عـــاجل

بحجة كورونا ،سيقتل التعليم  بالعراق خريجو الكليات الهندسية ينظمون مسيرة احتجاجية لماذا لايرى الزوج زوجته بعيون قانعة!؟ الاعلام ..سلطة بيدها (السلاح ) إني أراني أشرب خمرا رؤساء تحرير صحف مستقلة يحذرون من الإستمرار بتجاهل مطالبهم المشروعة خروج تظاهرات حاشدة  في البصرة تطالب بازالة المفسدين عراقنا وسط القلوب مرصد الحريات الصحفية يصدر بيان هام حول وضع بعض الصحفيين لماذا الحقد الفرنسي على نبيٍّ حرر البشرية من الطواغيت؟ مسيره احتجاجيه للحشد الشعبي في كركوك الان إعتقال عدد من الصحفيين والإعتداء عليهم عند مقر أحد الأحزاب الكردية في بغداد خطيب الكوفة يطالب المتظاهرين بالمحافظة على شرفية ثورتهم ذكرى انتفاضة تشرين السلطة الرابعة .. حضور مميز رغم المحاذير ” المهم نقل الحقيقة “

خطيب الكوفة يطالب المتظاهرين بالمحافظة على شرفية ثورتهم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

 

وكالة العراق الحر نيوز/النجف الاشرف  / عدي العذاري

طالب خطيب جمعة مسجد الكوفة المعظم السيد “هادي الدنيناوي” المتظاهرين بالمحافظة على شرفية ثورتهم وسلميتها ، وابعادها عن المتشددين والمفسدين كالذين أرادوا بالأمس تخريب مراسيم زيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام).

وقال الدنيناوي : ورد في كتاب بحار الأنوار أن علياً (عليه السلام) أومأ بيده إلى سعد بن مسعود الحارثي وكان في عسكره جاسوساً للخوارج فظن أنه (عليه السلام) يقول خذوه فقبض على فؤاده فمات في وقته، فقال علي (عليه السلام) : ((لم ارك عين التوفيق ، انا واصحابي لا شرقيون ولا غربيون ، انما نحن ناشئة القطب واعلام الفلك)) ، مضيفاً : واقول للعراقيين لماذا تستهجنون اللفظ ، واقول لسماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) ستبقى مكروهاً عند القوم لأنهم أبناء القوم فسر ونحن معك لا شرقيون ولا غريبون ، بل نحن عراقيون ، نريد اثبات سيادة العراق ولا نقبل أن يكون فريسة بيد الشرق او الغرب.

وتابع الدنيناوي : ولن تعجزنا الجهات المشبوهة التي تؤجج الوضع وتهدد وتتوعد لأنها أيادٍ بيد غيرها ومأجورين لغيرهم ، ويعرضون الأمن الداخلي للخطر ، وهذا ما حصل قريباً من محاولة تخريب شعيرة الأربعين في كربلاء من قبل مدعي الشعيرة الوطنية ، ولم يعلموا أن أربعين سيد الشهداء أصبحت شعيرة وطنية بل عالمية ، مبيناً : إن العراقي لك أن تمس روحه ولا تمس شعائره الدينية.

وأوضح خطيب جمعة مسجد الكوفة : إننا سيبقى شعارنا ما يحدده سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) هو حكم الشرع والعقل وحب الوطن ، ومتى أردتنا جنوداً للحرب والقتال فنحن على اتم الجاهزية ، مستدركاً : فسيقوا تهمكم وتهجمكم من الأبعدين والاقربين على قائدنا ؛ فإن الجبل لا تهزه العواصف فضلاً عن رياح نفخ الأفواه.

وأشار الدنيناوي إلى : إننا ننتظر الحكومة التي أيدت مقترحات سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) بشان تشكيل اللجان الخاصة وإبلاغ العراقيين بنتائج ما تصل إليه لإثبات سيادة العراق وكرامته ، راجياً أن لا يكون ذلك التأييد لغرض الاعلام ، وأن لا يكون كالتحقيق ببعض قضايا القتل الممنهج لشباب العراق ولم تظهر أي حقيقة لهذه الساعة ، فندعوهم لتفعيل ما أيدوه ولا يذكرون حتى اسم سماحة السيد القائد فهو يردها خالصة لوجه الله.

وأكمل الدنيناوي : وأقول إلى أصحاب المظاهرات ما لذي حصلتم عليه لحد الآن غير الوعود التي لا وجود لها على ساحة الواقع ، فرواتب الموظفين إلى الآن غير مدفوعة ، وأين محاسبه قتلة ابنائنا فهل دماء الـ 500 تذهب هباء منثورا ، وأين الانتخابات المبكرة ، وأين المطالبات بخدمات الشعب ومحاسبة كبار المفسدين من البرلمانيين والسياسيين ، فكل هذا لم تحصلوا عليه ، مردفاً: فلا تضيعوا جهودكم التي جاءت عليها السنة الكاملة ، وانصتوا ولو لمرة واحدة لصوت القائد الصدر بانتظار الانتخابات المبكرة بل وبالضغط بالطرق السلمية لهذا المطلب.

خطيب جمعة الكوفة رأى إن التشتت بين المتظاهرين وعدم الثبات على مطالبهم سببه عدم وجود الرأي والقائد الواحد المقبول عند الحكومة للمطالبة بالحقوق ، محذراً من الركون إلى الظالم أو المحتل الامريكي أو الأحزاب الفاسدة ؛ كونهم لا يريدون بنا إلا السوء والشر.

كما طالب الدنيناوي من المتظاهرين بالمحافظة على شرفية ثورتهم وسلميتها ، وابعادها عن المتشددين والمفسدين كالذين أرادوا بالأمس تخريب مراسيم زيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) ، داعياً المتظاهرين إلى التبرؤ منهم رسمياً وإلا كانوا بحسب المنطق منهم.انتهى

الانبار:حملة تطوع شبابية’ بالدم’ لجرحى التفجير الاجرامي ببغداد
الكاظمي:يصدر اوامر بتغييرات في قيادات الاجهزة الامنية
الامم المتحدة:تدين تفجيري ساحة الطيران ببغداد
بغداد:حريق كبير يطال مخازن ‘عملاقة’ وفرق الاطفاء تستنفر
عبوة ناسفة تستهدف رتلا للتحالف الدولي غرب بغداد
ضبط سيارات في ميناء ام قصر مخالفة للشروط والضوابط
الداخلية تنفي التعرف على هوية الانتحاري
عاجل..
عاجل..
عاجل..
سقوط شهداء، وجرحى اثر إنفجاريين متتاليين بأحزمة ناسفة، إستهدفا ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد
إستشهاد واصابة عدد من الباعة والمتجولين اثر انفجار مزودج وسط بغداد
عاجل عمليات بغداد:هجوم انتحاري وسط بغداد ادى الى’سقوط ضحايا’
بحجة كورونا ،سيقتل التعليم  بالعراق
المالية:تطلق تمويل رواتب الموظفين الشهر الجاري
وزارة التربية تؤجل الامتحان التمهيدي للطلبة الخارجيين
نائب قائد العمليات المشتركة عبد الامير الشمري يوعز للقطعات الامنية تسهيل عودة النازحين
جنايات صلاح الدين تقضي بالإعدام لقاتل موظف نزيه
مصرف الاسكان:مبادرة اطلاق القروض من اجل شراء وبناء الوحدات السكنية
مرشح بايدن لوزارة الدفاع:ايران تمثل تهديداً لامريكا وشركائها
عبد المهدي يوافق على تخصيص 500 مليار جديدة لسد مستحقات الفلاحين والمزارعين المسوقين لمحصول الحنطة للموسم الزراعي 2019. 
استياء شعبي باثر تردي واقع الكهرباء في مناطق كركوك
عاجل : اجراءات امنية مشددة ترافق التظاهرة في البصرة وعدد من المتظاهرين يتوجة الى دار استراحة المحافظ
الداخلية تؤكد مقتل 31 ارهابي وابطال مفعول عجلتين مفخختين خلال مهاجمة داش لكركوك الفاشلة
نائب قائد العمليات المشتركة عبد الامير الشمري يوعز للقطعات الامنية تسهيل عودة النازحين
واسـط تنظم حفلا بيوم الشباب العالمي تحت شعار ..شباب العراق صناع المستقبل
سقطت أول فتاة سودانية ضمن صفوف داعش بالعراق
محافظ الديوانية يلتقي المتظاهرين من خريجي كلية الهندسة ويوكد حرصه لايصال مطالبهم
اقليم كوردستان يحصل على تطمينات من إيران بشأن المياه
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على ارهابي في الصقلاوية
سلطات الكوت : التجاوزات تسببت بعرقلة جهود كوادرتقديم الخدمات وفرق الدفاع المدني في اخماد الحرائق
السبهان في رد على تصريحات للمالكي إثر تصريحاته ضد السعودية
وفد كردي في طهران لبحث مصير الموصل
هيأة التقاعد الوطنيةبدفع رواتب المتقاعدين المدنيين لوجبة نيسان 2019
 مظاهرات في رام الله والضفة الغربية للمطالبة برفع العقوبات عن قطاع غزة  
الأمين العام الجديد للأمم المتحدة: ما أنا بساحر ولست صانع معجزات
عاجل.. استشهاد منتسب واصابة اخر اثر هجوم داعش على نقطة امنية في قرية المخيسة
مديريه الهندسة العسكرية في قيادة عمليات الفرات الأوسط تكمل نصب الجسر العائم بحافظة بابل
القبض على تاجر مخدرات بحوزته مادة الكرستال
مديرية شباب ورياضة واسط تقيم مخيمها الكشفي الشتوي القطري الاول
تابعونا على الفيس بوك