http://www.iq-alhurnews.com/wp-content/themes/exl_gift_ver3
عـــاجل

الحياة خدعة خطيب جمعة الكوت يؤكد باتباع الاسس القيمة للصوم والرجوع لله للخلاص من البلاءات خطيب جمعة الكوت يحذر من خطط دول الاستكبار الرامية لاشاعة حالات الانفلات والخراب بالعراق رفع الشبهات عن ” مقتدى الصدر”  تظاهرات السيادة .. الجمعة القادمة ومضة؛ ياعراق سر خلف الحسين لكربلا موظفو الاجر اليومي في واسط يوجهون استغاثة لاتخاذ موقف مساند لصرف رواتبهم المتاخرة ََمحافظة ا٥٥خاص  قرأءة تحليلية لتغريدةالصدر الاخيرة عن جيل البوبجي المتمرد .. نتحدث سفراء آل الصدر يشرعون بخطى  متسارعة لتطبيق شعار( الحوزة والمجتمع لا ينفصلان) كروبات الفساد المرجع الديني الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله): قمة مكة قمة في الحقارة والنذالة لتدنيس المقدسات واعلان الحرب على الاسلام والتقرّب من الكيان الصهيوني الغاصب رئيس مجلس ادارة وكالة العراق الحر نيوز الزميل رحيم العتابي يهنئ الزميله ((الصباح)) بمناسبة ايقادها الشمعة السادسة عشر العراقيون..وسيكولوجيا الأعتذار و الخلاف مع الآخر مداخلة هيفاء الأمين مثالا

في ذكرى تأسيسه : رجال (الاعلام العسكري) لسرايا السلام ..جنود مجهولة صنعت واقع

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

معلوم للنصر
العراق الحر نيوز /بقلم :مصطفى الطائي
لايخفى على احد ان هذا الأختصاص حيوي ومهم في تشكيلات سرايا السلام قد كان يعاني من التهميش ويشهد نقص بالمواد والأدوات والمعدات الا انه وبنفس الوقت يمتلك الكثير من الطاقات الأيجابية والأفكار المتجدده من خلال القوى العاملة التي يمتلكها ،فمن دونه لما عرف المجتمع والعالم أجمع من هم سرايا السلام ومن ينقل ويتفاعل مع الحدث والتعامل مع المواد الاعلامية في تغطية المعارك في مناطق سامراء المقدسة وجرف الصخر وامرلي وسور كربلاء وحقيقة ايصال الصورة المشرقة والناصعة عن اخلاقهم وصفاتهم وشجاعتهم وايمانهم وقوتهم وصبرهم

يتقييد بالقوانيين العسكرية وفق الاسس المركزية التي شرعت من قبل الهيئة الجهادية
الاعلام العسكري يعتبر اكثر عرضه للخطر من بقية الأختصاصات بعد صنف الهندسة العسكرية كونه موجود فعلآ بشكل مباشر في الميدان والسواتر ويبذل اقصى ما لديه عبر تسخير كافة الأمكانيات التي يتمتع بها لأجل بيان وأظهار الحقيقة .

من صفاته رجاله :
*يتعامل مع الأحداث بموضوعية
* المصداقية والشمولية والدقة
* الطاعة والأخلاص
* الامانة
* المحافظة على الاسرار

وتجدر الاشارة الى ان هذا الاختصاص يتالف من عدة اقسام وشعب ووحدات جميعها تعمل بشكل فعال وهام ويعتمد عليه اعتماد كلي في كافة التفاصيل التي تخص الأختصاصات العسكرية والامنية والادارية والصنوف العسكرية داخل التشكيل ،اذ له دور بارز وكبير في حسم المعارك وادامة زخم الانتصارات وايضا له دور مهم في توثيق وتغطية الغعاليات والنشاطات والمهرجانات والندوات وكافة المناسبات التي تخص سرايا السلام حسب الأوامر والتوجيهات الصادرة من قبل الفرق والالوية والأفواج
وكلآ حسب عمله واختصاصه الاعلامي وتتمثل باعمال وحدات المونتاج وتحرير الاخبار والانتاج وتنظيم الدورات التطويرية والتصاميم وغيرها

والحق لايقتصر عمله بالن المواقع الالكترونية والسوشيال ميديا فقط بل ترجم عمله على الواقع من خلال المعارض وطبيعة تعامله مع الحدث ومشاركته الفعاله في كافة الميادين. يجب ان نميز ونفصل عمل الاعلام العسكري عن الاعلام المركزي او الاعلام المدني الذي يختص بالاخبار والنشاطات الغير عسكرية.

وبرغم تعرضه الى المضايقات في الشارع والنقد الغير بناء من قبل الكثير كونهم لايميزون الفرق بين العسكري والمركزي الا انه بقي صامدآ ورغم معاناته في نقص المواد والمحتويات الاعلامية فقد حقق نجاحآ كبيرآ بأدوات بسيطة وبأيادي من ذهب أسهمت بنقل وقائع النصر المشرق على ايدي البواسل

ايضا للاعلام العسكري دور بارز في ضرب مواقع العدو في السوشيال ميديا بالحركة الاستباقيه والسرعة في التنفيذ و النشر والتوزيع والتعميم والصد والرد بالاضافة الى متابعة الخطط والمهارات والاساليب المباغته التي جعلت من شذاذ الافاق داعش عدمي السيطرة والقدرة في مجاراتهم بمايمتلكون من منظومات ومواقع الكترونية
وتم النصر عليهم بتسديد الله وحسن توفيقه
حتى وصل الامر لبعض قادة داعش وبأعترافهم التصريح بقولهم
(لانستطيع مواجهة سرايا السلام فهم الرعب اينما نكون)
وهذا يحصل بفضل الاعلام الحقيقي الصادق الذي اسهم بنقل طبيعة وستراتيجية المعارك وترجمها على ارض الواقع

وبهذه المناسبة العظيمة ذكرى تأسيس المقاومة العراقية الاسلامية سرايا السلام في ١١ شعبان المبارك بقيادة القائد المفدى السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) لابد ان نستذكر شهداء الاعلام العسكري الذين ضحوا بدمائهم من اجل الوطن والمقدسات وبقيت كاميراتهم تصور وتترجم لنا الانتصارات العظيمة
فيا أخي وصديقي الشهيد الاعلامي
حسين الكعبي
ويا أخي الشهيد الاعلامي
مؤيد الفاظلي

طاب ثراكما وطابت نفسكما وانتما وكل شهداء سرايا السلام وشهداء العقيدة والعراق في الخلود سعداء عند مليك مقتدر
والحمد الله رب العالمين.

صحة واسط تنفي طلبها مساعدات تخص المصابين بفايروس كورونا
تظاهرة لموظفي العقود في واسط للمطالبة بصرف رواتبهم الشهرية
بالوثيقة؛ ستة نواب عن واسط يعلقون عضويتهم في البرلمان
رئيس قبيلة الدبات: العفو الذي صدر من السيد مقتدى الصدر لايمنع القبيلة من اتخاذ الاجراء المناسب بحق المعتدين
حقوق اللاجئين تبدي قلقها من نقل محتجزين إلى أمريكا
الدفاع المدني :انقاذ ستة اشخاص علقوا بمصعد كهربائي وسط الكوت
الحياة خدعة
صفاء هادي يشارك في حملة الاتحاد الآسيوي للتأثير الايجابي
اطباء واكاديميين يطالبون بإطلاق سراح اللاجئين في استراليا
مجموعة ” التنمية والتطوير” في الحي تساهم بـتوزيع 600 سلة غذائية لدعم لاغاثة العوائل الفقيرة
الجيش الابيض في واسط .. كرماء قدموا أنفسهم .. محجورون من غير إصابة
خطيب الكوفة يطالب الحكومة باطلاق سراح المعتقلين المقاومين للاحتلال
مقبرة آهلة
الامم المتحدة تعلن استعدادها لتقديم المساعدة للاجئين من بينهم عراقيين في ماليزيا وبنغلاديش
بنات طارق!
العراقيون أصعب خلق الله في علاقتهم بالحاكم
(مصطفى الكاظمي انموذجا)
الكشف عن جريمة قتل غامضة لطفل يبلغ من العمر 6 سنوات في واسط
وزارةالداخلية تحدد المشمولين بحيازة السلاح
اتحاد القوة البدنية يصدر حزمة قرارات ويقاضي نقابة الرياضيين العراقيين
اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية تقرر بحظر التجوال من الساعة 5عصرا لحد 5فجرا
اعلان صادر من ديوان محافظة واسط
الوائلي: استحداث لجنة التخطيط الستراتيجي وتمت الموافقة عليها
قتل عشرات الدواعش في معارك تحرير تلعفر
البصرة : تحبط محاوله تمرير مواد فاسدة عن طريق الموانئ أخرها حاوية أدوية
أعتقال متهمين بقضايا جنائية في بغداد
القوه الجويه بطل لكأس الاتحاد الآسيوي للمره الثالثه في تاريخه
انفجار عبوة صوتية قرب دار مواطن وسط البصرة
وكالة العراق الحر نيوز تعزي السومرية باستشهاد الزميل علي ريسان ونقله بالطائرة الى بغداد
الحلبوسي : ايران لها دور داعم لوحدة العراق
قيادي بالحشد يكشف نتائج التحقيقات بشأن مفخخة الخالص
اعتقال احد مسؤولي فتاوي داعش الإرهابي في الموصل
الصدر :تصريح وزير الدفاع في مجلس النواب عند استجوابه فضيحة ألهية
إعلان… فرص تعاون
العوادي :تقديم طلب بتشكيل لجنتين للحشد الشعبي والمغتربين
عاجل ..محافظ واسط: رئيس الوزراء وافق على تعيين 119درجة في دائرة الصحة و40 درجة في الزراعة واعلان 787 درجة في التربية ،وجملة من القرارات تخص تمليك الاراضي وخدمة مواطني المحافظة
المؤتمر الفني لمباراة الشرطة والكويت الكويتي الذي عقد في فندق البارون في محافظة كربلاء
شرطة بريطانيا لاتضمن عدم وقوع هجمات إرهابية فيها
العودة ….. للعقل
شرطة البصرة تلقي القبض على امراءة متهمة بقتل ابنة زوجها
كاريكاتير اليوم
تابعونا على الفيس بوك