مقالات
إشتعال جبهات الحرب العالمية على كورونا والعراق في مؤخرة الصفوف

اعجاب 0 العراق الحر نيوز بقلم:هادي جلو مرعي كالعادة لايبدو ممكنا النظر الى العرب بوصفهم في مقدمة الركب، ولابوصفهم القادة والفاعلين في الحرب العالمية التي تشتد ضراوة، وعلى مايزيد على الماية وخمسة وثمانين جبهة مفتوحة هي البلدان التي إقتحمتها الجيوش الخفية لإمبراطورية كورونا المعتدية. فالصينيون جندوا النساء والرجال، وأوقفوا المصانع، وسخروا الموارد، وحجروا الصغار والعاجزين

كورونا خطر داهم … فمالنا وماعلينا

اعجاب 0 العراق الحر نيوز  بقلم :رحيم العتابي-رئيس التحرير    خطر انتشار فايروس كورونا اصبح يطرق جميع الابواب في العالم ومنها العراق واصبح تفشيه  بشكل متسارع، وبطبيعة الحال فان الواقع الصحي يحتاج الى تعاضد الجميع دون استثناء.. فهذا الضيف الثقيل والمهلك  الذي حل دون سابق انذار بات يوصف بالاشرس والاخطر كون الاصابة به تكون قريبة

الشهيد السيد محمد الصدر …. في ذكراه

اعجاب 0 الكاتب محمد الطالقاني اليوم ونحن نعيش اخطر مرحلة يمر بها عراقنا الجريح حيث اختلاط الاوراق وطمس الحقائق من خلال الدور الذي يلعبه الجوكر الامريكي في ساحات المطالبة بالحقوق . ونحن في خضم الاحداث الاخيرة التي شهدتها ساحات الاعتصامات برزت بعض الاصوات النشاز من الذين يتصيدون في الماء العكر ويريدون ان يركبوا الموجة فاخذوا

عن جيل البوبجي المتمرد .. نتحدث

اعجاب 0 العراق الحر نيوز/بقلم : عامر القريشي  جيل(البوبجي) لم يولده احد..بل هو الذي يولد نفسه بالانشطار.. جيل لايعرفه احد.. خرج من باطن ارض العراق لينتفض.. جيل يعيش على الدخانيات.. لايحب الموت ولكن عندما تحدثه عن الموت ينفجر رقصا وضحكا .. جيل وضع سدا خرسانيا بينه وبين اجيال عاشت على الذل والتبعية والقداسة..جيل لا يقدس

تعبانين

اعجاب 0 تعبانين العراق الحر نيوز/ بقلم؛ هادي جلو مرعي يسمونهم (الكحيانين) أي الذين أتعبتهم الحياة، وجارت عليهم الدنيا، وجعلت قلة من الناس يتسلطون عليهم، ويسرقون أموالهم ووجودهم وحياتهم، حتى صرنا نألف أن يكون كثير ممن كانوا حفاة عراة يملكون الملايين والمليارات من المال الحرام، بينما (التعبانين) هم غالبية الشعب المحروم، والمغلوب على أمره الذي لايملك

العراقيون..وسيكولوجيا الأعتذار و الخلاف مع الآخر مداخلة هيفاء الأمين مثالا

اعجاب 0 أ.د.قاسم حسين صالح مؤسس ورئيس الجمعية النفسية العراقية أمين عام تجمع عقول * لا يعنيني هنا المواقف السياسية والتفسيرات والتأويلات (مع او ضد) ما جاء في مداخلة النائب السيدة هيفاء الأمين في بيروت التي تحدث عنها الاعلاميون وجمهور الفيسبوك وجعلوا منها قضية اكبر من حجمها بكثير،انما دراسة سيكولوجيا الاعتذار عند العراقيين وعلاقتها بطبيعة

الاعلام العراقي وسياسة التخبط في العرض تضلل الراي العام

اعجاب 0 بقلم : سرمد ستار مازال الاعلام العراقي ينساق وراء ما يعرض في قنوات الاعلامي العربي والعالمي دونما يعلم انه يعمل كمنصة اعلانية لهذه الاجندات الاعلاميه . وهو غير مدرك ان سياسة هذه المحطات والقنوات هي حرب ناعمة تهدف الى تغير مفاهيم الراي العام نحو الحقائق الثقافيه باتجاه الاخبار التثقيفي السلبي . والغريب في

انتحار الشباب مهداة لمن يفكر ببناء اسيجة على جسور بغداد

اعجاب 0   بقلم أ.د.قاسم حسين صالح مؤسس ورئيس الجمعية النفسية العراقية أمين عام تجمع عقول من بين أكثر الموضوعات إثارة للدهشة،أن يقدم الإنسان على ” نحر” نفسه! فنحن نندهش من تلك القدرة الغريبة التي تمتلك الإنسان، فتولد لديه الإصرار على أن ينهي حياته بقتلها !. والأغرب ما في هذه القدرة لحظة تنفيذ هذا الإصرار.

العبرة لمن اعتبر

اعجاب 0 بقلم : حسين القريشي تأمل قليلاً ان العبرة منها كل شي اذا استخدمه الإنسان بما يملك من مال وجاه فهو وسيله وليست غاية ، لأن الغاية اذا أصبحت في نواية الإنسان تجعله قرين للمأرب الشيطان الخبيثة نعم ان كل شيء هو ان يكون بمرضاة الله عز وجل لأنه هو الرزاق الذي يرزق من

شهر المغفرة لا شهر الطرب

اعجاب 0 العراق الحر نيوز/ مقالات بقلم : سرمد سالم في كل عام وخصوصا في شهر الخير والبركة (شهر رمضان المبارك ) تظهر لنا برامج تلفزيونية عربية متعددة ومسلسلات درامية ماجنة تأخذنا الى عوالم جديدة من المتعة والفكاهة والفن لكنها في الحقيقة تعد مشكلة حقيقية وأزمة للمجتمعات المسلمة برمتها. أغلب القنوات الفضائية العربية والمنتجين العرب

الصفحة التالية «