عـــاجل

السلطة الرابعة .. حضور مميز رغم المحاذير ” المهم نقل الحقيقة “ الصدر يشن هجوما على نتنياهو محذرا بنهايتهم في حال القدوم الى العراق خريجو كليات الإعلام يتظاهرون أمام وزارة الثقافة للمطالبة بالتعيين المساواة فى الاديان ( من سلسلة لا للتطرف ) الأخلاق. اساس حضارة الامم الحياة خدعة خطيب جمعة الكوت يؤكد باتباع الاسس القيمة للصوم والرجوع لله للخلاص من البلاءات خطيب جمعة الكوت يحذر من خطط دول الاستكبار الرامية لاشاعة حالات الانفلات والخراب بالعراق رفع الشبهات عن ” مقتدى الصدر”  تظاهرات السيادة .. الجمعة القادمة ومضة؛ ياعراق سر خلف الحسين لكربلا موظفو الاجر اليومي في واسط يوجهون استغاثة لاتخاذ موقف مساند لصرف رواتبهم المتاخرة ََمحافظة ا٥٥خاص  قرأءة تحليلية لتغريدةالصدر الاخيرة عن جيل البوبجي المتمرد .. نتحدث

((فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ))

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

العراق الحر نيوز/ ضرغام العقابي

مرَ العراق بظروف عصيبة ربما اغلب المجتمع عاصر هذه الظروف بمختلف الطوائف وفي نفس الوقت المجتمع كان يعيش في الفقر والفساد والانحطاط الاخلاقي والديني . وبعد قمع الانتفاضة الشعبانية من قبل النظام العفلقي الهدام وخنوع البعض لقيادة البعث الكافر لاجل مصالحه الدنيوية . كل هذا والمجتمع في تسافل وانحدار خطير ونحن على يقين ان الارض لاتخلوا من رسول ولهذا كان لنا رسولا اراد ان ينتشل المجتمع مما كان عليه وكانت حركته الالهية مسددة ولهذا واجه الكثير من الاتهامات من المذهب الشيعي كما يعرف الاعم الاغلب تارة مرجع البعث وتارة اخرى معتوه وتارة اخرى مجنون لذلك يجب علينا ان نستذكر ولو قليلا حياة رسولنا الاكرم وما واجهته من صعوبات في ايصال الرسالة المحمدية لذى يجب ان ندرك بأن الرسل مبتلون بهذا الشيء وهذا مصداق للاية المباركة ((يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزئون)) ويدور في ذهن كل شخص ربما ما هو جزاء رب العباد عند استهزائنا برسله ؟؟؟
ان الرسول محمد الصدر رغم ان الاتهامات ورغم الارضية الشعبية كانت غير متاحة الا ان كان التسديد الالهي واضح للعيان لذلك كان البعث يحاول محاربته وقتله معنويا قبل القتل المادي وكان المجتمع الشيعي اغلب من قتل هذا الرسول الذي جاء يقرع اسماعنا لايقاضنا من السبات . وهنا يمكن ان اوضح عدة احتمالات لمحاربة هذا الرسول الذي انتشل المجتمع من الفساد وانتشال الشباب التي كانت حركة الصدر المقدس تتسم بالوجه الشبابي :_
الاحتمال الاول :_ ان السيد محمد الصدر (قدس سره) كان يشكل خطرا واضحا على اتباع الحوزة العلمية التقليدية وهذا يعني التفاف الناس حول الحركة الاصلاحية للصدر المقدس .
الاحتمال الثاني :_ ان البعض عندما شاهد الحركة الاصلاحية وما نطق به الصدر المقدس وهذا شكل خطرا على عقولهم التي لم تعرف سوى غدا رمضان فيصومون وغدا شوال فيفطرون .
الاحتمال الثالث :_ هذا الاحتمال هو اقوى من الاحتمالين . ان الحقد الذي ملئ قلوب المبغضين بمختلف الانتماءات والمذاهب والذي هو ناتج عن تعبئة من القيادات بمختلفها قد يكون شيخ عشيرة او رجل دين او حتى مرجع ….. . ان كل الاحتمالات التي تم ذكرها هي كانت تصب في مصلحة البعث الكافر لذا نتيقن بأن ليس هدام الملعون وحده من قتل الرسول محمد الصدر (قدس سره) لا بل شيخ العشيرة ورجل الدين والمرجع وبعض الناس الذين غيبوا عقولهم وانقادوا لاتباع الشيطان من حيث يعلموا او لا يعلموا .
السلام على رسول الانس والجن
اشهد الله انهم سيطول وقوفهم بين رب العباد
والسلام على مرجع الفقراء

إعلان الحداد الرسمي العام في عموم أنحاء العراق ليوم غد الاربعاء برحيل أمير دولة الكويت
ميسان ” تشهادخال محطة كههرباءجديدة سعة (٤٠٠ ك.ف ) للعمل في ميسان
هيأة المنافذ الحدودية: إتلاف حمولة حليب مطعم غير صالح للاستهلاك البشري في منفذي القائم وطريبيل الحدوديين
السفير البريطاني ببغداد؛ سفراء ٣٣ دولة اكدوا دعمهم للعراق وحكومته
بابل تبحث سبل حصر السلاح بيد الدولة
عاجل وفاة أمير الكويت صباح الأحمد الصباح
الغانمي يبحث مع سلطات بابل سبل انجاح الخطة الامنية الخاصة بالزيارة الاربعينية
ضبط سيارة مسروقة والقاء القبض على حائزها في البصرة
الكاظمي يستقبل وزير الدفاع الإيطالي
عاجل: ثمانية أشخاص متورطين بسرقة كبيرة في البصره
كانوا يحملون.. جنازةالشهيد
بالوثيقةتحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية يصدر بيان هام
مسؤول في بغداد
محافظ واسط يستعرض تعزيز خطة تامين الزيارة الاربعينية
مجلس النواب يصوت على مشروع قانون نقابة التمريض
نقابة الصحفيين العراقيين تقدم تعازيها
مقرب من الصدر على الفصائل الكشف عن المليشيات الوقحة
التربية تسجل ٧٦٥ شهادة مزورة في مختلف المؤسسات الحكومية
الحكومة المحلية في بابل تناقش الصلاحيات المنقولةلبعض دوائر المحافظة
اتخاذ اجراءات قانونية بحق منتسبي الصحة الممتنعين عن تادية المهام
الحياة خدعة
بالصورلليوم الثاني على التوالي …موظفو دوائر الدولة يستمرون باضرابهم عن العمل احتجاجا ضد الفاسدين
الوطني يخوض آخر بروفة قبل مواجهة أستراليا
العشرات يتظاهرون قرب حقل نفطي شمال البصرة للمطالبة بتشغيلهم فيه
وزير الداخلية من بابل يؤكد على أهمية تقديم الخدمات للمواطنين وتعزيز علاقة المؤسسة الأمنية بالمجتمع
الاستخبارات العسكرية تفكك خلية إرهابية وتحبط مخططاتهم
محافظ واسط يصدر  توجيهات بخصوص  تفاوت مناسيب نهر دجلة وافتتاح بعض بوابات سدة الكوت
بغداد تعلن إطلاق رواتب جميع موظفي الإقليم بضمنهم البيشمركة
الذهب العراقي يستقر عند الـ 218 الف دينار للمثقال
العبادي يهاجم دول الخليج ويتهمهم بـ”بتصفية حساباتهم الدولية” في العراق
وزارة التجارة: تجهيز المطاحن والوكلاء بالحصة السادسة من الطحين وتدعو الوكلاء والمطاحن لاستلام الحصص
شرطة البصرة وقيادة العمليات تنفذان واجب دهم وتفتيش في مناطق مختلفة من البصرة
عاجل…. مجلس الوزراء يصدر عدة قرارات
العراق يتعادل مع فيتنام سلبياً في كأس آسيا للشباب
شركة تعبئة غاز ذي قار تستعد لنصب منظومات الطبخ غي المنازل والمؤسسات التجارية
الرئيسان السيسي وبرهم صالح يبحثان سبل تعزيز العلاقة بين البلدين الشقيقين
الوكيل الفني لوزارة الصحة يلتقي مع نائب السفير الروسي للتباحث حول امكانية توفير اللقاح الروسي في العراق
نور صبري يقترب من حماية عرين الميناء العراقي
صحة بابل تغلق وتغرم عددا من المحال لمخالفتها شروط الرقابة الصحية
نادي نفط الوسط يعلن عن تعاقده مع المهاجم الكولمبي اربي مينا”
تابعونا على الفيس بوك