عـــاجل

سفراء آل الصدر يشرعون بخطى  متسارعة لتطبيق شعار( الحوزة والمجتمع لا ينفصلان) دفاع مدني واسط يتمكن من السيطرة على حريق مطحنة الحبوب الصناعة تتعاقد مع شركة سلوفاكية لتطوير معدات عسكرية ارتفاع درجات الحرارة في اليومين المقبلين كروبات الفساد المياحي يعلن عن إحالة أكثر من 140 مدرسة في واسط للترميم مطار بغداد الدولي، يعلن عن مجموعة من الاجراءات التي تخص المسافرين المغادرين بعد ترحيل العراقيين ،أستراليا تقوم بترحيل مهاجرين سريلانكيين غير شرعيين للتخفيف عن كاهل الحجاج من الناحية المادية .. ديوان الكوت الثقافي يطلق مبادرة جديدة وصول اول القوافل البرية لحجاج مدينة الكوت ناشِط إغاثي يُطعن بالسكين في نينوى مقتل جندي امريكي في نينوى وإصابة مترجمه التخطيط تبحث سبل تعزيز البعد التشريعي في التنمية المستدامة وزارة الكهرباء تبرم عقدين مهمين الاول مع شركة بستك الماليزية نائب عن نينوى : أبلغنا وزير الهجرة والمهجرين عن رفضنا لاستقبال عوائل داعش في نينوى

من قال انه وطن واحد

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :
Share
0

 بقلم: حيدر سلمان

نشكو ونشكو ونشكو حتى ملت الشكوى من شكوانا من كثر ما اشتكينا دون مجيب. حال مدينتي البصرة لا تحسد عليها وكل شيء فيها شبه المنتهي ابتداء من بناها الفوقية الى التحتية منها وانتهاء اً بنفسية المواطن الشبه مدمرة وبشعر انه مواطن من فئة البدون برغم حمله وثائق تؤيد انه مواطناً يفترض ان يكون من درجته الاولى او كانت هناك درجات، بعد ان اتخذت العبودية شكلا اخراً. يا ترى ماذا اثار حفيظتي هكذا؟ تصورا معي؛ في اقل من اسبوع مؤتمرين اقتصاديين اولهم في اربيل وثانيهم في السليمانية، وتصوروا ان كل السياسيين وطبقتهم ورئاساتهم ورؤساء الكتل تتراكض الى هناك حيث الاضواء والاعلام والكاميرات وشخصيات اجنبية وعربية، وهذا بالضبط ما يتراكض نحوه السياسيين ويسعون اليه بعد ان كانوا سببا في اوضاع مدن الوسط والجنوب والشرق والغرب والشمال من تهميش واقصاء وتحويلها من مدن حاصرة في التاريخ وضاربة في جذوره ومنبع للبشرية الى حال يرثى له وإليكم حال البصرة وما يحدث لها وحتى كلمة البقرة الحلوب التي استحلى البعض تسميتها بين شزراً وبين تعاطفاً وبين استدراجاً، حتى هذا الاسم لم يعد لينطبق عليها، لان حتى البقرة عليكم بإطعامها لتستمر بدر الحليب واللحم. البصرة التي تطعمكم وتكسوكم وتلبسكم وتشربكم وتعيشكم برخاء وهي مصدر اموالكم وحروبكم وانتصاراتكم بما تعطي من اموال ودماء وكرامة ونفوسها تكاد تناهز ثلاثة ارباع نفوس مدن الاقليم الكردي، لا تعطي حقها. تصوروا معي مدن الاقليم تبيع نفطها وتختلس اكثر من ٢٥ مليار دولار من مبيعات ذلك النفط العراقي لو افترضنا انه وطن واحد وازيد على ذلك اموال المنافذ الحدودية البرية والجوية ناهيك عن موارد اخرى من زراعة وصناعة وتجارة وسياحة والتي لا يمكن تقديرها، في حين البصرة تنتج ٨٠٪ من ناتج الموازنة بين نفط وغاز ومنافذ حدودية برية وبحرية وجوية والتي على عكس الاقليم الكردي المطلوب للحكومة والتي اغلب أعضائها الان في السليمانية بعد ارييل؛ فأن البصرة هي تطلب الحكومة مما جدده القانون لها من حقوق حسب القوانين النافذة من مبيعات النفط والغاز والمنافذ فيها فهي تطلب ١٦ مليار دولار(نعم لمن يسال؛ انه دولار ينطح دولار)، والبصرة ترزح تحت فقر وفاقة وقلة تعليم متعمد ونفوسها عبروا ال ٤مليون نسمة وللأن جامعة واحدة، ولا توسع وقضي على مقدارتها من زراعة وصناعة وسياحة لتصبح من صاحبة “الخضرة والماء والوجه الحسن” الى “كلحاء وملحاء وصحراء” والاهم بالنسبة لكم ان يستمر انتاج النفط الذي يرفد ميزانيتكم ليرضي غروركم بانكم ….. في وطن واحد …. هل اكملتم حلقة دماركم لتشعروا انه وطن واحد؟ تمتعوا جيدا وانتم الان من وزراء ورؤساء وقادة كتل مجتمعين في السليمانية وانظروا حولكم للجمال والطبيعة والاجواء بعد ان كنتم بالأمس في اربيل وانا واثق انكم ذهلتم بدلا ان تخجلوا، نعم تمتعوا ايها الرئاسات الثلاث ولكن تذكروا ان لعنة البصرة واهلها ستلاحقكم وربما ستكون كافية لأسقاط حكمكم الذي تمتع بالتميز العنصري المناطقي بعد ان كان الطائفي. ما الحل يا اهل البصرة وانتم تحت الضيم والقهر اوجه كلامي بعد مقدمة طويلة عريضة استعرضت بها التمايز الواضح في الوطن الواحد من انه المفروض ان يكون التمايز بجانب البصرة فهي حقوق المنتج وخو امر طبيعي حيث في دولة نرى العواصم الاقتصادية افضل من السياسية والامثلة حولنا كبيرة وكثير كما في تركيا حيث اسطنبول افضل من انقرة ودبي افضل من ابو ظبي. الحل لديكم يا اهل البصرة وحكومتها واناسها، نعم لديكم مفاتيح الحل فالحقوق تؤخذ ولا تمنح، وحتى لو برز نواب من الشمال والغربية حاولوا الدفاع عنكم فسيلجمهم الفاشلون لانهم مؤمنون انكم كبشر ومدينة حصتهم وهم وحدهم لهم الحق بالتصرف فيكم دون سواهم. الحل نعم لديكم يا اهل البصرة، ولا حل الا ولديكم، الوحيد وهو التوجه نحو الادارة الذاتية والفيدرالية وهي ليست منة بل حق وطبيعي وحتى عما اعلن العراق عراقا بعد عام ١٩٢٠ بعد اتفاقية سايكس بيكو الكل يعلم ان العراق اعيد تجميعه بعد الاحتلال العثماني وتجمعت الثلاث ولايات واشدد الثلاث ولايات وهي البصرة وبغداد والموصل، ما يعني اننا اصلا كنا ولايات بإدارة ذاتية. نعم الاحزاب وممثليها يحاولون ايقاف طموحكم ويمنعون اقامة ندوات اقتصادية ومعارض دولية وتعليم وجامعات، ويمنعون ان تأخذوا حقوقكم لانهم يرونكم ادنى من ان تطالبوا الراعي بحرية وانتم كالأغنام تحت مسمى جوعهم ليتبعوك ولذى سيستمرون بتجويعكم والحالة ستتصاعد ولكم فقط الانتقاد ومن يزيد عن ذلك اما ان يتهم بانه مدعوم خارجيا او عميل او مخرب والتهم شتى لاتعد ولا تحصى. الخلاصة التمايز في ما يفترض انه وطن واحد اصبح لا يطاق وهو واضح وضوح الشمس ولو نكرتم او رفضتم هذه الحقيقة، والحلول تكمن في الفيدرالية بالذات لمن كانت هي ولاية وتحديدا البصرة والموصل، واذكركم الحقوق تؤخذ ولا تمنح، ولغة الاحتواء تحت مسمى نحن وطن واحد ونوع واحد لم تعد لتجد صداها، فلا يجوز ان اموت ليحسا غيري ولا يجوز ان اجوع ليسمن غيري، ولا يجوز ان اعطس وغيري يسبح بالماء الزلال. المثلة كثيرة، ولا ينفع معها يا اهل البصرة الا الاقليم ولا تغضوا النظر عن ذلك.

سفراء آل الصدر يشرعون بخطى  متسارعة لتطبيق شعار( الحوزة والمجتمع لا ينفصلان)
دفاع مدني واسط يتمكن من السيطرة على حريق مطحنة الحبوب
الصناعة تتعاقد مع شركة سلوفاكية لتطوير معدات عسكرية
ارتفاع درجات الحرارة في اليومين المقبلين
كروبات الفساد
المياحي يعلن عن إحالة أكثر من 140 مدرسة في واسط للترميم
مطار بغداد الدولي، يعلن عن مجموعة من الاجراءات التي تخص المسافرين المغادرين
بعد ترحيل العراقيين ،أستراليا تقوم بترحيل مهاجرين سريلانكيين غير شرعيين
للتخفيف عن كاهل الحجاج من الناحية المادية .. ديوان الكوت الثقافي يطلق مبادرة جديدة
وصول اول القوافل البرية لحجاج مدينة الكوت
ناشِط إغاثي يُطعن بالسكين في نينوى
مقتل جندي امريكي في نينوى وإصابة مترجمه
التخطيط تبحث سبل تعزيز البعد التشريعي في التنمية المستدامة
وزارة الكهرباء تبرم عقدين مهمين الاول مع شركة بستك الماليزية
نائب عن نينوى : أبلغنا وزير الهجرة والمهجرين عن رفضنا لاستقبال عوائل داعش في نينوى
قسم شؤون الشهداء وجرحى الشرطة في المثنى يزور عوائل الشهداء
شرطة بغداد تعثر على جثة غريق في النهر
ضبط كدس من العبوات الناسفة والقذائف بعملية امنية في الانبار
العرب تعلن الحداد بوفاة السبسي
لائحة اسعار العملات العربية والأجنبية مقارنة بالدينار العراقي اليوم الجمعة
عاجل..الجبوري يعتزم تحريك دعوى قضائية بحق العبيدي
رئيس لجنة الرقابة المالية في البصرة : اكتمال ملفات بشأن شبهات فساد ضد النصراوي بعضها تخص هدر المال العام
اجراء عملية استئصال مرارة مريضة تحت التخدير النصفي في ممستشفى العزيزية العام
مجلس الأمن يدين استخدام “داعش” للمدنيين كدروع بشرية في الموصل
حكومة واسط تمنح شركة البرهان فرصة استثمارية لأنشاء (4000) وحدة سكنية شمال مدينة الكوت
اسعار النفط ترتفع بفعل إضراب محتمل بالنرويج وآثار الانفصال البريطاني
رئيس السن يوجه بعقد جلسة خاصة يوم غد بحضور العبادي
لجنة النزاهة البرلمانية تستضيف مفتش عام وزارة التربية وخبير المطابع في الوزارة.

ترامب يقر بانه اخطأ باستناده الى فيديو في شأن تسديد فدية لايران
رئيس برشلونة يحسم مستقبل فالفيردي ويكشف عن صفقات
واسط:الشروع بتنفيذ مشروع مدخطوط الماءالصالح للشرب للمواكب الحسينية على طريق ياحسين في النعمانية
عضو مجلس واسط منتظر النعماني يؤكد بالتوصل الى مراحل متقدمة في التعاون بين السلطات المحلية والتنسيقيات سعياَ لتحسين عمل المؤسسات نظمت منضمة فعل المدنية ورشة عمل تحسين الاداء المؤسساتي لعام ٢٠١٩م ضمن برنامج التنسيق المشترك بينها والحكومات المحلية .
واسط: ستكون مراقبة دقيقة لتعيينات التربية ومنع تدخل او تلاعب فيها
نادي الزعيم في واسط يفوز ببطولة فرنسا لكرة القدم ( الفئاة العمرية )
خطيب جمعة البصرة يستعرض مقولة السيد مقتدى الصدر باحياء ذكرى الحسين في الالتزام بحسن التنظيم والتنسيق والابتعاد عن الافراط والفوضوية
اختيار حمد الله الركابي متحدثا رسميا لكتلة سائرون البرلمانية
مجلس محافظة البصرة : يشكيل لجنة مركزية لإعادة رواتب المشمولين بالرعاية
التعليم تناقش معايير الجودة والرصانة للجامعات العراقية وفق تصنيف QS البريطاني
مستشفى الديوانية التعليمي ينقذ حياة مريضة ثلاثينية بنجاح
بابل تحمل وزارة التجارة مسؤولية فقدان عدد من خواص محصول الحنطة في المحافظة
تابعونا على الفيس بوك