عـــاجل

شيخ مشايخ عشائر السرايا اعلنا تضامننا مع توجيهات المرجعية حول تنفيذ السنن العشائرية رصد قانوني طلبة الدراسات العليا العراقيين يرفعون التهاني لجامعة الاديان والمذاهب وللشعب الايراني بمناسبة العام الهجري الجديد لماذا لم يخاف الزائرين!؟ لماذا لايخاف من الجائحة الزائرين!؟ فارسًا للثقافة والعدالة ( لست ادري هكذا ولدت )للمؤلف المبدع حسن علي مراد المحْجَر .. يوميات في زمن كورونا ــ كتاب لمؤلفه ،، جبار بچاي بحجة كورونا ،سيقتل التعليم  بالعراق خريجو الكليات الهندسية ينظمون مسيرة احتجاجية لماذا لايرى الزوج زوجته بعيون قانعة!؟ الاعلام ..سلطة بيدها (السلاح ) إني أراني أشرب خمرا رؤساء تحرير صحف مستقلة يحذرون من الإستمرار بتجاهل مطالبهم المشروعة خروج تظاهرات حاشدة  في البصرة تطالب بازالة المفسدين عراقنا وسط القلوب

لماذا لايخاف من الجائحة الزائرين!؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

وكالة العراق الحر نيوز / تقرير؛ عمار عليوي الفلاحي
تصوير :عباس فضاله

بعد ما سجلت ملحمة الحضور الاسطوري في زيارة عاشوراء الماضية مثالاً للتضحيات، والتحدي نظراً لما يشهده العالم بكل أصقاعه من تفشي جائحة وباء كورونا، وقد جرد أبناء المعمورة من ابسط مقومات الحياة، سلب منهم المصافحة، والقرب، من بعضهم الاخر،الجميع اطبق على حظراً شاملاً للتجوال، فكان الحضور المليوني في كربلاء من قبل الموالين لأل البيت عليهم السلام، كاسر لشوكة الوباء الذي وجد من العامل النفسي ضالته ليقتل المئات بل الآلاف من مختلف الأعمار، والبيئات.. واليوم ومع تفشي ظهور الموجة الثانية من الوباء، وابداء العالم تخوفه من تداعياته.. يعيد اتباع اهل البيت عليهم السلام، الكرة ثانية لكن هذه المرة اختلف المكان ولم تختلف العقائد والتحديات.. حيث جانب الكرخ من العاصمة بغداد توافد الملايين لإحياء ذكرى شهادة الامام الكاظم عليه السلام. فكانت وكالتنا حاضرة لطرح الاسئلة حول عدم مخاوف الزائرين من خطورة المرض فأجرينا لقاءات عدة من. مختلف الاعمار والجنس

اول المتحدثين غضبان عنبر من أهالي ميسان قضاء المجر تولد 1954 قال انني متوجه للامام موسى ابن جعفر ويروي ان نظره قليل وقد اصيب بمرض تسدد الشرايين، بعدها ذهب للامام الكاظم ورجعت للطبيب قال انت متشافي من المرض ولاتحتاج إلى عملية. وتابع قائلاً انني طالما ذاهب للامام الكاظم فإنني لاعلاقة لي بالوباء وهو يشفينا و ذكر اننالم نحتاج شيء طالما الخدمة موجودين ولم يقصروا.

اتجهنابالسؤال بعده إلى شاب عمره 19 عاما اسمه مصطفى حميد من واسط.. اختصر الاجابات بالقول ان ارواحنا فداء للحسين.. ارواحنا فداء للامام الكاظم.. وسالناه عن موقف الاهل قال لم يمنعوه من المسير خوفًا من المرض

هذه المرة كان المتحدث ابن العشرين عاماً لكنه يتحدث بفلسفة الكبار. محمد ناظم القادم من مدينة الناصرية. قال إننا لانخشى بطريق الإمام موسى بن جعفر عليه السلام
من أي وباء ، لأن الامام عليه السلام يشفي الله بكرامته الامراض المستعصية. فمن باب أولى يكون شافي لمرض كورونا او على الأقل ان لايصاب ببركته الزائرين. واستدرك بذات السياق قائلاً، ان تلك الطمئنينة لمسانها عند خدمة أهل البيت عليهم السلام طيلة مسافة الطريق؛ بل وجدناهم يبالغون في استقبال الزائرين دونما يأخرهم الخوف من الوباء وغيره

مسك ختام جلوتنا الميدانية مع الزائرين كانت مع الإمراة: ام محمد تبلغ من العمر 45 عام متوجهة سيراً على الاقدام. اثنت على الخدم. ورفضت الأصوات المانعة للزيارة بدعوة إنتشار الوباء.. كما وجهت دعوة مفتوحة لمن أخره الخوف بأن ينظم لركب الزائرين ولامجال للخوف في طريق الزيارة

أما خادم الموكب: علي جعاز فقال ان القلق سايرنا قبل انطلاق المسيرة الولائية، وقد ساورتنا الشكوك بأن الزيارة لم تنظم هذه السنة او قد تكون المشاركة ضئيلة. لكننا فوجئنا بسيل بشري جارف قلب التكهنات، والتوقعات، وكأن التحديات هي من اسهمت في ان تتدفق المؤمنين صوب قبلة الجوادين

وختامه مسك إن من المستطاع القول إن زيارة الامام الكاظم عليه السلام، والمتسقة مع إنتشار الجيل الثلني من الفيروس المتحور. مُضافاً لما جسدت روح التأخي، والتعاون مابين افراد المجتمع العراقي، وكانت الواجهة المشرقة لتأصيل المنظومة المجتمعية، فكذلك أيضًا آتت أكُلها ضعفين. فرسخت روح التحدي، والشجاعة على تحدي الظروف، ومن جهة اخرى ان السير والزيارة إجمالاً طيلة ايام قد رفع عنصر الخوف من الوباء، والذي يعتبر أفة الَمناعة، وهذا مكسب كبير يعمل على تقليص نوبات الاصابة، سيما ونحن شهدنا كيف ان الخوف يعجل بتدهور صحة المريض، ويجعله مهيأة للتفاعل من الفايروس. لذلك الامل ان لاتمر هذه المناسبة، ونتيجة حتمية لتوافقها مع إنتشار الوباء مرور الكرام بل ان تكون حافزاً للمجتمع كي يعبر شواطئ الخوف بقارب الطمأنينة الضفة الثانية من الأمان
.

مصرف الرافدين يعلن ضوابط جديدة بخصوص قروض شقق بسماية
الكاظمي يصل البصرة..ويضع حجر الاساس لمشروع ميناء الفاو الكبير(صور)
انباء تفيد باندلاع حريق داخل احد المعامل في منطقة الشورجة ببغداد.
واسط: القوات الأمنية تغلق مرقد الامام محمد الحائري على خلفية نزاع عشائري وتحذر المواطنين من الزيارة
رئيس الوزراء العراقي يستقبل الأمين العام للجامعة العربية ويبحث معه التطورات الإقليمية والدولية
خليه الاعلام الامني: تدمير وكر ومقتل إرهابيين بداخله بسلسلة ضربات جوية في جبال حمرين
القائد العام للقوات المسلحة يعلن إنهاء ما يسمى ’’ولاية دجلة’’ بعملية السيل الجارف
الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي تسجل هزه ارضيه في محافظه اربيل
وزاره الموارد المائية: تعلن عن دراسة خاصة في توزيع حصص الماء على المحافظات
إجرام بغداد: القبض على متهم بسرقة 53 مليون دينار من داخل عجلة
البرلمان العربي يعقد غدا جلسة لاصدار قرارات تدعم الانفتاح العربي على العراق
لاتتمنى إلا الحال التي جعلك الله عليها: هادي جلو مرعي
الصحة تصنف مناطق في بغداد وبعض المحافظات بـ”عالية الخطورة”
أطلقه من اسطنبول بعد أن غادر العراق باحثاً عن الهدوء والاستقرار ” 40 كهرمانة ” معرض افتراضي للفنان بسام الخناق
ضبط هدر بالمال العام باكثر من 77 مليون عبر منفذ ميناء ام قصر في البصرة
وزير الزراعة يجري جولة بين حقول الطماطم(صور)
إيران تعرض مقترحاً للعودة إلى الاتفاق النووي
نفط ميسان ” يحتضن اجتماعاً موسعاً للجنة الصحة والسلامة والبيئة الخاصة بالقطاع النفطي
شرطة نينوى تلقي القبض على أب اضرم النار في ولده
كهرباء واسط تنصب معدات محطة ثانوية وسط الكوت لتعزيز الشبكة المجهزة
صة واسط : ضبط كمية من علب البسكويت تركي المنشأ منتهية الصلاحية واتلافها
الصين تصنع أكبر طائرة “برمائية” في العالم تستخدم في المهام البحرية ومكافحة الحرائق
النائب الاول لمحافظ واسط :رفضنا التسعيرة الجديدة للكهرباء ولدى لجنة الطاقة البرلمانية توجه بالغاء
هيئة الحشد الشعبي الديوانية تسجل 260 شهيداً لها في الحشد منذ انطلاق فتوى الجهاد
وزير الصحه السبب وراء زيادة الإصابات في العراق وجود تهاون في تطبيق الاجر اءات الصحيه
بالصور : اول صلاة الجمعة الموحدة في الفلوجة بعد تحريرها
الحشد الشعبي يفكك 300 صاروخ نمساوي في سهل نينوى
جهاز مكافحة الإرهاب يجري تفتيشا دقيقا في منطقة الزوية بالجادرية للبحث عن أسلحة
الكاظمي يصل البصرة..ويضع حجر الاساس لمشروع ميناء الفاو الكبير(صور)
نشوب حريق بي قضاء الحي بواسط
القبض على شخصين يقومان بترويج وبيع المخدرات في بعض مناطق بغداد
وزير العمل يكشف عن التلاعب بأكثر من / 150/ مليار دينار من الاموال المخصصة لشبكة الحماية الاجتماعية في ديالى و نينوى

مصدر امني مسلح يقتل شقيقتيه ويهرب في كركوك
كتلة الاحرار ترعى المؤتمر التاسيسي الاول لموسسة البصرة الشبابية
التربية توافق على توسيع القبول في مدارس المتميزين ا
عمليات الانبار توضح تفاصيل تدمير 450 عجلة لـ”داعش” جنوب الفلوجة
التعليم العالي: غدا الاثنين اخر موعد لتسجيل الطلبة في الجامعات والكليات الاهلية
كُن مُربياً ..لا سيف جلاد
القوات الامنية تسيطر على معمل كبريت المشراق جنوبي الموصل
رئاسة الوزراء تعلن عن الأماكن المحددة للتظاهر
تابعونا على الفيس بوك