عـــاجل

شيخ مشايخ عشائر السرايا اعلنا تضامننا مع توجيهات المرجعية حول تنفيذ السنن العشائرية رصد قانوني طلبة الدراسات العليا العراقيين يرفعون التهاني لجامعة الاديان والمذاهب وللشعب الايراني بمناسبة العام الهجري الجديد لماذا لم يخاف الزائرين!؟ لماذا لايخاف من الجائحة الزائرين!؟ فارسًا للثقافة والعدالة ( لست ادري هكذا ولدت )للمؤلف المبدع حسن علي مراد المحْجَر .. يوميات في زمن كورونا ــ كتاب لمؤلفه ،، جبار بچاي بحجة كورونا ،سيقتل التعليم  بالعراق خريجو الكليات الهندسية ينظمون مسيرة احتجاجية لماذا لايرى الزوج زوجته بعيون قانعة!؟ الاعلام ..سلطة بيدها (السلاح ) إني أراني أشرب خمرا رؤساء تحرير صحف مستقلة يحذرون من الإستمرار بتجاهل مطالبهم المشروعة خروج تظاهرات حاشدة  في البصرة تطالب بازالة المفسدين عراقنا وسط القلوب

رحل ” الوزير ” فائز شمران الياسري

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

العراق الحر نيوز

بقلم :جبار بچاي

في تسعينيّات القرن الماضي حضرت والزميل علي العلاق ندوة للفلاحين والمزارعين في المحافظة اقيمت على قاعة مديرية الشباب والرياضية في بنايتها القديمة في شارع النسيج ، تمحورت الندوة التي حضرها وزير الزراعة والري آنذاك المهندس عبد الاله محمود الصباغ حول المشاكل والمعوقات التي تواجه الفلاحين ووضع الحلول والمعالجات اللازمة .

وفيما كنت والزميل العلاق نجلس سوية على الجانب الايمن من القاعة وتحديداً في آخر صفوف الكراسي وأثناء المناقشات نهض فلاح وسط القاعة كان يرتدي الكوفية البيضاء ( الغترة ) والعقال تحدث أمام الوزير عن المشاكل والمعوقات التي تواجه الفلاحين في مشروع الدجيلة الزراعي بناحية واسط التي كانت تسمى ذلك الوقت العروبة .

تحدث الفلاح أمام الجميع وذكر تفاصيل ومفردات علمية دقيقة تتعلق بأعداد وأطوال الجداول والنواظم الصدرية والقاطعة ومقدار التصاريف وطواقم الضخ وأطوال المبازل ، وذكر بالأرقام الدقيقة معتمدا النسبة والتناسب الخسائر التي يتعرض لها الفلاح بسبب المعوقات الموجودة وحدد أيضا الاسس والمعايير العلمية التي يمكن من خلالها حل المشاكل السائدة في المنطقة ، كما تطرق وبالأرقام الى معدلات ونسب الانتاج فيما لو تم حل المشاكل العالقة.

في الحقيقة كانت معلوماتنا بسيطة بشأن ما تحدث به لكن حديثه الدقيق اذهل الوزير المختص عبد الآلة الصباغ الذي نهض من كرسيه قائلا :ــ

أحييك أخي على هذا الطرح والعلمية ، احييك على هذه الافكار .. انت شنو شهادتك شتشتغل .؟

أجاب المتحدث بعفوية بارعة : ــ ريّال فلاح وأحچي من ظيم گلبي.. مثل ما تريد منا انطينا .. حل مشاكنا .. ما نريد تسفيط سوالف .. احنه هم نعرف نسولف .

وأمام هذا الموقف الشجاع قال الوزير بخجل .. تفضل أخي استريح احييك مرة ثانية.. ليش ما تتعين عدنا بالوزارة .

أجاب : لا .. أني فلاح وأبقى فلاح .

في أثناء حديث ذلك الفلاح وطرحه كنت والزميل علي العلاق نتساءل عن هويته واسمه ومن أين له تلك المعلومات .؟

وقبل أن يجيب فلاح آخر يجلس جوارنا على سؤالي عن الشخص المتحدث قال علي العلاق : ــ
” ولك هذا وأحطه وزير. ” .. وأردف ” أوف يا بويه حتى الوزير داخ من معلوماته . “
عرفنا أن المتحدث هو فائز شمران الياسري .

كانت معلوماتنا قليلة عن شمران الياسري ( أبو گاطع ) لكننا نسمع به كثير أو سمعنا من أهالينا في أحاديث الخلسة .

تعرفنا على السيد فائز شمران الياسري ومن يومها صار بيننا تواصل وعلاقة محبة وود مع هذه العائلة الياسرية الكريمة.

استمرت العلاقة مع الاخ فائز شمران الياسري لكن على نحو بسيط ومتقطع بسبب الظروف التي كانت سائدة .

بعد نيسان 2003 التقيت من جديد الاخ فائز شمران الياسري وكنت أنا وسيد فائز وزملاء آخرين منهم الأخ كريم السويطي ( أبو حاتم ) أول من أصدر صحيفة في المحافظة عام 2003 اسميناها ( اليوم ) وكان معنا نخبة من الصحفيين العراقيين البارعين منهم الزميل المرحوم فليح وداي مجذاب الذي تسنم فيما بعد مدير تحرير صحيفة الصباح وكنت سبيل التعارف بين مجذاب والياسري .

كان سيد فائز يمنحنا رواتب مجزيه من ماله خالص ، لم تستمر صحيفة اليوم طويلا لكن عدنا من جديد وهذه المرة في بغداد اثثنا مقر متكامل في عمارة الشروق بشارع النضال وأطلقنا مع زملاء آخرين صحيفة ( القبس ) التي ما لبثت أن تستمر طويلا وللأمانة كانت رواتبنا جيدة جدا يمنحها لنا دون أن تتأخر ولو يوم واحد السيد فائز شمران الياسري.

استمرت العلاقة مع السيد فائز شمران الياسري بعد توقف القبس عن الصدور ووجد فرصة للعمل في صحيفة الصباح عندما كان يرأس تحريرها السيد اسماعيل زاير ، بينما وجدت أكثر من فرصة عمل أخرى في عدة صحف محلية ووكالات أخبارية.

اشياء كثيرة ومواقف جميلة رافقتنا اثناء العمل لامجال لذكرها هنا لكن للأمانة أن العمل مع سيد فائز الياسري له متعة جميلة جدا، فهو صاحب القلب النظيف والوجه الباسم، كان عنوانا كبيرا للكرم والطيبة والغيرة والحمية وكان صاحب طرفة لا تفارقه أبدا.

لقد رحل سيد فائز شمران الياسري بعد أن أدركه المرض وفرض سطوته عليه وبوفاته خسرنا قامة عظيمة من قامات السادة آل ياسر أهل الكرم والحمية وعنوان النقاء والطيبة والبخت ، خسرنا رمزاً أدبياً وثقافياً ، خسرنا صحفياً بارعاً.

ماذا عساي أن أقول برحيلك ايها الايقونة الانسانية العظيمة ، ايها الأخ والانسان الكريم ، سيد فائز رحيلك أوجع قلبي يشهد الله مثلما أوجع قلوب كل ذويك ومحبيك وأنت الذي يعرفه الصغير قبل الكبير كم متواضع وبسيط وسلس ونقي وكريم.

استميحك العذر يا مولاي فأنا غير قادر أن افيك حقك وحق العشرة معك، وأجزم أن كل من عاشرك وخالطك وجالسك حزين الآن على فراقك ..

أسال الله أن يدخلك فسيح جناته ويلهم آل ياسر جميعا وكل محبيك الصبر والسلوان وانا لله وإنا اليه راجعون .

جبار بچاي

مصرف الرافدين يعلن ضوابط جديدة بخصوص قروض شقق بسماية
الكاظمي يصل البصرة..ويضع حجر الاساس لمشروع ميناء الفاو الكبير(صور)
انباء تفيد باندلاع حريق داخل احد المعامل في منطقة الشورجة ببغداد.
واسط: القوات الأمنية تغلق مرقد الامام محمد الحائري على خلفية نزاع عشائري وتحذر المواطنين من الزيارة
رئيس الوزراء العراقي يستقبل الأمين العام للجامعة العربية ويبحث معه التطورات الإقليمية والدولية
خليه الاعلام الامني: تدمير وكر ومقتل إرهابيين بداخله بسلسلة ضربات جوية في جبال حمرين
القائد العام للقوات المسلحة يعلن إنهاء ما يسمى ’’ولاية دجلة’’ بعملية السيل الجارف
الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي تسجل هزه ارضيه في محافظه اربيل
وزاره الموارد المائية: تعلن عن دراسة خاصة في توزيع حصص الماء على المحافظات
إجرام بغداد: القبض على متهم بسرقة 53 مليون دينار من داخل عجلة
البرلمان العربي يعقد غدا جلسة لاصدار قرارات تدعم الانفتاح العربي على العراق
لاتتمنى إلا الحال التي جعلك الله عليها: هادي جلو مرعي
الصحة تصنف مناطق في بغداد وبعض المحافظات بـ”عالية الخطورة”
أطلقه من اسطنبول بعد أن غادر العراق باحثاً عن الهدوء والاستقرار ” 40 كهرمانة ” معرض افتراضي للفنان بسام الخناق
ضبط هدر بالمال العام باكثر من 77 مليون عبر منفذ ميناء ام قصر في البصرة
وزير الزراعة يجري جولة بين حقول الطماطم(صور)
إيران تعرض مقترحاً للعودة إلى الاتفاق النووي
نفط ميسان ” يحتضن اجتماعاً موسعاً للجنة الصحة والسلامة والبيئة الخاصة بالقطاع النفطي
شرطة نينوى تلقي القبض على أب اضرم النار في ولده
كهرباء واسط تنصب معدات محطة ثانوية وسط الكوت لتعزيز الشبكة المجهزة
نقابة الصحفيين العراقيين تقدم تعازيها
القوات الامنية العراقية تفرض طوقا امنيا في محيط كركوك
جموع العراقيين تتجه صوب الجوامع والحسينيات للاضراب عن الطعام للاحتجاج حول الاصلاح
زراعة النجف تؤكد تحقيق الاكتفاء الذاتي من محصول الطماطة
إمام جمعة الكوفة : اصبح الإلحاد هو الدين الرسمي للبلدان الاوربية والامريكية
العراق يكشف عن توقعاته لسوق النفط العالمية
وزير الداخلية يوجه بتشكيل لجنة لتخفيض رسوم قانون المرور الجديد
عبد المهدي يوافق على تخصيص 500 مليار جديدة لسد مستحقات الفلاحين والمزارعين المسوقين لمحصول الحنطة للموسم الزراعي 2019. 
وزير النقل: نسعى لتشغيل 5 الاف سفينة صيد معطلة في الموانئ
رئيس مجلس واسط: نسعى جاهدين لتاهيل مناطقنا الغير مخدومة بالاعتماد على امكاناتنا الذاتية
قوة امنية تطوق مستشفى ابن النفيس بغية معرفة هوية ‘ناقل العبوات الناسفة’
قيادي في داعش يقع في كمين لدى القوات الامن في الفلوجة
الصدر يتجه الى تظاهرات قوية للضغط على الحكومة
العراق يتعادل مع فيتنام سلبياً في كأس آسيا للشباب
خطر القرصنة يهدد بقية التطبيقات بعد اختراق الفيس بوك
محافظ بغداد يبحث اليات تطبيق نظام المدينة الذكية مع احدى الشركات
رئيس البرلمان هناك تصريحات متباينة تخص كردستان لا تمثل موقف بغداد
الليلة قمة مثيرة بين هولندا وايطاليا في دوري الامم الاوربية
هادي العامري : سائرون والفتح منحا رئيس الوزراء حرية اختيار الوزراء بعيدا عن المحاصصة
تهريب النفط يعود الى محافظة البصرة دون وجود رادع
تابعونا على الفيس بوك