عـــاجل

حجز مهاجرين غير شرعيين بينهم عراقيين في فندق لاكثر من سنة خطيب جمعة الكوت يحذر من خطط دول الاستكبار الرامية لاشاعة حالات الانفلات والخراب بالعراق مصر تكرم امين سر الاتحاد العربي للإعلام الإلكترونية لاختياره ضمن افضل ١٠٠ شخصية افتتاح جسر السنك امام المارة والعجلات الاتحاد الدولي لكرة القدم يقرر تشكيل لجنة للاشراف على عمل الاتحاد العراقي استراليا تتخذ تدابير وقائية من وباء كورونا تطال عدد من العراقيين الموارد المائية : جميع السدود في العراق بحالة جيدة ، ولدينا خزين مائي كاف . العراق يتجه للاكتفاء الذاتي في مجال المحاصيل الزراعية نائب يحذر من دخول كورونا للعراق عبر السفن الصينية ضمن استعداداته لبطولة العرب ، منتخبنا الشبابي يلتقي الاخضر السعودي رفع الشبهات عن ” مقتدى الصدر”  منتخب أشبال العراق يخوض أول وحداته التدريبية في قطر بريطانيا تهدف الى وضع قانون جديد لقبول المهاجرين التخطيط .. سكان العراق تجاوز ٣٩ مليون نسمة السيد الصدر يدعوا الى إغلاق القواعد الأمريكية في العراق

((فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ))

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

العراق الحر نيوز/ ضرغام العقابي

مرَ العراق بظروف عصيبة ربما اغلب المجتمع عاصر هذه الظروف بمختلف الطوائف وفي نفس الوقت المجتمع كان يعيش في الفقر والفساد والانحطاط الاخلاقي والديني . وبعد قمع الانتفاضة الشعبانية من قبل النظام العفلقي الهدام وخنوع البعض لقيادة البعث الكافر لاجل مصالحه الدنيوية . كل هذا والمجتمع في تسافل وانحدار خطير ونحن على يقين ان الارض لاتخلوا من رسول ولهذا كان لنا رسولا اراد ان ينتشل المجتمع مما كان عليه وكانت حركته الالهية مسددة ولهذا واجه الكثير من الاتهامات من المذهب الشيعي كما يعرف الاعم الاغلب تارة مرجع البعث وتارة اخرى معتوه وتارة اخرى مجنون لذلك يجب علينا ان نستذكر ولو قليلا حياة رسولنا الاكرم وما واجهته من صعوبات في ايصال الرسالة المحمدية لذى يجب ان ندرك بأن الرسل مبتلون بهذا الشيء وهذا مصداق للاية المباركة ((يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزئون)) ويدور في ذهن كل شخص ربما ما هو جزاء رب العباد عند استهزائنا برسله ؟؟؟
ان الرسول محمد الصدر رغم ان الاتهامات ورغم الارضية الشعبية كانت غير متاحة الا ان كان التسديد الالهي واضح للعيان لذلك كان البعث يحاول محاربته وقتله معنويا قبل القتل المادي وكان المجتمع الشيعي اغلب من قتل هذا الرسول الذي جاء يقرع اسماعنا لايقاضنا من السبات . وهنا يمكن ان اوضح عدة احتمالات لمحاربة هذا الرسول الذي انتشل المجتمع من الفساد وانتشال الشباب التي كانت حركة الصدر المقدس تتسم بالوجه الشبابي :_
الاحتمال الاول :_ ان السيد محمد الصدر (قدس سره) كان يشكل خطرا واضحا على اتباع الحوزة العلمية التقليدية وهذا يعني التفاف الناس حول الحركة الاصلاحية للصدر المقدس .
الاحتمال الثاني :_ ان البعض عندما شاهد الحركة الاصلاحية وما نطق به الصدر المقدس وهذا شكل خطرا على عقولهم التي لم تعرف سوى غدا رمضان فيصومون وغدا شوال فيفطرون .
الاحتمال الثالث :_ هذا الاحتمال هو اقوى من الاحتمالين . ان الحقد الذي ملئ قلوب المبغضين بمختلف الانتماءات والمذاهب والذي هو ناتج عن تعبئة من القيادات بمختلفها قد يكون شيخ عشيرة او رجل دين او حتى مرجع ….. . ان كل الاحتمالات التي تم ذكرها هي كانت تصب في مصلحة البعث الكافر لذا نتيقن بأن ليس هدام الملعون وحده من قتل الرسول محمد الصدر (قدس سره) لا بل شيخ العشيرة ورجل الدين والمرجع وبعض الناس الذين غيبوا عقولهم وانقادوا لاتباع الشيطان من حيث يعلموا او لا يعلموا .
السلام على رسول الانس والجن
اشهد الله انهم سيطول وقوفهم بين رب العباد
والسلام على مرجع الفقراء

حجز مهاجرين غير شرعيين بينهم عراقيين في فندق لاكثر من سنة
خطيب جمعة الكوت يحذر من خطط دول الاستكبار الرامية لاشاعة حالات الانفلات والخراب بالعراق
مصر تكرم امين سر الاتحاد العربي للإعلام الإلكترونية لاختياره ضمن افضل ١٠٠ شخصية
افتتاح جسر السنك امام المارة والعجلات
الاتحاد الدولي لكرة القدم يقرر تشكيل لجنة للاشراف على عمل الاتحاد العراقي
استراليا تتخذ تدابير وقائية من وباء كورونا تطال عدد من العراقيين
الموارد المائية : جميع السدود في العراق بحالة جيدة ، ولدينا خزين مائي كاف .
العراق يتجه للاكتفاء الذاتي في مجال المحاصيل الزراعية
نائب يحذر من دخول كورونا للعراق عبر السفن الصينية
ضمن استعداداته لبطولة العرب ، منتخبنا الشبابي يلتقي الاخضر السعودي
رفع الشبهات عن ” مقتدى الصدر” 
منتخب أشبال العراق يخوض أول وحداته التدريبية في قطر
بريطانيا تهدف الى وضع قانون جديد لقبول المهاجرين
التخطيط .. سكان العراق تجاوز ٣٩ مليون نسمة
السيد الصدر يدعوا الى إغلاق القواعد الأمريكية في العراق
سائرون .. تاجيل حسم مرشح رئيس الوزراء الى حين عودة رئيس الجمهورية
تظاهرات السيادة .. الجمعة القادمة
بعد ثلاثة سنوات على عودة اللاجئين لمحافظاتهم، الأطباق المصلاوية لاتزال حاضرة في مآدِب الواسطيين
زورق لصيد الأسماك يتمكن من إنقاذ جزائري بالقرب من جزر تيمور
تظاهرات حاشدة لطلبة واسط تستنكر الصمت الحكومي لمطالب الجماهير
عاجل …حراس وموظفي شركة المكائن الزراعية ببغداد يتظاهرون للمطالبة بالغاء قطوعات الرواتب
الرسامة الواسطيه ساره الوائلي تبدع من جديد في رسمها على الفحم
البصرة : تنفيذ خطة مفصلة لمعالجة ظاهرة الكلاب السائبة في المحافظة
شرطة واسط تلقي القبض على متهم يقوم بتزوير باج الامانات لأجهزة الموبايل في الدوائر
عمليات بغداد تعلن موافقة العبادي على نشر 50 مفرزة “K9” في الكرادة
عبد الغني شهد:الفوز الكبير لايعني سهولة المهمة وسنلعب أمام البحرين بواقعية
رئيس اقليم كردستان يبحث مع مستشار الامن الوطني العراقي سير المعارك ضد داعش
التصويت على استفتاء دولة كرستان رغم عدم الاعتراف به
عاجل …القوات الأمنية والحشد الشعبي يحررنا قرية إمام غربي جنوب القيارة
إمام جمعة الكوفة : اصبح الإلحاد هو الدين الرسمي للبلدان الاوربية والامريكية
غرق منطقة الميمونة في ميسان والدفاع المدني تخلي الاهالي
مصرع خمسة متظاهرين في البصرة بحادث دهس سيارات اسعاف
بالصور : تقرير استقصائي حول ماحدث بالكرادة
التقاعد تقرر تقسيط غرامات العمال المضمونين
 مظاهرات في رام الله والضفة الغربية للمطالبة برفع العقوبات عن قطاع غزة  
ايقاف عملية اختلاس 10 مليارات دينار من مصرف في بغداد
عصابات داعش الارهابية تهاجم زوار السيد محمد (ع ) في بلد
#تكنولوجيا_السيارات_الحديثة
محافظ البصرة يعلن استئناف إرسال المرضى إلى خارج العراق على نفقة الحكومة المحلية
حشدنا عزنا وفخرنا وحامي ديارنا بقلم الاعلامي علي الحمداني
تابعونا على الفيس بوك