http://www.iq-alhurnews.com/wp-content/themes/exl_gift_ver3
عـــاجل

خلية الإعلام الامني : عمليات استباقية لملاحقة فلول داعش الجمارك ترد على نائب اتهمها بهدر المال العام المنافذ الحدودية: أعتقال مسافر ايراني بحوزته ترياك في زرباطية توجيهات السيد الوكيل الاقدم وبأشراف ومتابعة السيد مدير الجنسية العام اللواء هيثم فاضل الغرباوي … دائرة احوال المنصور أهالينا الكرام المراجعين على البطاقة الوطنية في بناية دائرة أحوال الكرخ من الساعة (( ٣ الثالثة ظهراً الى الساعة ٨ مساءاً )) وأبتداءاً من يوم غد الأحد الموافق ٢٠١٩/٦/٢٣ . مجلس مكافحة الفساد يشدد على ضرورة الاسراع بإنهاء ملفات تدقيق عقارات الدولة اعتقال ميشيل بلاتيني بسبب “تهم فساد” مفتشيةالداخلية تضبط منتسباً في فوج طوارئ بغداد الخامس متلبساً بابتزاز اصحاب(الجنابر)بالمال  القاء  القبض على متهم مطلوب بتهم النشرفي المثنى تحالف النصر يطلب ايضاح حول  مسالة اطلاق سراح محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم  الاعتداء على مديرة مدرسة الشريعة ووزير التربية ويوجه بفتح تحقيق بذلك منصور المرعيد : نحتاج إلى دعم حكومي سريع لإنقاذ نينوى رفض أكبر عملية تعديل على ورقة الدولار الأميركي نصائح وحكم رجل في الثمانين من العمر قتلة رجل دين الكاظمية في قبضة العدالة

مركز الاعلام الرقمي يُصدر بيانا تفصيليا حول مسودة قانون جرائم المعلوماتية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

العراق الحر نيوز / متابعات

اكد مركز الاعلام الرقمي ان مسودة قانون جرائم المعلوماتية المقرر تشريعه في البرلمان العراقي بصيغته الحالية، بحاجة ماسة للمراجعة واعادة دراسة فقراته وصياغتها من خلال اشراك المختصين في المجال المتعلق بالقانون المذكور.

وشدد المركز، في بيان له نشره عبر منصاته الرقمية، على ان القانون المعروض امام البرلمان قد يتحول الى اداة استبدادية لقمع الحريات الشخصية والعامة، فضلا على نسفه في اكثر من مادة لقانون حماية الصحفيين العراقيين.

وتابع البيان ان محللي مركز الاعلام الرقمي يؤيدون الاجراءات السريعة والحازمة تجاه مرتكبي الجرائم الالكترونية، لكنهم يرفضون ان يتحول الامن الالكتروني الى اداة لقمع المواطنين وانتهاك خصوصيتهم، مشيرا الى ان القانون المقترح لم يتضمن اي خطوات حقيقية يمكن ان تسهم في احراز تقدم نحو شبكة انترنت وتكنولوجيا اكثر امانا للمواطن العراقي، عاداً ان مسودة القانون في كثير من بنودها قد تكون مكرسة لحماية مجموعة قليلة من صانعي القرار، وربما سيتحول القانون الى مجموعة مواد استبدادية لقمع اي رأي معارض.

واشار فريق التحليل في المركز الى افتقار مسودة القانون الى تعريفات واضحة بخصوص المصطلحات الواردة فيه، كما انه يفتقر لمواد ترغم الشركات على حماية خصوصية المستخدمين العراقيين على الانترنت.

واضاف بيان المركز : ان مسودة القانون تتضمن بعض المواد التي تنتهك الخصوصية، مثل حظره استخدام الـVPN وهو امر يعتبر اساسي في عمل الكثير من البرمجيات المتطورة، كما تحتوي مسودة القانون على مصطلحات فضفاضة ومطاطة وغير دقيقة، في حين ان مواد اخرى باتت غير منطقية ولا تتلاءم مع عصرنا الحالي، اذ تجعل احدى مواد مشروع القانون جميع المواطنين العراقيين عرضة للسجن لمدة سنة! فضلا على معاقبته الفتيات اللواتي استخدمن اسماءً مستعارة تماشياً مع المحددات المجتمعية واعتبرها جريمة تستحق العقاب.

ونبه محللو مركز الاعلام الرقمي الى ان مشروع القانون لم يعالج مشكلة الغش الالكتروني الذي تقوم به الكثير من الشركات التكنولوجية، مثل شركات الانترنت والتي تقوم بإيهام المستخدم بسرعة انترنت غير حقيقية، كما ان القانون لم يتضمن على نص صريح يرغم شركات الانترنت على حماية بيانات المواطنين العراقيين في حال تسربت بياناتهم بسبب اهمال هذه الشركات نتيجة استخدامهم لبرمجيات قديمة او جعل مسارات النقل غير آمنة وبالتالي لن يستطيع المواطن الحصول على تعويض عن تسريب بياناته ولا يمكن معاقبة الشركة المسؤولة عن التسريب.

كما نوه المركز الى ان القانون بصيغته الحالية سينسف في بعض مواده قانون حماية الصحفيين رقم 21 لسنة 2011، وسيعرض الصحفيين العاملين في المواقع الالكترونية للمحاكمة.

ولاحظ المركز ان المسودة الحالية، واضافة لما ذكر من الاشكالات عليها، لا يمكن ان تحد من الجرائم الالكترونية لضعف المواد القانونية، كما انه يُجرم بعض السلوكيات التي لايمكن اعتبارها جريمة مثل الاتصال بشبكة الانترنت غير المحمية بكلمة سر ، فضلا عن ان بعض المواد تتعارض مع الحريات التي اقرها الدستور العراقي .

وقال المركز في بيانه ان قوانين الجرائم الرقمية يجب ان يسبقها تشريعات تحمي خصوصيات المستخدم وتجبر الشركات العاملة في مجال الانترنت بحماية بيانات المواطنين والاهتمام بالبنى التحتية وتحسين خدمات الانترنت وتطوير المؤسسات الحكومية المختصة بالمجال الرقمي للحفاظ على خصوصيات المواطنين وحمايتها، اضافة الى حماية الدولة من الهجمات الالكترونية الداخلية والخارجية .

وفيما يلي بعض ملاحظات فريق مركز الاعلام الرقمي حول فقرات ومواد مسودة القانون :

– المادة 1-خامسا: هذه المادة لم تميز بين مزود الخدمة الذي يدخلها للعراق، وبين اصحاب ابراج الانترنت الذين ياخذون الخدمة من مصادر ثانوية، ومعظم مالكي الابراج لا تتوفر لديهم اي سيرفرات لخزن البيانات غير المشفرة، فضلا عن المشفر منها.

– المادة 1-سابعا: وهو نفس الاشكال المتعلق بالمادة 1-خامسا، ففي الغالب هناك سيرفرات مركزية تقوم بتكوين بيانات الاشتراك وربما النسبة الاكبر من مزودي خدمة الانترنت من اصحاب الابراج لا يعرفون مكان انشاء وتخزين هذه البيانات، فهي في العادة عبارة عن نقاط اعادة توزيع.

– المادة 2: هذه المادة تؤكد ان القانون يستهدف معاقبة الشخصيات المادية دون الافتراضية!، حيث يمكن تجريم صانع برنامج او تقنية معينة، في حين لا يوجد اي اجراء فعلي تطال هذه التقنيات او البرامج المستخدمة، او تجريم بيعها واستخدامها، وبالتالي يمكن اعادة استخدامها مرة اخرى في نفس الفعل المخالف.

– المادة 3- اولا/أ: لا توجد تعريفات واضحة للمصطلحات المستخدمة في هذه المادة مثل (استقلال البلاد)، (وحدتها)، فضلا عن بقية المصطلحات في هذه المادة، حيث ان هذه الضبابية يمكن ان تؤدي الى اساءة استخدام مثل هذه المواد القانونية، فمثلا يمكن ان يحاكم اي شخص نشر صورا عن استفتاء اقليم كردستان ! او اي شخص انتقد عبر وسائل التواصل الاجتماعي رئيس دولة معينة او سفير احدى الدول في العراق !!

– المادة 6-اولا، ثانيا، ثالثا: جميعها تحوي مصطلحات غير معرفة على وجه الدقة ويمكن ان تستخدم في اي وقت لابتزاز المواطنين، مثلا : نشر اخبار التظاهرات والاحتجاجات وقطع الطرق، فوفقا للمصطلحات المستخدمة في هذه المادة، جميعها مشمول بالعقوبة.

– المادة 6- ثالثا: ستلغي هذه المادة قانون حماية الصحفيين رقم 21 لسنة 2011، حيث سيكون جميع الصحفيين العاملين في المواقع والوكالات الاخبارية فضلا عن مواقع القنوات والاذاعات والصحف، تحت طائلة هذه المادة.

– المادة 7- اولا، وثانياً وثالثا: جميعها استخدمت مصطلحات ومفردات فضفاضة يمكن ان تكون اداة لمحاسبة ومحاكمة اي شخص يستخدم الانترنت.

– المادة 8- اولا/د: تقول المادة (اصطنع عمدا لنفسه او لغيره اية بيانات او وثائق او سجلات او قيود الكترونية غير حقيقة)، ستطال هذه المادة كل شخص لديه اكثر من حساب على منصة التواصل الاجتماعي، او الفتيات اللاتي يمتلكن حسابات وهمية. انتهى

خلية الإعلام الامني : عمليات استباقية لملاحقة فلول داعش
الجمارك ترد على نائب اتهمها بهدر المال العام
المنافذ الحدودية: أعتقال مسافر ايراني بحوزته ترياك في زرباطية
توجيهات السيد الوكيل الاقدم وبأشراف ومتابعة السيد مدير الجنسية العام اللواء هيثم فاضل الغرباوي … دائرة احوال المنصور أهالينا الكرام المراجعين على البطاقة الوطنية في بناية دائرة أحوال الكرخ من الساعة (( ٣ الثالثة ظهراً الى الساعة ٨ مساءاً )) وأبتداءاً من يوم غد الأحد الموافق ٢٠١٩/٦/٢٣ .
مجلس مكافحة الفساد يشدد على ضرورة الاسراع بإنهاء ملفات تدقيق عقارات الدولة
اعتقال ميشيل بلاتيني بسبب “تهم فساد”
مفتشيةالداخلية تضبط منتسباً في فوج طوارئ بغداد الخامس متلبساً بابتزاز اصحاب(الجنابر)بالمال
 القاء  القبض على متهم مطلوب بتهم النشرفي المثنى
تحالف النصر يطلب ايضاح حول  مسالة اطلاق سراح محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم 
الاعتداء على مديرة مدرسة الشريعة ووزير التربية ويوجه بفتح تحقيق بذلك
منصور المرعيد : نحتاج إلى دعم حكومي سريع لإنقاذ نينوى
رفض أكبر عملية تعديل على ورقة الدولار الأميركي
نصائح وحكم رجل في الثمانين من العمر
قتلة رجل دين الكاظمية في قبضة العدالة
مرور السليمانية تصادر الدراجات البخارية
تقنية جديدة تتيح تحريك الاشياء بالايماءات
قاتل محامي ذي قار في قبضة العدالة
حريق في ورشة نجارة في الديوانية
التوصل الى طريقة داعش في حرق المحاصيل
عاجل ..محافظ بغداد يوافق على رفع جسر الكريعات ويحذر من إطلاق موجات مائية
اعتقال منتسب متهما بترويج معاملات دون حضور اصحابها بمرور صلاح الدين
اعتداء ارهابي يسفر سقوط عددا من الجرحى قرب مقهى البيروتي في بغداد
جامعة اسيوط تشكر السيد مقتدى الصدر لدعمه طلبة موهبين حصلوا على المرتبة في الموتمر العلمي ١٧في القاهرة
عبد الزهرة ينتضر عقوبة الاتحاد والاعتذار لا يغنيه عنها
نادي نفط الوسط يعلن عن تعاقده مع المهاجم الكولمبي اربي مينا”
استخبارات البصرة تعتقل مسؤول خلية ارهابية ينتمي لداعش
بالوثيقة السيد مقتدى الصدر يامل بالشهادة ويوصي بالعراق والسيربالنهج الصحيح
الرافدين يوافق على منح المواطنين قرضا للبناء
الاحرار ترفض زيارة السفير الامريكي لمحافظة المثنى وتحذر من تكرارها
مقتل مدني بهجوم مسلح شمال شرقي بعقوبة
مظاهرات الان امام محطة كهرباء بغداد الجديده
برزاني … الإقليم سيتصدى لكل من يعرض استقرار إيران للخطر
الوطني يخوض آخر بروفة قبل مواجهة أستراليا
مجلس النواب يعقد جلسته برئاسة الجبوري وحضور 175 نائبا
فرنسا : اجتماع مرتقب لمناقشة تداعيات الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي
مواطن نجفي يسلم مدفع أنگليزي اثري يعود لعام / 1916
العبادي يعلن البدء بشن حرب ثانية ضد الفساد
النائب محمود الكعبي:جرى تنسيق بين ميسان والحكومة المركزية بشان مناقلة مبالغ لتحسين واقع المحافظة
سعر صرف العملات الاجنبية مقابل الدينار العراقي
تابعونا على الفيس بوك