحث معه الملف الانساني واعادة الاستقرار للمحافظة


شرطة الديوانية تلقي القبض على 18 متهم
شرطة البصرة : اعتقال عصابة للسطو المسلح بضمنهم امرأتان شمال البصرة
لجنة الطاقة:مجلس واسط يعتزم شمول عددا من مناطق واسط بمشاريع المساهمة الاجتماعية بضمن الاستحقاق القانوني
تابعونا على الفيس بوك